الرئيسية آراء ألم يحن الوقت لتغيير لقب منتخبنا الوطني منتخب مصر من لقب الفراعنة إلى منتخب الساجدين…؟!!!

ألم يحن الوقت لتغيير لقب منتخبنا الوطني منتخب مصر من لقب الفراعنة إلى منتخب الساجدين…؟!!!

moda 1141
ألم يحن الوقت لتغيير لقب منتخبنا الوطني منتخب مصر من لقب الفراعنة إلى منتخب الساجدين…؟!!!
واتساب ماسنجر تلجرام
بقلم /أحمد عبد العزيز
“رصـــــد الــــوطــــن”

حان الآن تغيير لقب منتخبنا الوطني لكرة القدم من منتخب ” الفراعنة” إلى منتخب ” الساجدين” أو حتى يكفي “المصريين” فالفراعنة كما أخبرنا القرآن الكريم هم حكام جبابرة ظلمة… فلم يذكرهم القرآن الكريم بخير أبداً
(وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ ۚ وَفِي ذَٰلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ)
[سورة البقرة 49]
(كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ ۚ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ ۗ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ)
[سورة آل عمران 11]
(كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ ۙ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ ۚ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ شَدِيدُ الْعِقَابِ)
[سورة اﻷنفال 52]
(إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ ۚ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ)
[سورة القصص 4]
والكثير من الآيات أكثر من 50 آية فلما نطلق على منتخبنا أو حتى علينا كمصريين ونتباهى بذلك بمن تجبر في الأرض وعلا فيها وافسد فيها بل وقال في تحدي سافر للمولى عز وجل كما أخبرنا رب العالمين في كتابه الحكيم .
(وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحًا لَعَلِّي أَبْلُغُ الْأَسْبَابَ)
[سورة غافر 36]
(أَسْبَابَ السَّمَاوَاتِ فَأَطَّلِعَ إِلَىٰ إِلَٰهِ مُوسَىٰ وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ كَاذِبًا ۚ وَكَذَٰلِكَ زُيِّنَ لِفِرْعَوْنَ سُوءُ عَمَلِهِ وَصُدَّ عَنِ السَّبِيلِ ۚ وَمَا كَيْدُ فِرْعَوْنَ إِلَّا فِي تَبَابٍ)
[سورة غافر 37]

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.