الرئيسية أخبار القومى للعمال والفلاحين عندما نقارن وضع الفلاح المصرى بنظيره الأجنبى نشعر أننا نعيش فى عالم مختلف!!

القومى للعمال والفلاحين عندما نقارن وضع الفلاح المصرى بنظيره الأجنبى نشعر أننا نعيش فى عالم مختلف!!

moda 732
القومى للعمال والفلاحين عندما نقارن وضع الفلاح المصرى بنظيره الأجنبى نشعر أننا نعيش فى عالم مختلف!!
واتساب ماسنجر تلجرام
كتب / رمضان الفيومي
“رصــــد الـــوطــن”

صرح  محمدعبدالمجيد هندى رئيس المجلس القومى للعمال والفلاحين ان عيد وراء عيد والفلاح المصرى الاصيل يعمل ويجد على مدار الساعة دون توقف ومع اشد الازمات التي يمر بها فنحن واثقون أن دائما هناك عزم من قبل الفلاح على العطاء رغم معيشة الفلاح هذه الأيام إلا كابوسًا ثقيلاً خليطًا من ديون وهموم وسهد يقض مضاجعه وعجز عن السداد وقضبان من حديد تنتظره تحجز بينه وبين أحلامه

وتابع هندى قائلاً ان وضع الفلاح المصرى لا يخفى على أحد وما يتعرض له من ظلم وقهر لا نحتاج إلى الحديث عنه فهناك تهميش متعمد له ولاحتياجاته الجميع يتآمر عليه بداية من حجم الدعم الذى حددته له الحكومة كيف تمنح الدولة أكثر من 23 مليون فلاح دعماً مادياً لا يتجاوز مليارى جنيه، يضم كل أشكال الدعم سواء لشخصه أو لأرضه ولا يخفى على أحد أن أغلب صغار الفلاحين مطاردون من البنوك بسبب الاستدانة وعجز الدولة عن حل هذه الأزمة وعلى الرغم من الوعود الكثيرة إلا أنها بلا جدوى

واشار هندى عندما نقارن وضع الفلاح المصرى بنظيره الأجنبى نشعر أننا نعيش فى عالم مختلف ففى مصر ينظر إلى الطبقة العاملة من الفلاحين والعمال على أنهم درجة أدنى من أن يعاملوا كمواطنين عاديين فهم من وجهة نظرهم خدم لا يحق لهم المطالبة بحقوقهم لذا تتفاقم مشاكلهم وتزداد ولا نعرف لماذا تتحامل الحكومة على الفقراء، ولماذا يدفع الفقراء الثمن دائمًا

وطلب هندى الدولة احتواء مشاكل الفلاح ومن أهمها التأمين الصحي والرعاية الاجتماعية وقروض بدون فوائد والقضاء على السوق السوداء للأسمدة وتوفير تقاوى وسلالات صالحة للزراعة مناسبة في الأسعار وتوفير مياه الرى وتسويق جيد للحاصلات الزراعية بما يعود بربح جيد على الفلاح مشيرًا إلى أن تلك المطالب الطبيعية والبسيطة لتحقيق السلم والاستقرار الاجتماعي وعدالة متوازنة تراعي حقوق الفلاح الصغير

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *