القلوب الصافية لا تعرف الخيانة

بقلم / الباحثة ميادة عبدالعال "رصــــــد الــــــوطـــــن" من يخونك مره.
Article rating: out of 5 with ratings

القلوب الصافية لا تعرف الخيانة

بقلم / الباحثة ميادة عبدالعال "رصــــــد الــــــوطـــــن" من يخونك مره...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

مقالات الكتاب

القلوب الصافية لا تعرف الخيانة

2 فبراير، 2017, 3:03 ص
10515
القلوب الصافية لا تعرف الخيانة
طباعة
بقلم / الباحثة ميادة عبدالعال
“رصــــــد الــــــوطـــــن”

من يخونك مره فهذا ذنبه اما اذا خانك مرتين فهذا ذنبك انت ..
يخون الناس لأسباب عديدة ومختلفة. البعض لا يحترم الشخص الذي خانه. وفي أحيان أخرى الشخص يعتقد انه يفعل ما هو جيد لمصلحته، ولكن ينتهي بها المطاف بان يضر الأخرين بعدم مبالاته وفعله الشنيع. او ان تكون الخيانة بسبب الانتقام، الحب، الكراهية، الغضب أو الحزن. ولكن مهما كانت الاسباب لا يمكن أن تبرر هذا الفعل الاناني الذي يسبب الألم للناس.

فما أصعب الخيانة عندما تكون من أقرب الناس وأعز الناس وأغلى الأحباب ، عندها تكون الآم الفراق صعبة جدا وتصبح الحياة تعيسة و ممزوجة بمرارة الفراق والخيانة

الخيانه هى أن تزرع قلبك ورود حب تتفجر من خلالها ينابيع وفاء وتحيط بها أشجار العاطفة وتزينها قطرات حنان تماما كما تزين قطرات ندى الصباح اللامعة الأزهار وأن تفرش دمك بساطاً أحمر مزين ببتلات الورود وأن تعتلي هذه الحديقة مملكة عالية يزينها كرسي العرش وتاج مرصعاً بأغلى الماسات والمجوهرات وتأتي بمن تحب لتقدمه لدخول حديقة قلبك ليعتلي القلب والعرش معاً وتقول له أنت ملك قلبي وستبقى تاج على جبيني مرصعاً لمدى الحياة يضيء حياتي بأبهى الأنوار وتتفاجأ ذات يوم أو ليلة أن هذا الملك داس على دم قلبك ولوثه بأبشع الخيانات ، تتفاجأ بأن ألوان الورود تختفي تتحول إلى سواد قاتم وتذبل الأزهار وربما تعيش وتحيا ألف مرة في عذاب قبل موتها ، وتجف الينابيع وتتبخر وتنهدم المملكة ويسقط العرش لتكتشف أن الملك لا يستحق عرشه ويخيم ظلام وحزن وسكون يعانق سحب السماء ويتحول قلبك لصحراء قفراء مظلمة.

الخيانة أن تزرع طريق من تحب أملا وان تأخذه بيده لبر الأمان وأن تفتح أبواب الدنيا أمامه وتضيء المستقبل أمامه بأبهى الألوان وتفاجأ بأنه يزرع في طريقك الأشواك بل أشواك دامية ويسد الدروب أمامك بمختلف الصخور العنيدة .
ما أجمل أن تكون قلوبنا صافية لا تعرف خيانة ولا ألما تماماً كقلوب الاطفال . ما أجمل أن نقدر المشاعر التي تقدم لنا ممن نحب نرعاها ونحافظ عليها لتزداد نماء . ما أجمل أن لا نقطع اليد التي امتدت إلينا بل نغمرها بالدفئ والحنان

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات