الرئيسية ثقافة الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم

الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم

moda 5837
الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم
واتساب ماسنجر تلجرام

كتبت ياسمين محمد

"رصــد الــوطـن"


يقول عز وجل: (والبحر المسجور) ، ( وإذا البحار سٌجرت ) .
إن حقيقة البحر المشتعل أو (البحر المسجور) الذى حدثنا عنها القرآن منذ ١٤٠٠ سنة عندما أقسَم الله تعالى بالبحر المسجور أي المشتعل فى قوله عز وجل: (والبحر المسجور) أصبحت يقيناً ثابتاً. 
فقد إكتشف العلم الحديث انه هناك تصدعات أرضية تمتد لتشمل قاع البحار والمحيطات، ففي قاع البحار هنالك تصدعات للقشرة الأرضية وشقوق يتدفق من خلالها السائل المنصهر من باطن الأرض ، وهذه الشقوق حيث تتدفق الحمم المنصهرة في الماء لمئات الأمتار، والمنظر يوحي بأن البحر يحترق! 
فنحن نستطيع اليوم مشاهدة الحمم المنصهرة في قاع المحيطات وهي تتدفق وتُلهب مياه المحيط ثم تتجمَّد وتشكل سلاسل من الجبال قد يبرز بعضها إلى سطح البحر مشكلاً جزراً بركانية.
لقد اكتشف علماء الجيولوجيا أن قيعان جميع المحيطات متوقدة نارا في مناطق الوديان العميقة وتفوق درجة الحرارة في تلك المناطق البركانية النشطة الألف درجة مئوية ، ومن أعجب ما أذهل العلماء أن يلتقي الماء والنيران على قيعان هذه المحيطات وأعداد من البحار، ولا يستطيع الماء على كثرته أن يطفئ هذه النيران بالكامل، ولا هذه النيران على شدتها 1000 درجة مئوية أو أكثر تستطيع ان تبخر هذا الماء بالكامل، وهذا التوازن بين الأضداد يشهد لله الخالق بطلاقة القدرة وبديع الصنعة وبإحكام الخلق.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.