الرئيسية أخبار الاتحاد من اجل المتوسط بناء مجتمعات قوية وشاملة لجميع النساء والرجال يحتفل بيوم المرأة العالمي.

الاتحاد من اجل المتوسط بناء مجتمعات قوية وشاملة لجميع النساء والرجال يحتفل بيوم المرأة العالمي.

moda 602
الاتحاد من اجل المتوسط بناء مجتمعات قوية وشاملة لجميع النساء والرجال يحتفل بيوم المرأة العالمي.
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت . نجلاء علي
“رصـــد الــوطـن”

بمناسبة اليوم العالمي للمرآو أطلق الاتحاد من اجل المتوسط مبادرة ببناء مجتمعات قوية وشاملة لجميع النساء والرجال في المنطقة الأورومتوسطية

وأكد الأتحاد في لبيان له أمس أن عام 2018 سيشهد انطلاقة لمشروعات إقليمية جديدة وكذلك المؤتمر الإقليمي الرابع حول تمكين المرأة. يأتي هذا المؤتمر الذي سيعقد 11-10 أكتوبر في مدينة لشبونة، بدعمٍ من الاتحاد من أجل المتوسط بغرض تعزيز مبادرات المساواة بين الجنسيْن في المنطقة من أجل دعم حقوق المرأة وتحقيق المساواة والعدالة في التعامل معها. قد وضع الاتحاد من أجل المتوسط مواضيع المساواة بين الجنسيْن وتمكين المرأة في صميم استراتيجيته الإقليمية وبرامج عمله للمنطقة خلال السنوات الأخيرة، اعترافًا بالمساهمة الاساسية للمرأة نحو مجتمعات واقتصادات أكثر استقرارًا وتطورًا بالأضافة الي وضع أجندة مشتركة ضاغطة نحو العمل على تمكين المرأة في المنطقة، وذلك بحسب ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الذي وقعه وزراء الدول الأعضاء ال 43 في الاجتماع الوزاري الرابع حول تعزيز دور المرأة في المجتمع، الذي عقد نوفمبر الماضي في القاهرة.

ويهدف الأتحاد الي تشجيع أكثر من 25 مشروعًا إقليميًا يركز على التنمية البشرية وتعميم مراعاة المنظور الجنساني. كما يُشدّد الاتحاد على تعاونه مع المبادرات والمنظمات الدولية والإقليمية والفرعية على حد سواء. فعلى سبيل المثال، تتشارك الأمانة العامة للاتحاد من أجل المتوسط ومنظمة الصحة العالمية في الترويج والإطلاق الرسمي لمشروع “حقوق المرأة بالصحة (WoRTH)” في 5 أبريل2018 في مراكش.

ويهدف المشروع لدعم الدول الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسط في تطوير خطط وطنية تُشجّع وتسهل الحصول على خدمات الوقاية والتحري المبكر لسرطان عنق الرحم وسرطان الثدي.

ومن المتوقع فحص أكثر من 45,000 سيدة بحاجه الى رعاية (بأعمار تتراوح ما بين 25-65 سنة) في مجال سرطاني عنق الرحم والثدي، وتوعيتهم بالمخاطر وأهمية الوقاية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.