الحزام الناري … أعراضه وكيفية علاجها

كتب: رضا فتحي بدير - د.أحمد عوض الله " رصـــــــــــد.
Article rating: out of 5 with ratings

الحزام الناري … أعراضه وكيفية علاجها

كتب: رضا فتحي بدير - د.أحمد عوض الله " رصـــــــــــد...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

الصحة

الحزام الناري … أعراضه وكيفية علاجها

1 فبراير، 2017, 2:22 ص
1175
الحزام الناري … أعراضه وكيفية علاجها
طباعة
كتب: رضا فتحي بدير – د.أحمد عوض الله
” رصـــــــــــد الــــــــوطـــــــن “

ما هو مرض الحزام الناري (الهربس العصبي) ما هو مرض الحزام الناري (الهربس العصبي) -ما هي أعراض الحزام الناري ما هو الحزام الناري هو التهاب فيروسي حاد في الجلد يظهر على هيئة حويصلات في مسار عصب حسي معيّن. و يتميّز بوجود ألم شديد لذا يسمى ب (الحزام الناري ) حيث أنّه يأخذ جزء محدّد من الجلد تبعاً للعصب المصاب و كأنّه حزام يفصل هذا الجزء الشديد الألم و الأحمر اللّون ، كأنّه نار ، عن باقي الجسم. الفيروس المسبّب له هو Varicella-Zoster Virus و هو نفس الفيروس الذي يسبّب الإصابة بمرض الجديري المائي. عند الإصابة للمرّة الأولى بالجديري يظل الفيروس كامناً في العقد العصبيّة لعدّة سنوات، و عندما يعاد تنشيطه يسير الفيروس مع الأعصاب ليصل إلى الجلد في صورة الهربس العصبي. و عادةً يكون سبب تنشيط الفيروس غير معروف، لكنّه يرتبط بالسّن (أكثر انتشاراً فوق سن الخمسين) ، ضعف المناعة لأي سبب ، و التعرّض لتوتر و انفعال شديد. الأعراض: طفح جلدي:على هيئة حويصلات تظهر بعد حدوث احمرار شديد بالجلد، فتصبح الحويصلاتمحاطة بجلد شديد الاحمرار. بعد 1-2 أسبوع تجف هذه الحويصلات مكونة قشور، ثم تبدأ تلك القشور في التساقط تدريجيا حتى تختفي تماما بعد 2-3 أسابيع. يتميّز هذا الطفح الجلدي أنّه في جهة واحدة من الجسم. أكثر المناطق التي تصاب بالفيروس هي منطقة الصدر و الجذع. و أحياناً تصاب منطقة الوجه و الرقبة و التي قد تؤدي لحدوث مضاعفات في الفم أو العين. و أحياناً يحدث شلل في الوجه ، فقدان السمع ، فقدان التذوّق في جهة واحدة من اللّسان. ألم شديد أو وخز ناري: يكون مصاحبا للطفح الجلدي أو يسبقه. تضخم في الغدد الليمفاوية: التابعة للجزء المصاب. أعراض أخرى قد تصاحب المرض: ارتفاع درجة الحرارة. إحساس بالضعف العام. صداع. ألم بالمفاصل. ألم بالبطن. يعتمد تشخيص الهربس العصبي على ظهور الطفح الجلدي المميّز له في شخص قد أصيب سابقاً بالجديري المائي. المضاعفات: التهابات بكتيرية للجلد المصاب. فقدان حاسة التذوق. فقدان النظر. فقدان السمع. شلل في الوجه. تكرار حدوث المرض. لكن نادراً ما يحدث ذلك حيث أن 99% من الحالات لا يتكرّر حدوث المرض بعد الشفاء منه. العلاج: . مضاد للفيروسات: يساعد في تقليل مدة المرض، الألم، و أيضا المضاعفات المحتمل حدوثها. كما يعتبر حماية للمريض إذا كان يعانى من نقص المناعة. و يفضل استخدامه خلال 24 ساعة من ظهور الألم. و يكون في صورة أقراص تؤخذ 4-5 مرات يوميا لمدة 10 أيام. و أحيانا يعطى حقن بالوريد إذا كان المريض يعانى من نقص شديد في المناعة. مسكنات: لتهدئة الألم. كما يساعد أيضا على تهدئة الألم عمل كمادات باردة على الجلدالمصاب. مطهرات موضعية: ، حيث يجب تطهير الجلد المصاب. و يجب التنبيه على المريض عدم إعادة استخدام الأدوات الشخصية له إلا بعد تطهيرها عن طريق الغسيل في ماء مغلي. الوقاية من المرض: عدم ملامسة الأدوات الشخصية للمصاب إلا بعد الغسيل في ماء مغلي. الإبتعاد و عدم ملامسة جلد الشخص المصاب خاصّة فترة تواجد الحويصلات لمنع انتقال العدوى (خاصة للسيدات الحوامل). إعطاء لقاح الجديري المائي للأطفال.

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات