الرئيسية مقالات الفن لا يكيل إلا بالدروع

الفن لا يكيل إلا بالدروع

moda 705
الفن لا يكيل إلا بالدروع
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / دعاء محمد
“رصـــــــد الــوطـن”

لقد لاحظت مؤخرا فى الفترة القريبة انتشار بعض السلوكيات الفنية ومنها على سبيل المثال انتشار سمة النقل أو النسخ من أعمال الآخرين تارة ، والطبع للعمل ذاته على (كانفس…هى أحد الخامات الفنية البديلة للقماش يرسم عليها) واضافة بعض الرتوش الفنية اليه تارة أخرى ، وفى النهاية يقال عنه (عمل منقول) ليس من بنات أفكار الفنان ، ثم يعرضه بإحدى الفاعليات الفنية والتى أنتشرت مؤخرا فى غياب دور المؤسسات المختصة والتى للاسف أصبحت تمثل عنصر طارد لما تسببه من اختناق (روتينى) للفنانين وهذا بعيدا كل البعد عن سماتهم ، لذا أصبحت تلك الفاعليات الفردية او الخاصة تشكل البنية الأساسية فى الحراك الفنى ،

وهنا تأتى الخطورة، لو لم يديرها مختص ذو عين فنية ناقدة فسيرى المنقول (عمل ابداعى جميل) بل وسيكرمه (بدرع التميز) ، والذى أصبح الفيصل فى المنافسة الفنية المقامة حاليا ، فيقول ( لقد رصدت عدد كذا بالدروع) من المشاركات الفنية ، بالتالى يتسابق المبتدأون الذين لازالوا فى طور الممارسات الفنية الأولية على تلك الدروع أيضا ، وبالنهاية كلها اعمال فنية منقولة إما لابراز تقنية النقل أو للممارسة الفنية والتعلم إذا فالاثنان لازالا لا يبرزا الابتكار الشخصي فى شئ ، لأنها المرحلة التالية التى لم تأتى بعد ، والجمهور العادى بالطبع يصفق لمن يملك حرفية نقل البورتريه كما هو، ولكن … فى الفن يقال عنه لديه تقنية عالية وليس مبتكر.

الفنان الحق هو من يشارك بسبب موضوع الفاعلية الذى استفذ أفكاره ، أو لامس وجدانه ، او أثار لديه انفعال ما ، او لأن هناك أسماء فنية رنانة ذات قيمة فنية عالية تشارك بتلك الفاعلية ليستفيد من خبراتهم ونقدهم الفنى على الصعيد الشخصي ، لا يشارك من أجل رصد(الدروع) .

ومن حق الفنانين المبتدأون المشاركة الفنية ولكن ليس بالنقل أو الطبع من أعمال الآخرين ، والمنحصرة غالبا فى فن( البورتريه). والدرع يكون فقط لتكريم المتميزين، لأنه لو كان متاحا للجميع لتساوى فى قيمته مع الورقة البالية التى لا قيمة لها ، فالشئ ترتفع قيمته كلما (ندر).

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.