الإذاعية الكبيرة آمال فهمي أتمني عودة المرأة لبيتها … وأتمني وجود مجلس قومي للرجل !!!

كتبت : منال محمد الغراز "رصــــد الـــوطــن" قدمت الإذاعية الكبيرة.
Article rating: 1 out of 5 with 1 ratings

الإذاعية الكبيرة آمال فهمي أتمني عودة المرأة لبيتها … وأتمني وجود مجلس قومي للرجل !!!

كتبت : منال محمد الغراز "رصــــد الـــوطــن" قدمت الإذاعية الكبيرة...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

محافظات

الإذاعية الكبيرة آمال فهمي أتمني عودة المرأة لبيتها … وأتمني وجود مجلس قومي للرجل !!!

2 نوفمبر، 2016, 7:39 م
441
الإذاعية الكبيرة آمال فهمي أتمني عودة المرأة لبيتها … وأتمني وجود مجلس قومي للرجل !!!
طباعة
كتبت : منال محمد الغراز
“رصــــد الـــوطــن”

قدمت الإذاعية الكبيرة ” آمال فهمي ” التي تميزت دوما بأن لها نشاط كبير في العمل العام والاجتماعي منذ أن كانت طالبة بقسم اللغة العربية بكلية الآداب ،وعملت سنوات سكرتيرة للحزب النسائي الوطني خبرتها عبر نصف قرن بالنسبة لعمل المرأة وحقوقها من خلال هذا الحوار …
فعن وضع المرأة تقول الإذاعية الكبيرة ” آمال فهمي ” .. عبر هذه السنوات الطويلة من مطالبات المرأة للمساواة بالرجل لم تتقدم المرأة بقوة الإقناع بل تقدمت بقوة القانون ، بمعني أن ثقافة الشعب المصري مازالت غير مقتنعة بإنتخاب المرأة في التمثيل النيابي .
وعن بقاء المرأة في بيتها تستطرد الإذاعية الكبيرة فتقول … انا علي قناعة أن الدور الحقيقي للمرأة في البيت ، لأنها أمام قضية شائكة ومهمة وهي تنشئة أجيال مستقبلية ، وهي قضية اذا ماقورنت بخروج المرأة ستجد أنها أهم بكثير من ذلك ، فالمجتمع المتهالك الذي نعيش فيه والجيل المتخاذل الذي نراه هو نتاج طبيعي لضعف دور المرأة داخل بيتها ، ولايجب أن يفهم اني ضد عمل المرأة ، أنا أتحدث عن قضية تنشئة أجيال مستقبلية ، ماجدوي عمل المرأة بينما الأسر مفككة متهاوية مهجورة .
وعن حقوق المرأة في المجتمع المصري تقول ” آمال فهمي ” أشرف اني مسلمة فقد أعطاني ديني حقوقا ثابتة لاتحتاج لتواجد المجلس القومي للمرأة ، فإذا خان الرجل المرأة فعقوبته الرجم حتى الموت ، وإذا تزوج مرة ثانية ولم يعدل بينهما حشر يوم القيامة شقه مائل ، إذا كتب لها مهرا ولم يعطها إياه فهو سارق ، وإذا طلقها ﻻ يحق له أن يأخذ شيئا مما أعطاه لها ، وإذا أكل حقها في الميراث فقد تعدى حدود الله ومن يتعدى حدود الله فهو ظالم نفسه ، وإذا ضربها وأهانها فهو لئيم وإذا أكرمها فهو كريم ، وإذا هجرها أكثر من أربعة أشهر لها الحق بالتفريق ، والكثير والكثير من الحقوق التي لايتسع المجال لذكرها ، أنا أتمني وجود مجلس قومي للرجل أسوة بالمجلس القومي للمرأة لأن السجادة سحبت من تحت أقدام الرجال سواء في الوظائف أو المجتمع أو حتي البيت نفسه !!!

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات