الرئيسية أخبار أسرة “يوسف” عن تآكل معدته: إهمال طبي.. و”صحة الشرقية”: القضية في النيابة

أسرة “يوسف” عن تآكل معدته: إهمال طبي.. و”صحة الشرقية”: القضية في النيابة

moda 436
أسرة “يوسف” عن تآكل معدته: إهمال طبي.. و”صحة الشرقية”: القضية في النيابة
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / ياسمين محمد
“رصــــد الــــوطـــــن”

 

موجة استياء انتابت رواد صفحات التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، عقب انتشار تدوينة تروي قصة طفل يعاني من تآكل معدته، وإهمال طبي تسبب في فقدانه جزء كبير من جدار بطنه، وظهور أمعائه، بالإضافة إلى فقدانه لنظره لفترات طويلة. إعلان

رواية العم انتقل “جريدة رصد الوطن” إلى مستشفى الزقازيق الجامعي، حيث يتواجد الطفل “يوسف محمد عثمان” البالغ من العمر 4 سنوات، وقال “إيهاب عثمان” عم “يوسف”: “يوسف تعب فجأة وروحنا به لمستشفى الأحرار بمدينة الزقازيق، وهناك عرفنا إنه محتاج لعملية إنسداد معوي، أجراها له الدكتور(أحمد. م. ش)”. وتابع: “بعدها بـ3 أيام تدهورت حالة يوسف، واتصلنا بالدكتور وطلب مننا التوجه لمستشفى خاص، لإعادة إجراء العملية مرة ثانية بحجة إن الأدوات التي أجريت بها العملية بمستشفى الأحرار غير مُعقمة”. وأوضح عم الطفل، أنهم دفعوا تكاليف العملية الجديدة، وأجريت فعلًا للطفل: “دفعنا مبلغ 10 آلاف جنيه، وبعد إجراء العملية، تدهورت حالة يوسف للأسوأ، ويوسف نظره بقى يروح لفترات طويلة، وفقد جزء كبير من جدار بطنه، لغاية ما وصل بنا الحال إنه بقى رقيد للمرض بالعناية المركزة بقسم الجراحة بمستشفى الجامعة، نفس داخل ونفس خارج”. محضر بالإهمال وشدد إيهاب، عم الطفل، على أنه حرر محضرًا بقسم شرطة ثان الزقازيق، يتهم فيه الطبيب “أحمد. ش” بالتقصير في عمله والإهمال ما عرض حياة الطفل للخطر، مشيرًا إلى أنه طلب تدخل الطب الشرعي لبيان سبب الإهمال. الحالة بالتفصيل وطالب اللواء خالد سعيد، محافظ الشرقية، وكيل وزارة الصحة، بإعداد تقرير مفصل بحالة الطفل”يوسف” مع تشكيل لجنة قانونية للتحقيق في الواقعة، وإحالة المقصرين للنيابة الإدارية، تمهيدًا لإتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم. وأشار الدكتور حسام أبو ساطي، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، إلى أن الطفل “يوسف محمد عثمان” البالغ من العمر 4 سنوات، مُقيم بمدينة بلبيس، دخل إلى مستشفى “الأحرار” التعليمي بالزقازيق، يوم 8 يونيو الماضي، حيث كان يعاني من قيء وإمساك وانتفاخ بالبطن لمدة 5 أيام متتالية. وأوضح أبو ساطي، أنه تم تشخيص حالة يوسف على أنها انسداد معوي، وقام الدكتور”هـ. أ” أخصائي الجراحة بالمستشفى، بالتدخل الجراحي، الذي كان عبارة عن شق جراحي مكان عمل “الزائدة الدودية” ثم وجد الطبيب ما يشبه كتلة لحمية داخل الأمعاء وقام بعمل عملية استكشاف ووجد إنسداد بالأمعاء، فقام بعمل استئصال جزء من الأمعاء وأعاد توصيلها، في نفس اليوم، بعمليات الطوارئ، قبل أن ترتفع درجة حرارة يوسف يوم 13 يونيو، ويتلقى العلاج اللازم، ليغادر المستشفى يوم 15 من نفس الشهر للمتابعة بالعيادات الخارجية. وساءت حالة “يوسف” مرة أخرى، فيما قام الدكتور “أ. م. ش” استشاري جراحة، بإدخاله لمستشفى خاص بمدينة الزقازيق، يوم 17 يونيو الماضي، الذي كان تشخيصه “ناصور أمعائي” مع انفجار موضعي بجدار البطن، وخرجت الحالة بعد التحسن (حسب ما ورد بتذكرة المريض) بالمستشفى بتوقيع الطبيب، يوم 19 يونيو، ثم دخول الحالة مرة أخرى لمستشفى الجامعة بالزقازيق، وفي يوم 25 من نفس الشهر، وتحت إشراف الدكتور “أ. ط” ثبت أن الطفل يُعاني من أعراض اختلالات بالجهاز العصبي أثرت على عينيه، وهو ما يعاني منه المريض حتى الآن بمستشفى الجامعة. وشدد وكيل وزارة الصحة، على فتح تحقيق في الواقعة، بالإضافة إلى إتخاذ الإجراءات القانونية حيال المُقصر، وفتحت إدارة العلاج الحر بالمديرية، تحقيقًا وأحالت الموضوع للشئون القانونية بالمديرية والتي أوصت بإحالته للنيابة الإدارية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *