الرئيسية حوادث الشقيقه والصديق يقتلون من اجل مال الميراث

الشقيقه والصديق يقتلون من اجل مال الميراث

moda 768
الشقيقه والصديق يقتلون من اجل مال الميراث
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت : سوزان هاشم
“رصـــد الـــوطـــن”

لم تتوقع الأستاذه المحاميه التى دائمآ تدافع عن من هو خلف القضبان بأن تصبح فى يومآ من الايام خلف جدران السجن وأن تكون المتهمه بالتحريض على قتل شقيقها فهى حقآ الفاجعه التى قطعت أواصر العلاقات بين الاسره وصلة الرحم وقد تحول الدم لماء بارد وقد تفرق الشمل .. والغريب الفاعل الصديق فقد اجتمع الشيطان مع الشيطانه وحدثت الواقعه فلا خير بشقيق ولا صديق ..فقد زين لهم شيطانهم بأن يتمتعوا بالميراث عقب الانتهاء من العقبه وهو المجنى عليه( الشقيق )..

تعود الواقعه عندما تلقى اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد محمد عمار، مدير إدارة البحث الجنائي، بورود بلاغ إلى مأمور مركز شرطة بيلا من أهالى قرية الجرايدة، بالعثور على جثة شاب مجهول الهوية ملقاة داخل كوم قش ورماد، بجوار مصرف نمرة “4” ناحية عزبة الخمسين التابعة لقرية الجرايدة دائرة المركز، ولا يوجد معه أى أوراق أو مستندات ثبوتيه ، وأنه يرجح وجود شبهة جنائية فى وفاته‪، مع ‬نشر الجثة واوصافها للتعرف عليها..

وعلى الفور تم تشكيل، فريق عمل برئاسة العميد محمد عبد الوهاب، رئيس مباحث المديرية، ضم العقيد توفيق جاد، رئيس فرع البحث الجنائى بالحامول، والرائد علاء سكران، مفتش بفرع البحث الجنائى بالحامول، والرائد محمد عبد العزيز، رئيس مباحث مركز شرطة بيلا، ومعاونوه، لكشف ملابسات الواقعة.

وقد كشفت المعاينة الأوليه، أن الجثة لشاب مشوه بالكامل، ويرجع إلى أن عمزه يكون فى العقد الثالث من العمر، وليس بحوزته أى أوراق ثبوتيه، وتم تحويل الجثة لمشرحة مستشفى بيلا ، وتمكنت المباحث من كشف هوية المجنى عليه والقاتل وخلال 24 ساعه فاليوم تمكنت المباحث الجنائية بكفر الشيخ ،من كشف ملابسات الواقعة ، وتبين من التحريات الأمنية أن صديق المجنى عليه هو وراء إرتكاب الواقعة حيث قام الجانى بالاعتداء عليه بالعصا وقطعة حجر في أنحاء متفرقة من الجسد ،ثم اشعل النيران بجثته لاخفاء معالم الجريمة،لوجود خلافات بينهما علي مبلغ مالي من متحصلات سرقة،وقيام شقيقة المجني عليه بالتحريض علي قتله لخلافات بينها وبين شقيقها علي الميراث ، وقد تعهدت الشقيقه للصديق بالزواج من شقيقتها الاخرى بعد انتهاء الصفقه وقتل المجنى عليه.

وبعد معاينة موقع الحادث وبمعاينة ضباط وخبراء الادلة الجنائية وبفحص حالات الغياب السابقة واللاحقة للواقعة،والبصمات بقاعدة الحاسب الآلي بقطاع الأمن العام . فقد كشف فريق البحث أن القتيل يدعي “البسيونى.ع.أ.ا” 52 عامًا،حاصل علي معهد فني تجاري،ومقيم بقرية حاذق التابعة لدائرة مركز بيلا ،وتعرفت عليه والدته “ف.ع.ا” 70 عامًا،ربة منزل.
وعقب تقنين الإجراءات الأمنية وبإعداد الأكمنة تمكن ضباط فريق البحث من ضبط المتهم ، وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات اعترف بإرتكاب الواقعة، لوجود خلافات بينه وبين المجنى عليه علي متحصلات سرقة،وقيام شقيقة المجني عليه وتدعي “م.ع.أ.ا” 36 عاما،محامية،مقيمة بمدينة بيلا،بتحريضه علي قتل صديقه مع وعد المحرضة على زواج الجانى من شقيقتها عقب تنفيذ الجريمةوقد يخلو لهم الجو ويتهنوا بالميراث ،مع وجود خلافات قديمة بينها وبين شقيقها ” المجني عليه” علي الميراث.حيث أنه قاما بإستدراج المجني عليه لمكان الواقعة، وقاما بالتعدي عليه بالضرب وإضرام النيران به .وتُحرر المحضر رقم 6530 إداري مركز بيلا لسنة 2017،وأخطرت النيابة العامة التي باشرت التحقيقات،فيما أمرت نيابة مركز بيلا تحت إشراف المستشار أحمد عاشور المحامي العام والمستشار أحمد شطا رئيس النيابات الكلية بحبس ” س م أ – 26 سنة ” سائق توك توك، وشقيقة المجنى عليه 4 ايام علي ذمة التحقيق مع مراعاة التجديد ف الموعد القانوني،

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.