الرئيسية اخبار عاجلة الداخلية تعتذر

الداخلية تعتذر

fatakat 971
الداخلية تعتذر
واتساب ماسنجر تلجرام

1a8bbfd5f51b502c0c7c8c8e04c3ba09

استقبل اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية فور عودته من مدينة شرم الشيخ، المواطن “على سيد إسماعيل” والد الشاب محمد الذى توفى إثر إطلاق رقيب شرطة النار عليه فى منطقة الدرب الأحمر، هذا الحادث الذى كنت له تداعيات كبيرة فى الشارع المصرى، وشغل الرأى العام.

وتقدم وزير الداخلية لوالد المتوفى بخالص عزائه، وأعرب عن أسفه لهذا الحادث الأليم، مؤكّدًا استنكاره وجميع العاملين بهيئة الشرطة لهذا العمل الشائن، والتصرف غير المسئول من أحد أفراد الشرطة، الذى لا يعبر عن واقع وطبيعة العمل الوطنى الذى يقوم به رجال الشرطة، واحترام سيادة القانون، وحفظ أمن المواطن وصون كرامته.

وقَبَّلَ اللواء مجدى عبد الغفار، رأس والد الضحية، مؤكّدًا أن وزارة الداخلية ستكفل له الحصول على كافة حقوق نجله القانونية، وأن حق نجله لن يضيع هدرًا وأن الحصول على حق نجله هو مسئوليته الشخصية.

وأكد عدد كبير من أمناء وأفراد الشرطة رفضهم التام لهذا التجاوز وأنه استثناء ولن يكون قاعدة أبدًا، وأنهم ضد أية تجاوزات تقع من زملائهم فى حق أبناء الشعب المصرى، الذى طالما ساند وزارة الداخلية، ودعمها ووقف بجوارها فى الأوقات العصيبة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *