إستياء برلمانى بعد خروج مصر من التصنيف العالمى لـ”التعليم”

كتبت : ياسمين محمد       " رصد الوطن.
Article rating: out of 5 with ratings

إستياء برلمانى بعد خروج مصر من التصنيف العالمى لـ”التعليم”

كتبت : ياسمين محمد       " رصد الوطن...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

أخبار

إستياء برلمانى بعد خروج مصر من التصنيف العالمى لـ”التعليم”

10 مايو، 2017, 9:41 م
264
إستياء برلمانى بعد خروج مصر من التصنيف العالمى لـ”التعليم”
طباعة

كتبت : ياسمين محمد

      ” رصد الوطن ” 

أبدى عدد من أعضاء مجلس النواب استيائهم من خروج مصر من التصنيف العالمى فى التعليم الأساسى والذى جاء فى المنتدى الاقتصادى العالمى لعام 2017، وطالب عدد منهم بأن تتخذ وزارة التربية والتعليم خطوات جادة وسريعة؛ لضبط المنظومة التعليمة ووضع خطة جديدة لتطويرها، وإعادة هيكلتها.

من جانبها، قالت الدكتورة ماجدة نصر، عضوة لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان، إن خروج مصر من التصنيف العالمى للتعليم أمر محزن للغاية، ويجب أن يضع الجميع أمام مسئولياته لتطوير المنظومة.

وأضافت ماجدة نصر أن على وزيرى التربية والتعليم، والتعليم العالى والبحث العلمى؛ اتخاذ خطوات جريئة وسريعة لتطوير المنظومة فى أسرع وقت ، وأشارت إلى أهمية زيادة الموازنة المخصصة للتعليم التى نص عليها الدستور.

النائب فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، قال: “التقارير التى أشارت إلى خروج مصر من التصنيف العالمى لا تزعجنا، خاصة أن هذا التقرير جاء بناءً على ما أصاب التعليم خلال الفترة الماضية من تدهور حاد فى كل أركان العملية التعليمية، وانتشار الغش والتسريب فى كل مراحل العملية التعليمية”.

وأشار “بركات” إلى أن اللجنة مع وزارتى التعليم والتعليم العالى؛
عازمة على إصلاح العملية التعليمية فى كل أركانها ومراحلها، وأن خطوات هذا الإصلاح ستظهر قريبًا جدًا، وستكون الخطوة الأولى هى امتحانات الثانوية العامة، ونجاح الدولة فى منع التسريب والغش، وتأتى بعد ذلك مراحل الإصلاح تباعًا من خلال القوانين والتشريعات التى يناقشها البرلمان خلال الفترة المقبلة من أجل تصحيح المسار.

وأضاف النائب أن سنوات الإهمال والتردى فى العملية التعليمية كانت نتائجها كارثية، ليس فقط فى التقارير العالمية، بل على الأسرة والمجتمع الذى اكتوى بنار الإرهاب والفساد، وكان ذلك جراء العملية التعليمية المنهارة، قائلاً: “الإصلاح صعب ولكننا سنتخطى كل هذه الصعاب، وسيكون التعليم قاطرة التنمية والمستقبل”.

كان النائب علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، قد تقدم بسؤال للدكتور على عبد العال، رئيس البرلمان، موجه للمهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، عن أسباب خروج مصر من قائمة التصنيف العالمى فى جودة التعليم.

وتضمن السؤال ما يلى: “ما هى أسباب خروج مصر من قائمة التصنيف العالمى فى جودة التعليم الصادر عن المنتدى الاقتصادى العالمى بدافوس، وفقًا لما أعلنته منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية، خلال المسح الذى تجريه كل 3 سنوات عن جودة التعليم العالمى؟، إذ أسفرت النتيجة عن خروج مصر من القائمة نهائيًا، بعدما كانت من الدول التى تعتبر قبلة للتعليم بالدول الأفريقية والشرق الأوسط”.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏حشد‏‏‏‏

إرسل لصديق

الوسوم :
  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات