المشكلات التى توجه المواطن مع مكاتب التمويل بمصر

كتبت . نجلاء علي "رصـــد الــوطــن" حصريا كاميرات اللجنة العليا.
Article rating: out of 5 with ratings

المشكلات التى توجه المواطن مع مكاتب التمويل بمصر

كتبت . نجلاء علي "رصـــد الــوطــن" حصريا كاميرات اللجنة العليا...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

أخبار

المشكلات التى توجه المواطن مع مكاتب التمويل بمصر

11 مارس، 2018, 5:14 م
227
المشكلات التى توجه المواطن مع مكاتب التمويل بمصر
طباعة
كتبت . نجلاء علي
“رصـــد الــوطــن”

حصريا كاميرات اللجنة العليا لحقوق الإنسان بأعلام للثقافة العربية …ظاهرة كبيرة و خطيرة تلحق ضررا بالغا بالموطنين من قبل وزارة التموين وذلك لعدم وجود بيانات صحيحة لديهم مما أدى إلى ظهور العديد من المشكلات للمواطنين منها وعلى رأسها أن جميع بطاقات التموين التى تم طبعها سواء كانت بدل فاقد أو بدل تالف أو فصل إجتماعي أو محرومين لم يتم إدراجها على النظام وممنوعة من صرف المقررات التموينية والخبز مما يشكل مشكلة كبيرة السادة المواطنين فى الحصول على مستحقاتهم التى سمحت الدولة لأمثالهم بصرفها كانوع من الكرامة الإنسانية للمواطنين ،،

وقد قامت اللجنة العليا لحقوق الإنسان بأعلام الثقافة العربية ببحث جزء من المشكلة حيث توصلنا الى أن هناك العديد من المشكلات المتراقمة لدى مكاتب التموين وليس لديهم حلول لعدم وجود إمكانيات تتيح لهم الإنجاز فى مساعدة المواطنين بالحلول الفورية أو القريبة على الأقل وبناء عليه يتم التوجيه للمواطنين بالتواصل بالخط الساخن الذى يسمعهم روائع الموسيقي حتى يمكن أن يرد عليهم أحد خدمة العملاء أو لا ويصل الإتصال إلى أن تهدر فى الإتصالات كرت واثنين وثلاث ودون فائدة أو حل للمشكلة وهو لا يقوم بالسيطرة على التواصل مع المتضررين علما انه يسنزف منهم شيئين مهمين للغاية وهما المال والوقت كما أنه يصيبهم بالإحباط الشديد..
وجدير بالذكر قامت اللجنة العليا لحقوق الإنسان بزيارة مكتب تموين شريف باشا لبحث بعض المشكلات والتقايا بمدير المكتب الموقر السيد الأستاذ/ أحمد عنتر الذى وضح أن عدم حل المشكلات هو عدم وجود إمكانيات كافية لديهم لخدمة المواطنين فعلى سبيل المثال ليس الحصر أنهم ليس لديهم شاشة إستعلام للإستعلام عن البطاقات التموينية وكذلك الكثير من المكاتب وهذا ما يجعل المواطن يلجئ للخط الساخن .

كما أن المشكلات هذه لم تظهر بهذا الشكل الكبير إلا هذا الشهر وهى وجود أفراد زيادة على البطاقة التموينية أو نقص منها والأروع جدا انه فى حالة الفرد الزائد اذا قام صاحب البطاقة بحذفه يستوجب ذلك دفع مبالغ مالية كبيرة فرق أسعار عن السلع التموينية على الرغم من عدم معرفة المكتب بتاريخ إضافته بالخطئ أو بالزيادة ،،
وبزيارة الكومى رئيس مجلس أعلام الثقافة العربية للمكتب ومقابلة مدير المكتب السيد أحمد عنتر وعرض المشكلات كانت الازمة لديهم هى عدم توفير الإمكانيات لديهم لمساعدة المواطنين وتوفير الوقت والمال عليهم
وهنا نطرح سؤال من المسؤول عن هذا التقصير؟؟؟
وما والمقصود بظهور هذه المشكلات الآن؟؟؟
علما انها موجودة مبكرا ليست وليدة هذا الشهر !!!!!

إرسل لصديق

الوسوم :
  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات