أمريكا تسعى لاقناع الجزائر بدعم التدخل العسكري في ليبيا

الجزائر  :   كتبت أمال بن خدة أرسلت أمريكا اليوم.
Article rating: 5 out of 5 with 5 ratings

أمريكا تسعى لاقناع الجزائر بدعم التدخل العسكري في ليبيا

الجزائر  :   كتبت أمال بن خدة أرسلت أمريكا اليوم...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

اخبار عاجلة

أمريكا تسعى لاقناع الجزائر بدعم التدخل العسكري في ليبيا

21 فبراير، 2016, 7:57 م
378
أمريكا تسعى لاقناع الجزائر بدعم التدخل العسكري في ليبيا
طباعة

12421292_1725294921047099_967098304_n

الجزائر  :   كتبت أمال بن خدة

أرسلت أمريكا اليوم الاحد كاتب الدولة المساعد المكلف بالشؤون السياسية، توماس شانون، إلى الجزائر مباشرة بعد الضربات الجوية التي نفذتها ضد مواقع محتملة لتنظيم داعش في صبراتة الليبية. ورغم أن بيان وزارة الخارجية الجزائرية، قد أشار إلى أن الزيارة تدخل في إطار تعزيز أواصر التعاون الاقتصادي وتوطيد العلاقات بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية، وكذا التطرق إلى قضايا تخص المنطقة وعدد من الدول، ومحاولة تبادل المعلومات والمفاهيم بشأنها، سيما التعاون في مكافحة الإرهاب، إلا أن متتبعون للشأن الدولي والإقليمي، أكدوا أن الهدف الأول من زيارة شانون إلى الجزائر يتمثل في إقناع هاته الأخيرة ودول جوار ليبيا بتقديم الدعم والضوء الأخضر للتدخل العسكري الغربي في ليبيا. وقال لعمامرة في تصريح للصحفيين عقب اللقاء، إن “البلدين ملتزمان بضرورة الحل السلمي والسياسي للأزمة الليبية، على أن تكون محاربة الإرهاب في إطار الشرعية الدولية وفي ظل احترام سيادة وأمن واستقرار هذا البلد”. وأكد لعمامرة أن الجانبين “اتفقا أيضا على عدد من النقاط التي أدرجت في جدول أعمال (هذا اللقاء)”، مبرزا “ضرورة انتهاج الحلول السياسية المطابقة للشرعية الدولية بشأن كل الأزمات والنزاعات لا سيما في منطقتنا هذه”. وأضاف أنه تم استعراض “مدى جدوى ونشاط الأمم المتحدة فيما يتعلق بالتوصل إلى حل سلمي لقضية الصحراء الغربية إلى جانب العمل المشترك الذي قام به البلدان من أجل مساعدة الماليين على تجاوز وحل الأزمة في شمال مالي”. من جانبه، أكد شانون أنه تطرق مع لعمامرة إلى الوضع في ليبيا، لاسيما “محاربة الإرهاب ومساعدة الليبيين وحكومة الوفاق الوطني في هذا البلد ومؤسساته في ممارسة سيادتهم التامة في بلادهم بما يسمح لليبيا برفع التحديات المستقبلية”. وبخصوص العلاقات الثنائية، ذكر شانون بدورة الحوار الاستراتيجي للبلدين المنتظر عقدها في أفريل المقبل، مؤكدا أن هذا الحوار، “يترجم تنوع العلاقات الإستراتيجية” التي تجمع الجزائر ببلاده، مشيرا إلى أن الجزائر تعتبر “شريكا هاما للولايات المتحدة الأمريكية”. ويشير الخبراء إلى أن محاولة واشنطن إقناع الجزائر بدعم العملية العسكرية التي بدأتها في ليبيا، سيقابلها موقف جزائري صلب لإقناع الولايات المتحدة الأمريكية للعدول علن فكرة التدخل العسكري في ليبيا، مما سيفضي إلى “صراع” هدفي البلدين في الاجتماعات بين مسؤولي البلدين. ومن المرتقب أن تنتهج الولايات المتحدة الأمريكية، أسلوبا آخر لإقناع الجزائر بالعملية العسكرية فوق التراب الليبي، يتمثل في التحذير من خطر التوسع الكبير لفصائل “داعش” وتهديداتها المستمرة للمنطقة، بالنظر إلى إدراك الأمريكيين للجلد الذي أثبتته الجزائر ضد أي تدخل أجنبي فوق تراب جارتها الشرقية. وكانت تقارير إعلامية قد أشارت سابقا، إلى أن واشنطن تحاول كذلك الحصول على معلومات استخباراتية هامة تملكها الجزائر عن تحرك ومناطق تمركز التنظيمات الإرهابية في ليبيا لتسهيل العمليات العسكرية ضدها.

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات