الرئيسية التعليم - الجامعات المصرية ” المشروعات القومية الكبرى والتنمية المستدامة ” بمدرسة الورديان الثانوية بنين”

” المشروعات القومية الكبرى والتنمية المستدامة ” بمدرسة الورديان الثانوية بنين”

moda 845
” المشروعات القومية الكبرى والتنمية المستدامة ” بمدرسة الورديان الثانوية بنين”
واتساب ماسنجر تلجرام
الاسكندريه منال المغربى
“رصـــــد الــــوطــــن”

في اطار حملة ” بأيدينا نبني مصر ” التي أطلقها المركز للتعريف بالمشروعات القومية الكبري التي تتبناها الدولة والتي تهدف الي تحقيق التنمية المستدامة وتوفير فرص عمل للشباب نظم مركز اعلام غرب الاسكندرية ندوة بعنوان ” المشروعات القومية الكبرى والتنمية المستدامة ” بمدرسة الورديان الثانوية بنين وادار الندوة امانى محمد مسئول الاعلام التنموى وافتتح الندوة أ / مجدى الغريب مدير المركز الذى أكد على أن المشروعات القومية ستساهم فى صناعة مستقبل مصر وتحويل الآمال والطموحات إلى واقع ملموس تحتل من خلاله مصر ماتستحقه من مكانه اقتصادية وسياسية على المستوى الدولى ثم تحدثت أ / أشرف الجبالي الصحفي بجريدة الاهرام المسائي عن المقصود بالمشروع القومي وهو المشروع الذي يجمع ويحشد المواطنين جميعا بصرف النظر عن انتماءاتهم السياسية أو توجهاتهم الايديولوجية نظرا لما يحققه من مصلحة عامة يشترك فيها الجميع ، وأوضح ان الرئيس السيسى قام بجهد كبير لتغيير وضع مصر فى الخارج وأن المؤشرات الدولية تشير إلى أن اقتصاد مصر بدأ يتعافى من خلال تنفيذ عدد من المشروعات الاقتصادية العملاقة اهمها مشروع قناة السويس الجديدة حيث تم انشاء قناة موزاية بهدف زيادة الدخل القومي من العملة الصعبة ، وأيضا انشاء عاصمة ادارية جديدة تتضمن منطقة سكنية ومنطقة تجارية واخري خدمية ، وإنشاء شبكة طرق وتوفير المرافق المختلفة للمدن الجديدة لفتح آفاق جديدة للأستثمار فى مصر ، واستصلاح أكثر من مليون ونصف فدان لتوفير السلع الغذائية وتحقيق الاكتفاء الذاتى لبعض المحاصيل التى يتم استيرادها من الخارج ، أضاف أ / أشرف أنه يتم إنشاء المشروع اللوجيستى بميناء دمياط للحبوب والغلال والسلع الغذائية وتشجيع الاستثمار الاجنبى لعمل مشروعات جديدة من خلال حوافز ضريبية وتعديل قانون الاستثمار وتأهيل كوادر من الشباب قادرة على الانتاج بالاضافة إلى تشجيع المنتج المصرى والتصدير والاهتمام بالمشروعات الصغيرة فى توفير فرص العمل للشباب ، بالاضافة الي انشاء منطقة صناعية جديدة بصعيد مصر وايضا تنمية الساحل الشمالي الغربي من خلال مدينة العلمين الجديدة وانشاء المحطة النووية بالضبعة لتوفير مصادر رخيصة للطاقة ، وفى ختام كلمته اكد علي اهمية التعليم وان مصر لن تنهض الا من خلال الاهتمام بتطوير التعليم والبحث العلمى وتكاتف جميع ابناء الوطن لبناء مصر الجديدة التى نتمناها .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.