الرئيسية مقالات الكتاب الدخلاء و صناعة الكذب

الدخلاء و صناعة الكذب

moda 1940
الدخلاء و صناعة الكذب
واتساب ماسنجر تلجرام

 

بقلم / الباحثة ميادة عبدالعال
“رصــــــــد الــــوطـــن”

 

غاب ضمير الإعلام عندما غُيب أهله المؤهلون لرسالته.. غاب الفكر الهادف، وظهرت الرداءة وضعف القدرة على المعالجة الإعلامية الموضوعية بطريقة ملائمة وجذابة وفعالة.

لقد تكبد خريجو الإعلام والصحافة العناء والمشقة في سبيل الحصول على مؤهل علمي، تعلموا خلاله أخلاقيات المهنة وقوانينها وتقاليدها وأدواتها، لكنهم بعد طول عناء وجدوا أماكنهم في الفضائيات والصحف والمواقع، وقد ذهبت لمن لم يدرس التخصص العلمي، ولا يملك الموهبة، لكنه تمكن بفضل علاقاته الواسعة أن يقفز على تلك المنابر، ليحقق مصالح شخصية.

دخلاء الإعلام هم أحد أهم أسباب ما نراه من انحدار وانحطاط ،نحتاج ضوابط نعم نحتاج ضوابط مهنية في ظل قانون وتشريع يحمي الإعلامي بوجه عام

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.