اتيكيت الحوار مع الوالدين

بقلم  خبيره الاتيكيت و العلاقات الانسانيه / هاله العزب "رصــــــــــــــــــــــــــــد.
Article rating: out of 5 with ratings

اتيكيت الحوار مع الوالدين

بقلم  خبيره الاتيكيت و العلاقات الانسانيه / هاله العزب "رصــــــــــــــــــــــــــــد...
رئيس مجلس الادارة
المدير التنفيذي
اخر الأخبار

المرأة

اتيكيت الحوار مع الوالدين

6 نوفمبر، 2018, 6:17 م
41
اتيكيت الحوار مع الوالدين
طباعة
بقلم  خبيره الاتيكيت و العلاقات الانسانيه / هاله العزب
“رصــــــــــــــــــــــــــــد الــــــــــــــوطـــــن”

اذا كننا قد تحدثنا فى مواضيع عده عن اتيكيت الحوار مع الاخرين فبالاحرى ان نتكلم و نؤكد على اتيكيت الحوار مع ابائنا و امهاتنا
فهو من اهم المواضيع التى يجب ان نتحدث عنها 
ونبدأ بلغه الجسد و التى توضح معنى الحوار سواء كان بالسلب او بالايجاب
1- لا يصح ان يتم الحوارفى هذه الوضعيات الابن جالس و الاباء فى حاله الوقوف  الجميع فى حاله الجلوس و الابن فى وضعيه الرجل فوق الرجل  الابن يعطى ظهره لوالديه القراءه اثناء الحوار الاستغراق فى مشاهده التلفاز
2- يجب على الابناء اثناء الحوار ان يقفوا او يجلسوا فى وضعيه الثبات
3 – لا يجب ان ترفع اليد او التلويح اثناء الحوار مع الوالدين
4- المحافظه على حركات الوجه و ردود الافعال لانها قد تعطى احساس بالتهكم او الامبالاه او السخريه
5- لا تتركهم بعد انتهاء الحوار بدون الاستئذان بالانصراف
اما بالنسبه للحوار مع الوالدين فعلمنا رب العزه اداب الحوار مع الوالدين فى قوله جل و على
بسم الله الرحمن الرحيم
ولا تقل لهما اف ولا تنهرهما و قل لهما قولا كريما
صدق الله العظيم
فعلى ضوء هذه الايه الكريمه نقول
–  يجب على الابناء اظهار كامل احترامهم لوالديهم و مخاطبتهم باللطف واللين
-الاستماع و الاصغاء الكامل لحوارهم حتى ولو كانت حكايه قديمه و استمعت لها ما يقارب من الالف مره
– تأكدوا تماما انكم مهما كبرتم سنا ومقاما لن تكن هناك نديه بينكم و بين والديكم
– ان تكون كلماتكم بشكل الرجاء و الطلب انما صيغه الامر لا تناسبهم و لاتصح و ايضا تحزنهم جدا
–  عدم الاستخفاف او الاستهزاء بحوارهم
–  الاباء لا يحبون اللوم حتى اذا كنت على يقين بأنك على صواب 

و اخيرا علينا الاجتهاد و السعى لارضائهم فبرضاهم نحصل على رضا الله سبحانه و تعالى و نحصل ايضا على محبتهم و دعواتهم الصالحه و نحصل ايضا على الاستقرار فى الاسره و نعلم ابنائنا و احفادنا البر و العطف على الكبير

إرسل لصديق

الوسوم :
  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات