المبدعة البورسعيدية الصغيرة دينا الزيات تعزف لحن الألوان علي لوحاتها الفنية

كتبت : منال محمد الغراز . لأن بذور الموهبة بداخلها.
Article rating: 1 out of 5 with 1 ratings

المبدعة البورسعيدية الصغيرة دينا الزيات تعزف لحن الألوان علي لوحاتها الفنية

كتبت : منال محمد الغراز . لأن بذور الموهبة بداخلها...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

اخبار عاجلة

المبدعة البورسعيدية الصغيرة دينا الزيات تعزف لحن الألوان علي لوحاتها الفنية

4 أكتوبر، 2016, 1:00 ص
2171
المبدعة البورسعيدية الصغيرة دينا الزيات تعزف لحن الألوان علي لوحاتها الفنية
طباعة
كتبت : منال محمد الغراز .

لأن بذور الموهبة بداخلها موجودة بالفعل ، فقد جذبت إليها الأنظار رغم حداثة سنها ، ولكنها بشهادة كل من عاصرها فالجميع يتوقع أنها سوف تمثل بصمة في عالم الرسم في مصر وخاصة إذا تم إحتضان موهبتها و وتوجيهها ، ” دينا الزيات ” فتاة الست عشرة ربيعا ، تعزف علي ألحان الألوان فتغرد لوحاتها بلحن صامت خفي لايفهمه سوي من عشق لغة وحوار الألوان وحفظها .. وهذا حواري مع المبدعة ذات الصبا والرقة التي تبدأ أعتاب الشباب ” دينا الزيات ” …
فعن بدايتها تقول المبدعة “دينا الزيات ” اكتشفت موهبتي في سن مبكرة، حيث أحسست أن أناملي تريد أن تتحرر وتنطلق في طريق عالم الرسم ، واعتمدت على الدعم العائلي والذاتي في مسيرتى الفنية فنمت موهبتى التي اكتشفتها صغيرة بمساعدة والدتي ووالدي الذي توفي وانا علي مشارف الانتهاء من المرحلة الابتدائية .
وتضيف ” دينا ” وعند دخولي المرحلة الإعدادية قدر الله لي مدرس التربية الفنية في مدرستي ولأن الرسم هو انعكاس لشيء واقعي بطريقة جمالية وفنية، فقد كنت اعكس طلب مدرسى في تحديد معالم لرسوماتي ووضع موهبتي في بداية الطريق الصحيح ،حيث شجعني على الرسم بكل الألوان حتى انتهيت من الدراسة الاعدادية .
وتستطرد ” دينا ” ولأن الفن يعتمد على تنمية الموهبة، فاذا لم يقترن العمل بالتنمية لن يتطور هذا الفن ، فقد فكرت فى الاتجاه الى مسار أخر وهو الاتجاه لكورس رسم لإكتساب خبرة اكثر و تفاصيل اكثر عن ما ينقصنا ، وكان المدرب الخاص بالكورس يحب طريقتي في الرسم ويشجعني ، ويقول أني سوف أكون واحدة من أفضل الرسامين الجيدين فى مصر ، وأني الأن من افضل الرسامين فى مرحلتي العمرية التي لاتتجاوز ال16 عاما .
وعن موهبة ” دينا الزيات ” يقول فنان الاوريجامي ” محمود البولاقي ”
انا فخور ان فى بورسعيد مثل هذه الموهبة وفي هذا السن الصغير ، رسامة فى هذا السن يجب ان يدعمها الجميع ، وهي بالفعل متميزة كفنانة مصرية هاوية بروح المحترفة تراوح أمثالها علي مستوي العالم الذين يحظون بالتقدير والإحترام والتشجيع من كافة المؤسسات الراعية للفن والفنانين .
وعن تفاصيل رسمها يضيف ” البولاقي ” تتمتع ” دينا ” بتفاصيل رسم جميلة ، وإحساسها فى الرسم رشيق ومبدع ، وأعتقد أنها سوف تكون مثل الفنان الشاب ” مصطفى خضير ” الذى اشتهر فى مصر كلها بالرسم بالجاف لأن دينا موهبة فعلا ،
وأتمنى من الجميع الإهتمام بموهبتها لأنها في نظري ” فنانة المستقبل ” .

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات