الرئيسية المرأة “إيمان أحمد” ملكه الكروشيه

“إيمان أحمد” ملكه الكروشيه

moda 3892
“إيمان أحمد” ملكه الكروشيه
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / مروه جلال
“رصـــد الـوطـن”

“الكروشيه” يعتبر الكروشيه من الفنون اليدوية القديمة وهي كلمه فرنسيه الأصل من crocبمعني خطاف الكلمه، بتوصف نوع نسيج من أنواع القطن أو الصوف ، وتعرف باللغه العربيه بالحبك اليدوي أو النسج اليدوي بالإبره، وهو فن رائع سهل التعلم وممتع يساعد ذوي على الرغبة والمهارة على صنع العديد من المنسوجات اليدوية الراقية والرابعة مثل الملابس وديكورات المنزل والإكسسوارات ومفارش الطاولات والأغطيه والسجاد.

إيمان أحمد ملكه ومصممه الكروشيه (خريجه آداب فلسفه) بدأت ممارسه الكروشيه في الثامنه من عمرها، وقالت إنها كانت تصمم في وترسم غرز وتنفذها لحين دخولها للثانويه العامه والجامعة.

وذكرت إنها بدأت تشتري مجالات أجنبية لتطور من شغلها وشغل الكروشيه. وقالت إنها لها عشره أعوام تعمل تجاريا من على الإنترنت ونجحت في إنها صدرت منتجاتها لبعض الدول العربية. وقالت إنها صنعت عبايات كامله من الكروشيه وإنها تمزج الكروشيه بخامات مختلفه مثل الإيتامين، والكوينز، وبعض الإكسسوارات والقماش بجميع أنواعه حتى الجلد والدانتيل، وأيضا عملت موديلات كوشيه مطرزة بوروده هاند ميد وهي من شرائط الستان ودي كانت حاجه جديده وحديثه ولاأحد قام بتصميمها غيرها فقط،، وقالت إنها أول من نفذت شغل الباتشوررك في الكروشيه منذ سته أعوام،،

وقالت إن الناس أتهمتها بالجنون وهي أصبحت دلوقتي موضه جديده. وأضافت إيمان بأنها أول عملت فكره ألبسي مثل بنتك منذ 7أعوام وعملت الفكره ونجحت جدا جدا بره مصر لإنها منجحتش في مصر،، وقالت إنها عملت فكره الفستان للبنت والبيبي منذ 3أعوام وكررتها أكثر من مرة وكانت ناجحة جدا في البلاد العربية في حين أبتدي ظهورها في مصر منذ سنه فقط. وقالت إنها صممت وعملت كروشيه لأطقم الحمام كاملا، وقالت أيضا إنها صممت ونفذت أطقم مطابخ غطائات للميكرويف وستائر للمطبخ وغطاء الثلاجه والديب فريزر، ومفروشات للسراير والصالونات وأطقم الإنتريه وحتى السجاد، وأضافت إنها صممت سجاد بخيوط من الفرو، و صممت أيضا فساتين لجميع الأعمار بونشوهات، شالات، بلوزات، فيستات، و صممت أيضا بدله لبنات الجامعات، و صممت شنط، وأحذية أيضا، وقالت إنها بدأت بجزء من مكملات الملابس

وقالت إنها بدأت وصممت أساور مع الخاتم، وصممت الطوهات وأغطيه اللابتوب والموبيلات والأيباد، وقالت إنها صممت كروشيه للسيارات عملت لها كسوه لأطقم الكراسي،وعملت تصميمات كثيره برسمها وتنفيذها لإنها تحب تعمل حاجه غير مألوفة ، وقالت إن الناس مبتقبلهاش إلابعد سنه ولا أثنين بيبتدوا الناس يفهموا إنها موضه سابقه عصرها،

وذكرت إنها لم تسيب أي شيئ إلا وتعلمته وصممت تعملها، وأضافت إنها لها “ثلاثه أحلام” الحلم الأول :تحلم إنها تنفذ موديلات حديثه وجديدة خالص، والحلم الثانى أن يكون لها براند هي وصديقتها مصممه الكروشية “صافي محرز” والحلم الثالث إنها نفسها تغزو العالم بالكروشيه، وقالت إنه شيئ جميل إني أشتغل حاجه بعشقها وتكون هوايه تقدر تضيف لها من روحها وأفكارها وإبداعها وهوايتها عكس دراستها تماما لإنها درست بالجامعه وعملت دبلومه أيضا ولم تشتغل بالشهادة، وقالت إنها حبت دراستها وتفوقت بها، لكن حبت هوايتها أكتر والحمد لله حققت فيها نجاح كبير،

وقالت إنها تقدر تطور من مستوى الكروشيه وليس محليا فقط وعالميا أيضا، وقالت إنها نفسها تتعاون مع مصانع الملابس لعمل موديلات تمزج بين الخامات المختلفه، وأضافت أن فن الكروشيه علمها الصبر والإتقان والإبداع وكيفية إستغلال أوقات الفراغ.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *