الرئيسية الصحة الدكتور حسين الزلاط : إشادة اللجنة القومية للفيروسات الكبدية بأداء وحدة الكبد ببورسعيد

الدكتور حسين الزلاط : إشادة اللجنة القومية للفيروسات الكبدية بأداء وحدة الكبد ببورسعيد

moda 2226
الدكتور حسين الزلاط : إشادة اللجنة القومية للفيروسات الكبدية بأداء وحدة الكبد ببورسعيد
واتساب ماسنجر تلجرام
كتب :  أحمد العزبي 

في تقريرها المقدم عن اداء وحدات الكبد والتي تعمل علي مستوي الجمهورية ، اشادت اللجنة القومية للفيروسات الكبدية بأداء وحدة الكبد ببورسعيد وأنها من الوحدات التي استطاعت تطوير نفسها بنفسها وإنشاء معمل PCR وهو المعمل الحكومي الوحيد الذي يخدم فيروس C لغير العاملين علي مستوي المحافظة ، وكذلك اشادت اللجنة بالعاملين بالوحدة وحرصهم علي المتابعة وتطوير الأداء داخل الوحدة بما يخدم المرضي .
وعن وحدة الكبد ببورسعيد والانجازات التي تمت بها علي مدار مايقارب العامين يقول الدكتور “حسين الزلاط ” مدير الوحدة ، لقد تم افتتاح الوحدة في 1 – 1 – 2015 ، ومنذ افتتاحها تم استقبال 2400 حالة حتي شهر يوليو 2016 ، وقد تم علاج 1292 حالة فعليا بنسبة شفاء 98.5% بخلاف المستبعدين والمؤجلين لظروف صحية .
وعن انشاء وحدة الكبد ببورسعيد يشير الدكتور ” حسين الزلاط ” لقد تم استكمال انشاء وحدة الكبد من خلال أحد المتبرعين وهي عبارة عن طابقين ، الطابق الأول يتكون من 2 عيادة ،و 2 صيدلية ، وحجرة لملفات المرضي والإحصاء ، والطابق الثاني يتكون من معمل وقاعة اجتماعات يتم فيها التدريب وتلقي المحاضرات الدورية لتطوير أداء العاملين بالوحدة من أطباء وفنيين وإداريين.
ويشير الدكتور ” الزلاط ” أنه تم تطوير معمل PCR والعمل به وهو الجهاز الحكومي الوحيد الذي يخدم مرضي فيروس C لغير العاملين علي مستوي المحافظة ، وجاء من خلال تبرع أحد فاعلي الخير من أهالي بورسعيد ، كما تم التبرع من خلال ” جامعة بورسعيد ” بجهاز كيمياء الدم ، والأليزا، وعداد نزف الدم ،ولم يتبق سوى جهاز صورة الدم ليصبح معمل وحدة الكبد ببورسعيد مكتملا ، ويستطيع تقديم الخدمة والعلاج للمواطن البورسعيدي ، لافتا أن هدف مركز الكبد ببورسعيد القضاء على معاناة مريض الكبد البورسعيدي و توفير سبل الرعاية الصحية له و تقديم العلاج اللازم لحالات مرضى الكبد و فيروس C ، وأن المركز في دور أن يصبح مكانا متكاملا للمريض تقدم له خدمة كاملا بداية من تقديم الملف مروراً بأخذ العينات و صرف العلاج ليتماثل الشفاء .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *