الرئيسية محافظات افتتاح فعاليات مؤتمر أدباء إقليم القناة وسيناء الثقافي بحضور مبدعي ومثقفي الأدب في محافظات وأقاليم مصر

افتتاح فعاليات مؤتمر أدباء إقليم القناة وسيناء الثقافي بحضور مبدعي ومثقفي الأدب في محافظات وأقاليم مصر

moda 1081
افتتاح فعاليات مؤتمر أدباء إقليم القناة وسيناء الثقافي بحضور مبدعي ومثقفي الأدب في محافظات وأقاليم مصر
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت : منال محمد الغراز
“رصــــــد الــــــوطـــــن”

 

تعيش بورسعيد وعلي مدار ثلاثة أيام عرسا ثقافيا يحتضنه جنبات قصر الثقافة ببورسعيد هو مؤتمر أدباء إقليم القناة وسيناء الثقافي العشرين والذي يقام تحت عنوان ” تجليات الهامش بين الواقع والاغتراب ” برعاية الوزير الصحفي “حلمي النمنم ” ، واللواء ” عادل الغضبان ” محافظ بورسعيد ، والأستاذ ” صبري السعيد ” القائم بأعمال رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة ، وتم صباح اليوم الثلاثاء 11 أبريل افتتاح فعالياته بحضور الأستاذ ” حسين سمرة ” رئيس ‏الإدارة ‏المركزية للشئون الثقافية والمخرج المسرحي ” محمد منير ” رئيس اقلبم القناة وسيناء الثقافي ، ‏والأستاذة ” ابتسام زيد ‏مدير عام اقليم القناة وسيناء الثقافي ، و الاستاذة ” حنان مرعي ” مدير إدارة الثقافة باقليم القناة وسيناء الثقافي ، والأستاذ ” هاني حسن ” مدير فرع الثقافة ببورسعيد والأستاذ ” السيد السمري ” رئيس الأنشطة الثقافية والفنية بفرع الثقافة ببورسعيد ، والإعلامي الدكتور ” عادل معاطي ” رئيس المؤتمر ، والشاعر ” محمد عبد الرؤوف ” أمين المؤتمر والدكتور “أحمد سخسوخ ” الأستاذ بالمعهد العالي للفنون المسرحية ، ونخبة من المثقفين والمبدعين من جميع محافظات الجمهورية و والشخصيات العامة والإعلاميين والمتهمين بالثقافة والأدب ، وقام برعاية خاصة للمؤتمر رجل الأعمال ” أشرف الصعيدي ” والذي قدم كل الدعم لإنجاح المؤتمر .
وبطريقته المميزة الألقة قام الدكتور “أحمد يوسف عزت ” الأستاذ بكلية الأداب بتقديم فقرات افتتاح المؤتمر والتي تضمنت افلاما وثائقية عن الراحلين “ابراهيم الباني ” من بورسعيد ، و ” كابتن غزالي ” من السويس تناولت مسيرة كل منهما ، وفيلما وثائقيا عن ذكريات حرب 56 في بورسعيد من خلال شهادة ابطال بورسعيد الذين عاصروا هذه الملحمة الشعبية لأبناء بورسعيد
عقب ذلك توالت كلمات السادة الحضور والتي تضمنت الترحيب بالسادة الزوار من المبدعين والأدباء الذين قدموا من محافظات الجمهورية ومدن القناة وسيناء والإشادة بالمؤتمر والقائمين عليه وتمنوا النجاح للمؤتمر ، وكذلك تم تكريم كل من الأستاذ ” هاني حسن ” ، والاستاذ ” محمد منير ” ورجل الأعمال ” أشرف الصعيدي ” الذي قدم الرعاية لإنجاح المؤتمر ، وإسم الراحل الأديب “ابراهيم الباني ، والأديب خالد الكيلاني .
وتلا التكريمات فتح باب الحوار لمناقشة محاور المؤتمر والتي سوف يتم طرحها من خلال جلساته ، وتم تبادل الآراء والرؤى حول مستقبل المؤتمرات الثقافية وجدواها وماذا تقدم لأصحابها وتم الإعلان أنه قد تقرر أن تخرج أنشطة الثقافة الجماهيرية من أماكن تقديمها التقليدية وتتجه لكل مكان تستطيع الوصول فيه لتغيير الفكر الهدام وفكر الإرهاب الي فكر يهدف لبناء المجتمع وتنميته .
ومما يذكر أن فعاليات المؤتمر تستمر علي مدار ثلاثة أيام وتناقش خلالها أبحاث وأوراق عمل وأمسيات شعرية من خلال 9 جلسات تدور في إطار عنوان ” تجليات الهامش بين الواقع والاغتراب ” وفي عدة أطر منها ..الإشتباك بين النص الإليكتروني والمطبوع ، والكتابة النوعية ورائحة النص ، والقصة والرواية في أدب الإقليم ، والهامش بين الحضور والغياب ، شعر العامية والفصحي في الإقليم ، دراسة للشخصيات المكرمة الباني والكيلاني، مائدة مستديرة “بين التشويه والإقصاء” ، وشهادات حول الأساتذة المبدعين ثناء فرج من السويس و كامل عيد من بورسعيد ، وتوصيات وختام المؤتمر.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.