الرئيسية أخبار “غادة القمارى” مصممة أزياء عالميه بروح مصرية

“غادة القمارى” مصممة أزياء عالميه بروح مصرية

moda 5156
“غادة القمارى” مصممة أزياء عالميه بروح مصرية
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / نجاح سالم
“رصـــد الـــوطـــن”

تصميم الأزياء: هو فن من فنون تطبيق التصاميم والجماليات،يتم تصميمها علي أدوات ومكونات مختلفه كالملابس والاكسسوارات ويأثر تصميم الأزياء في الثقافات المختلفه،وتختلف بإختلاف الزمان والمكان ويحرص المصممون عند التصميم علي أن يأخذوا بعين الإعتبار ماهي الدلالات التي تشيد اليها هذه التصاميم،بحيث تكون مفضله لدي الزبائن عند إدراجها الي السوق.

غاده القماري : ولدت ونشأت في الفيوم خريجه خدمه إجتماعيه وعند الإنتهاء من البكاليوس واصلت دراستها وحصلت علي الماجستير من جامعه القاهره. عاشقه للفنون ومنها فن الرسم وأيضآ متعدده المواهب ومنها التمثيل والغناء ومثلت علي مسرح سعد أردش ومسرح الفيوم، كما إهتمت بالرياضيه و شاركت في العديد من الألعاب الرياضيه.دائمآ ما كانت “غاده” تبحث عن كل ماهو صعب طموحها ليس له حدود،أرادت أن تعمل شئ مميز لها كانت متابعه جيده لكل ما هو جديد ومميز في عالم الموضه والأزياء،من هنا جاء عشقها للملبس وخصوصآ المميز منه سواء في الألوان أو التصميم،قليل ما كان يعجبها شئ من المحلات لذلك كانت تصمم أغلب ملبسها بنفسها ترسم وتصمم ثم تعطيها لأي خياطه لتنفذها،كما لديها القدره علي تركيب الخامات بشكل مختلف ومميز،حازت تصميماتها علي إعجاب الكثير من المحيطين بيها من بعض الأهل والأصدقاء وشجعوها أن تخوض عالم التصميم.وبدأت تتحمس للفكره وتخطط في إقامه مصنع في الفيوم بنسبه عماله كبيره من خلاله تستطيع توفير فرص عمل للشباب والقضاء علي جزء ولو بسيط من مشكله البطاله بالفيوم،ولأن كونها شخصيه إجتماعيه تملك مهاره التواصل مع الأخرين والقدره علي العمل لساعات طويله إستطاعت أن تتعرف وتكون علاقات كثيره ساعدتها في تحقيق حلمها.بدأت التحرك والبحث علي مكان لعمل مشروعها،كما قابلت الكثير من المشاكل والصعوبات منها رفض اهلها وزوجها فكره الشغل بحجه أنها مدلله ولا تستطيع عمل شئ ولأنها شخصيه عنيده ومش سهل تستسلم للفشل إستطاعت أن تتخطي كل هذه الأزمات والصعوبات حتي عملت أول كولكشن لها وحاز علي إعجاب الجميع وخصوصآ أهلها وزوجها ومن هنا غيروا فكرتهم بل وساندوها وساعدوها كثيرآ خصوصآ زوجها أصبح سندآ لها وقف بجانبها وكان دائما داعمآ لها ولطموحها كما تقول “غاده” لولا تشجيع زوجها لها ما كانت وصلت لما وصلت إليه الأن.ولأنها مصممه أزياء مختلفه ومتميزه عن غيرها فهي تستوحي تصمماتها من الأحذيه الأسباني والتركي من رسمه الشوزات نفسها فجمال الحذاء بالوانه وتصميمه يمكن أن يوحي لها بفكر جديد في تصميم الملابس،ودائما ما كانت تروح للذوق الإيطالي الكلاسيك في أشكال الفن التشكيلي،تقوم بالرسم علي الورقه قبل البدء بالقص والخياطه فيجب اخيار الزي والتصميم قبل البدء بإختيار القماش والمواد اللأزمه قررت الإنتقال بتجربتها الي المستوي الثاني في انتاج ثاني كولكشن لها بأعلي المعايير الممكنه في اختيار الخامات والالوان متأثره بطبيعه الفيوم وجمالها لتبدو كل سيده وفتاه في أبهي إطلالتها في تصميم رائع ومميز
إستخدمت أكثر من ماتريال في كولكشن الصيف ذي “البيور،ليكرا،ليجن خفيف،جبردين ليكرا،الكريب،الشيفون والبنجالين،تحب التركيز علي الالوان كما تميزت المجموعه بكسر قاعده الألوان الغير متعارف عليها مثل “الكموني،البينك،الكافيه،المسطرده،الزهري،والسيموني،وجميع الألوان الغير مستخدمه علي ساحه الفاشون.إرتدت تصمماتها العديد من الإعلاميات هي الأن تملك خط إنتاج ملابس المحجبات من خلال مصنع وبأسلوب دقيق وبراند خاص ب”Duvak” التسويق داخل مصر في اكثر من محافظه مثل “بني سويف،المنيا والمحله وايضآ مدينه نصر” اما خارج مصر “الامارات والسعوديه” كما عملت أيضآ علي إبتكار العديد والغريب من الأشكال والأنواع المختلفه من قطع المكملات والتي تناسب المرأه في كل الأعمار.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.