الرئيسية اخبار عاجلة البورسعيدية يوجهون نداءا لمسئولي الأوقاف : لاتطفئوا فرحتنا برمضان بسماع صوت تلاوة القرآن مدويا في صلوات التراوبح

البورسعيدية يوجهون نداءا لمسئولي الأوقاف : لاتطفئوا فرحتنا برمضان بسماع صوت تلاوة القرآن مدويا في صلوات التراوبح

moda 839
البورسعيدية يوجهون نداءا لمسئولي الأوقاف : لاتطفئوا فرحتنا برمضان بسماع صوت تلاوة القرآن مدويا في صلوات التراوبح
واتساب ماسنجر تلجرام

كتبت : منال محمد الغراز /

رصد الوطن

توجه عدد كبير من أبناء بورسعيد الذين تعودوا علي روحانيات وطقوس شهر رمضان الكريم وماألفوه لسنوات خلت من أشياء تجعل لرمضان بهجته ومنها سماع القرآن الكريم مدويا في المساجد في صلاة التراويح بنداء الي مسئولي وزارة الأوقاف لمراجعة القرار الذي أصدره الدكتور ” محمد مختار جمعة ” وزير الأوقاف بمنع استخدام مكبرات الصوت خارج المسجد فى أثناء صلاة التراويح فى ليالى شهر رمضان الكريم المقبل علينا بعد أيام علي خير بإذن الله تعالي .
فقد اشاروا بقولهم ” لاتطفئوا فرحة رمضان في قلوب المسلمين ” ، وكذلك اشاروا إلي أنه يجب مراجعة هذا القرار والذي وإن كان يهدف علي حد قول من اصدره الي منع الضجيج للمريض والطالب وغيره ، فهل تلاوة القرآن في التراويح هي المصدر الوحيد للضجيج في الشارع البورسعيدي ، فهناك كثيرا من الضجيج وبأشكال متنوعة وخاصة في هذه الايام فلماذا نمنع تلاوة القرآن فى هذه الأيام المباركة فى شهر القرآن وتحديدا في صلوات التراويح التي تستغرق علي الأكثر ساعتين ؟ فعلى الأقل إن لم يتدبر الناس القرآن فإننا نجذب من هو خارج المسجد إلى المسجد، فربما يتوب العاصى ويبرأ المريض.
كما وأكد كثير من أبناء بورسعيد انهم ينتظرون شهر رمضان بروحانياته وطقوسه لأنه شهر يبعث البهجة والسرور في نفوس الجميع ، ويجب ألا يُحرموا من صوت تلاوة القرآن فى صلاة التراويح، فربما يصح مريض يستمع إلى كتاب الله، وعاص يتوب بأية واحدة من القرآن ، كما أن تلاوة القرآن في التراويح بصوت مسموع للجميع هو واجب لسماع الناس للقرآن في شهر القرآن ، ولا ينبغى أن تكون وزارة الأوقاف المصرية هي من تقف حائلا بين سماع الناس لكتاب الله وهي الأولي برعاية هذا التوجه .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.