الرئيسية مقالات الكتاب البديل هو الحل سياسة ناجحة لحل أزمة نقص الدواء المصري

البديل هو الحل سياسة ناجحة لحل أزمة نقص الدواء المصري

moda 1368
البديل هو الحل سياسة ناجحة لحل أزمة نقص الدواء المصري
واتساب ماسنجر تلجرام
بقلم/ سعاد شريف.
” رصــــد الـــوطــن”

البديل هو الحل شعار لابد أن يرفعه جموع الشعب في الفتره الحالية بعد اختفاء معظم الدواء المصري من السوق حتي بعد ارتفاع سعره.

في الآونة الأخيرة تم اختفاء مئات الاصناف من الدواء المصري من السوق بسبب الارتفاع الهيستيري لسعر الدولار وعدم القدرة علي استيراد المواد الخام اللازمة لصناعة الدواء حيث تستورد مصر 95% من المواد الخام المصنعه للدواء ومواد التعبئة من الخارج
لقد تم اختفاء معظم الأدوية من السوق ولم يقتصر الأمر علي أدوية الحموضة أو الملينات بل وصل الأمر إلي الأدوية الحيوية مثل أدويه السكر والضغط والأورام والفيروسات الكبدية وغيرها مما زاد معاناه مرضي الأمراض المزمنه وأيضا تم اختفاء المحاليل الطبيه والانسولين وألبان الاطفال والمستلزمات الطبيه اللازمة للعمليات الجراحية.

شهد السوق المصري نقصا في 250 صنف منهم أدوية المضادات الحيوية والفيتامينات وأدوية العيون والسكر وضغط الدم والجلطات والاكتئاب والحساسية والمحاليل الطبية والملينات وادوية القيء للأطفال وبعض أدويه الحموضه وكل هذا بالرغم من زياده سعر الدواء حيث تم رفع أسعار الأدوية التي يقل سعرها عن 30جنيه بنسبه 20% إلا أن هذا القرار لم يحدث أثر علي توفير الأصناف الناقصه في السوق بل ازدادت أعداد النواقص

ماهو السبب وراء أزمه نقص الدواء في مصر؟ فالدواء المصري مهدد بالإنقراض هل السبب هو نقص ثقافه المريض بسياسه البديل أم سياسه شركات أم تدهور الاقتصاد وسوء إدارة الازمة.

نحن نعلم جيدا أن السبب الرئيسي هو تدهور الاقتصاد وارتفاع سعر الدولار ولكن نهمل سبب هام أيضا هو نقص ثقافه المريض ببدائل الدواء الذي يعاني السوق المصري من نقص فيه وإصراره علي الحصول علي نفس الدواء الموصوف من جانب الطبيب المعالج دون الخضوع لتعليمات الطبيب الصيدلي مع العلم أنه الخبير الاول بالدواء لاستخدام البديل وذلك يسبب مايسمي بالنقص الوهمي للدواء لان الدواء موجود ولكن باسم مختلف وهو البديل فمثلا يوثيروكس 100 مجم هو مثيل الالتروكسين الذي يستخدم لعلاج اضطرابات الغده الدرقيه فلابد للمريض من الاتجاه إلي شراء البديل عند نقص الدواء واتباع تعليمات الصيدلي

وأيضا يجب تطبيق سياسه الاسم العلمي لحل هذه الازمة وتطوير المصانع والسماح بتسجيل عدد اكبر من الادويه
نريد حل سريع لازمه نقص الدواء المصري بالسوق لان الدواء ليس بطعام أو انبوبه بوتجاز الدواء هو حياه إنسان فما ذنب المريض الفقير الذي لايجد الدواء ولايستطيع شراء الادويه المستورده .فهل سيصبح الدواء حكر علي الاغنياء؟

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.