الرئيسية مقالات اركب قطار واترك للورثه تعويضا

اركب قطار واترك للورثه تعويضا

moda 816
اركب قطار واترك للورثه تعويضا
واتساب ماسنجر تلجرام
كتب / مصطفي الحلواني 
“رصـــــد الــــوطـــــن”

هل الموت يطارد المصريين فقط تاره تسمع قطار الموت وتاره طريق الموت هل أصبحنا رخيصين الثمن إلي هذا الحد

نتابع بأسي تخبط الحكومه المصريه في علاج حوادث القطارات. و لا يوجد مره يتم فيها استخدام العلم في حل مشكله تقتل المواطنين المصريين كل عام.

هل أصبح من المحتم علي كل من يركب القطارات أن يكتب وصيته ويتوقع الموت بفعل الحوادث المستمرة والمتكررة للقطارات‏,‏ وهل تكون حياة البشر هي الثمن الذي يجب دفعه للاهمال الذي وقع في السكك الحديدية لمدة سنوات طويلة‏,‏

وهل سيكون ثمن الذين يموتون بفعل القطارات وعلي القضبان, هو مبلغ التعويض عند الوفاة أو الإصابة, وهل تكفي استقالة الوزير لعلاج ما أفسده الدهر

أن حوادث القضبان مشكلة لابد من حلها سريعا في مصر، فهناك عاتق كبير يقع على كاهل الدولة، حيث أن عمال القطارات يكون سبب رئيسي في أغلب حوادث القضبان وذلك يرجع إلى أن أغلب عمال القطارات يعملون بأكثر من وظيفة بسبب قلة رواتبهم مما يجعلهم مرهقين في بعض الأحيان، كما أنه هناك إهمال كبير من قبل الدولة لصيانة القطارات وخاصة قضبان السكك الحديدية.

ولابد من البحث عن حلول جذرية لهذه المشكلة بدلا من دفع التعويضات للمصابين والقتلى،  وندعوا لدعم الحملات المجتمعية للتوعية بأهمية الاتزام بإرشادات سلامة السكك الحديدية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.