الرئيسية توك شو المشاركة الإماراتية في برنامج الملكة سلوى آل رحمة توجه رسالة إلى أم الإمارات

المشاركة الإماراتية في برنامج الملكة سلوى آل رحمة توجه رسالة إلى أم الإمارات

moda 1466
المشاركة الإماراتية في برنامج الملكة سلوى آل رحمة توجه رسالة إلى أم الإمارات
واتساب ماسنجر تلجرام
كتب : تامر الخطيب
“رصـــــد الـــوطــن”

وجهت المشاركة سلوى آل رحمة رسالة إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “أم الإمارات”، خطت فيها قائلة .. ها أنا أمثل الإمارات في البرنامج العربي الملكة “ملكة المسؤولية الاجتماعية” وأعلن أمام العالم اجمع أن سموكم هو الحافز الدائم والمدرسة التي تخرجت منها كل فتاة إماراتية.

سمو الشيخة فاطمة:
إن لدوركم الريادي والمرموق في مسيرة التنمية الوطنية في مجتمعنا الفضل الكبير في رفعة وتميز المرأة الإماراتية التي وصلت التي أصبحت شريكاً أساسياً في التنمية وإستطاعت أن تثبت جدارتها في مختلف المجالات، وأنتم الداعم الأساسي لوجودها بشكل مشرف في جميع المحافل المحلية والدولية ولم تقتصر نشاطاتكم على المرأة الإماراتية بل قدمتم يد العون لكل إمرأة ولكل من يحتاج المساعدة في جميع أنحاء الوطن العربي.

وسعياً لتحقيق رؤيتكم السامية في أن المرأة قادرة على العمل والإبداع في شتى المجالات ومنها مجال العمل الإجتماعي فإنه يسرني إعلامكم أنني فخورة بتمثيل دولة الإمارات العربية المتحدة والمرأة الإماراتية في أول وأضخم برنامج عربي تلفزيوني فريد بفكرته ومضمونه هدفه الإرتقاء بالعمل الإجتماعي العربي من خلال إبراز الدور الأساسي للمرأة العربية المبدعة في صنع مبادرات اجتماعية تخدم أفراد مجتمعها وتخدم الإنسانية بشكل عام.

وهذا البرنامج هو برنامج الملكة “ملكة المسؤولية الاجتماعية” الذي أطلقه الدكتور مصطفى سلامة الأمين العام لاتحاد المنتجين العرب وسفيرة المرأة العربية رحاب زين الدين ليصبح ظاهرة إعلامية يتابعها الملايين وبُث على أكثر من 30 قناة تلفزيونية وأكثر من 16 محطة إذاعية عربية تتنافس فيه 40 مشاركة من أكثر من 18 دولة عربية للفوز بلقب “ملكة المسؤولية الاجتماعية” وذلك من خلال تقديم مبادرات إنسانية تخدم المجتمع المدني.

سمو الشيخة فاطمة:
أنتم فخر للمرأة الإماراتية خاصة والعربية عامة وسندٌ لنا في كل خطوة من شأنها إبراز مدى تميز المرأة الإماراتية وقدرتها على العطاء.. دمتم ذخراً لوطننا وطن الخير والإيجابية والسعادة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.