الرئيسية اخبار عاجلة أجتماع أمانة الغربية لحزب مصر المستقبل لدراسة كيفية تقوية الترابط والاحتفال مع الاخوه الأقباط

أجتماع أمانة الغربية لحزب مصر المستقبل لدراسة كيفية تقوية الترابط والاحتفال مع الاخوه الأقباط

moda 609
أجتماع أمانة الغربية لحزب مصر المستقبل لدراسة كيفية تقوية الترابط والاحتفال مع الاخوه الأقباط
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / عبير هلال محمد
“رصــــد الــــوطـــــن”

انقعد يوم الثلاثاء الموافق ٢٠١٩/1/1 اجتماع أمانة الغربية لحزب مصر المستقبل وذلك لمتابعة تشكيل الامانات ومناقشة كيفية التعامل مع العام الجديد بسبل وأنماط جديده ومختلف وذلك بقيادة الآمين العام /محمد عبد المعطى وحضور كلا من امين التنظيم للغرببة /أنس إسماعيل_ المستشار القانوني للحزب /عماد الدين أحمد الرمادي _أمينة الاعلام /عبير هلال _ أمين الشؤن المالية والإدارية /مصطفى أمام القطري _أمينة التدريب والتثقيف بالمحلة /حنان محمود مظهر وأمين عام مركز المحله /عبد المنعم محمود _أمين المجالس المحليه /ياسر سلامه والأمين المساعد /سامح الضعنه والمستجدين الاستاذ /فيصل عبد العزيز

بدأ اللقاء بترحيب الأمين العام بكل الحضور والتهنئه بالعام الجديد ثم تم طرح بعض المواضيع للدراسه والنقاش منهم أهمية التواجد في أحتفاليات الاخوه الأقباط وتتغزبز الترابط وأكد الأمين العام انه تم ترتيب الأمر لذلك كما أكد على أهمية جذب عناصر من الأقباط ليكتمل فريق العمل وتعزيز الوحده الوطنيه من خلال أمانة الحزب للغرببة
كما تم أقتراح أهمية السرعة في عمل لافته باسم الحزب خارج وداخل المقر وذلك لتعزيز الوضع وتقوية الجميع باركان الحزب الاساسيه

وأكد الامين العام أن الحزب جزء لايتجزء من مصر لذلك وجب تواجد علم مصر وعلم خاص بالحزب ليكتمل الترابط
وقد اقترحت أمينة التدريب بعض النقاط بعمل بعض الندوات الخاصه بالتفكك الأسرى وغيرها من الأمور التي نألت إعجاب الأمين العام وطلب منها سردها كتابيا للبحث والتنفيذ بإذن الله

كما أكد أمين التنظيم أن مثل هذه الأفكار يجب أن تكون اساس الحزب الفتره القادمه وأنه يجب أن تكتمل جميع الامانات ليستعد الجميع بالتنفيذ الفعلي على أرض الواقع

وفي النهاية تم أعتماد الاستاذ فيصل عبد العزيز مساعد الأمين العام و الاستاذ ابراهيم محمد عبد التواب كامانة السنطه وتكليف كل الحضور باستكمال باقي الامانات وأنتهى اللقاء بالتأكيد على التواجد للجميع في الاجتماع القادم لتأكيد ما سوف يتم ف الاحفتال بإذن الله

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.