الرئيسية محافظات افتتاح تجريبي لأول حضانة للغات بمركز المطرية في محافظة الدقهلية

افتتاح تجريبي لأول حضانة للغات بمركز المطرية في محافظة الدقهلية

moda 3095
افتتاح تجريبي لأول حضانة للغات بمركز المطرية في محافظة الدقهلية
واتساب ماسنجر تلجرام
تقرير/ ممدوح الطنطاوي
“رصـــــــد الــــوطـــن”

تم صباح اليوم الثلاثاء الافتتاح التجريبي لأول حضانة للغات بمركز المطرية دقهلية بمدرسة الوحدة المجمعة في إدارة المطرية بمحافظة الدقهلية التي تعد النواة الرئيسة للمدرسة التجريبية الأولى والمزمع إنشاؤها خلال عامين قادمين ..

وقد قام كل من المهندس جمال السيد خليل مدير عام الإدارة التعليمية والأستاذ أنور صالح رئيس مجلس الأمناء والآباء بإدارة المطرية وعدد كبير من قيادات الإدارة التعليمية والموجهين وأعضاء مجلس الأمناء والآباء بالإدارة وأولياء الأمور وبعض المهتمين بالعملية التعليمية في المطرية..

وقد قام مدير عام الإدارة بتفقد قاعات الحضانة التي شهدت اليوم بداية حضور التلاميذ بالزي الرسمي الموسوم بشعارها وسط فرحة كبيرة من أولياء الأمور فهذه الحضانة هي حلم طالما تاق إليه أهالي مركز ومدينة المطرية..
شهد الحضور بدء العمل التجريبي وقاعات الحضانة الكائنة بالدور الأول العلوي في مدرسة الوحدة المجمعة

وتشمل حجرات الدراسة وعددها 4 قاعات اثنان منها مخصصة لأبناء مركز المطرية والأخريان مخصصتان للوافدين من المركز الأخرى بإجمالي 80 تلميذا ..

كما تفقد خليل وصالح وصحبهما والضيوف المسجد وقاعة الملاعب الرياضية والمكتبة والحديقة ودورة المياه الخاصة الملحقة بدورات مياه المدرسة التي أعدت خصيصا للحضانة..

ثم قاما بعقد لقاء مع أولياء الأمور بقاعة المؤتمرات بالمدرسة أثنى فيها أنور صالح رئيس مجلس أمناء الإدارة على الجهد الذي قام به خليل والنائب محمد العتماني عضو مجلس النواب الذي قام بدور كبير في الحصول على الموافقات الخاصة بإنشاء الحضانة والمدرسة التجريبية ورجال الأعمال الذين أسهموا في تجهيز الحضانة ووعد بألا يأل جهدا في معاونة الإدارة والحضانة هو وزملاؤه بمجلس الأمناء في استكمال هذا الحلم الذي بات يتحقق على أرض الواقع ..

و جاءت كلمة المهندس جمال خليل فرحب بالحضور واستعرض الجهود التي بذلت في تحقيق هذا الإنجاز الكبير والعناء والتعب اللذان هانا بعد تحقيق الحلم مؤكدا على أن المطرية ظلمت كثيرا وآن لها أن تنال حقها وأن تكون بها مدرسة تجريبية أسوة بالمراكز الأخرى ..

وقد أثنى خليل على الدور الكبير لأنور صالح رئيس مجلس الأمناء وأعضاء المجلس والنائب محمد العتماني والمسؤولين بمديرية التربية والتعليم بالدقهلية حيث قام الجميع بعمل المستحيل لتحقيق هذا الإنجاز والحلم الكبير وقال أن المدرسة التجريبية ستتكلف حوالي 15 مليون جنيه ومطلوب من أهالي المطرية المشاركة المجتمعية في تحمل نصف هذا المبلغ وهو المتبع في التعليم قبل الأساسي وذكر مستطردا أنه تم طلاء الفصول والقاعات وتم تجهيز أرضياتها بمبلغ 4500ج للقاعة الواحدة مستخدمين أرضيات يتم نقلها إلى القاعات النهائية الدائمة في المدرسة التجريبية التي سيتم إنشاؤها وأنه تم استعارة الأثاث من مدرسة الوحدة المجمعة المضيفة مؤقتا للحضانة وتم تجهيز الحديقة ورصفها وفتح باب خاص للأطفال وتأمين الدور بالحديد والبوابات حماية لهم وتخصيص إحدى القاعات لتكن مسجدا وأخرى قاعة ألعاب رياضية بل أصبحت ملعبا متعدد الألعاب وتم طلاء الحوائط والطرقات وينقصنا السبورات الذكية سمارت وسيتم توفيرها قريبا بالجهود الذاتية والمشاركة المجتمعية ..
وأكد المهندس جمال خليل أن عدد التلاميذ في إدارة المطرية التعليمية بالدقهلية يتجاوز 40000 تلميذ ولم يكن لائقا ألا يكون بها مدرسة تجريبية ..

وأثنى مدير عام الإدارة مجددا بالدور الكبير والجهود التي بذلها النائب العتماني ورئيس مجلس أمناء الإدارة وجهود أحمد أحمد الريس وإبراهيم رزق ومنال برايا المشرفين الموجهين المكلفين بتأسيس وتجهيز الحضانة والطاقم الفني والإداري بالحضانة واعدا الحضور ببناء المدرسة التجريبية خلال الأعوام الثلاثة القادمة والمنافسة والحصول على شهادة الجودة ..

وفي سؤال لإحدى وليات الأمور حول إمكانية توفير باص خاص بالحضانة لنقل الأطفال وعد خليل بتحقيق الطلب مقترحا بشراء الباص بالجهود الذاتية واستخدام المبالغ التي تدفع كإيجار له في حالة تم ذلك أن يكون قسطا من ثمنه ..

حضر الفعالية عدد كبير من قيادات الإدارة التعليمية والمهتمين بالعملية التعليمية في المطرية كما أسلفنا وفي مقدمتهم عابدين الزيني ومحمد البدري من القيادات الفاعلة السابقة وجمال حجازي رئيس قسم المتابعة بالإدارة وإيمان حماد رئيس قسم التدريب بالإدارة ومحمد جوهر رئيس قسم التعليم الابتدائي وجمال كشك رئيس قسم الإحصاء وصابر المندراوي مسؤول العلاقات العامة بالإدارة وسعد الزغوي مدير مدرسة الوحدة المجمعة وشكري سالم نقيب المحامين بالمطرية ومحمد القماش رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لتطوير بحيرة المنزلة وتشغيل الخريجين والمهندس مصطفى غنام ونبيلة حجازي مسؤولة العلاقات العامة بالوحدة المحلية لمجلس ومدينة المطرية ومجدي الحلواني ومحمد العاصي من المهتمين بالعملية التعليمية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.