الرئيسية أخبار الإتيكيت و علاقته بتعاليم الدين الإسلامي في تربيه الأطفال

الإتيكيت و علاقته بتعاليم الدين الإسلامي في تربيه الأطفال

moda 805
الإتيكيت و علاقته بتعاليم الدين الإسلامي في تربيه الأطفال
واتساب ماسنجر تلجرام

بقلم خبيره الإتيكيت و العلاقات الانسانيه /هالة العزب

تحرص كل أم على تربية أبنائها على الأخلاق الحميدة والتعامل الطيب مع الآخرين واحترام قواعد الدين الإسلامى، مع معرفة بعض أصول الإتيكيت لسهولة التعامل مع الآخرين مما يساهم في نشأتهم بشكل سوى.

فآداب الإتيكيت الصحيح الجيد نأخذها من تعاليم الدين الإسلامى الحنيف، وعلى الأمهات أن تعلم ذلك جيدا مما يسهل عليها تربية الأبناء على قواعد الدين الإسلامى وأصول الإتيكيت، وهناك 3 نصائح تساعد في نشأة الطفل على أصول الإتيكيت وتعاليم الدين الصحيح، منها :

أولا: بالنسبة لآداب المائدة، فقد أمرنا الرسول الكريم بتناول الطعام باليد اليمنى، والإتيكيت على مستوى العالم يقول أن الشوكة في اليسار والسكينة باليمين، لذا يجب استخدام هذه الطريقة في تقطيع الطعام فقط ثم تناول الطعام باليمين، وذلك إرضاء لله وسوله.-

ثانيا: على كل أم أن تعلم طفلها أن يكون متعاون مع الأصدقاء ومشارك معهم وليس أنانيا يستأثر بالأشياء لنفسه فقط ولا يشارك أحد في أي عمل وهذه من القواعد المهمة في الإتيكيت الإجتماعى وفى الدين الإسلامي أيضا كما جاء في القرآن والسنة عن ضرورة العمل الجماعى، لذا على الأم أن تشجع ابنها على الاشتراك في إحدى الألعاب الجماعية ككره القدم أو اليد أو السلة أو أي لعبة رياضية تحتوى على أكثر من لاعب، ويمكن أيضا إشراك الطفل في الأعمال المنزلية.

ثالثا: من أهم قواعد الإتيكيت الخاص بالطفل وتعاليم الدين الإسلامى، هو الصدق وقول الحق، كما أمرنا الله ورسوله، وذلك من خلال التحدث مع الطفل عن الصدق وجزاء الصادق عند الله مع ضرورة تعامل الأم والأب مع الطفل بكل صدق وإيفاء الوعود وعدم الكذب مثل “قول لتنط ماما مش هنا، قوله بكرة وكبر دماغك” فهذه الكلمات تعلم الطفل الكذب بدون الوعى، وللأسف كذب الوالدين يؤثر على الطفل لأن فاقد الشئ لا يعطيه، لذا يجب تربية الطفل على الصدق وأهميته في الحياة حتى لا يهابه أبدا.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.