الوعى الوطنى والثقافى يناقش محاور البناء والاستقرار

كتب :- أحمد حمدى رصد الوطن أقام صالون الوعى الوطنى.
Article rating: out of 5 with ratings

الوعى الوطنى والثقافى يناقش محاور البناء والاستقرار

كتب :- أحمد حمدى رصد الوطن أقام صالون الوعى الوطنى...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

اخبار عاجلة

الوعى الوطنى والثقافى يناقش محاور البناء والاستقرار

16 مايو، 2017, 10:56 ص
288
الوعى الوطنى والثقافى يناقش محاور البناء والاستقرار
طباعة

كتب :- أحمد حمدى

رصد الوطن

أقام صالون الوعى الوطنى الثقافى ندوة موضوعها مصر المستقبل بين محاور البناء والاستقرار حيث استضاف الصالون الذى تراسة الكاتبة الصحفية /غادة مبارك نخبة من كبار المتخصصين فى مجالات عدة حيث افتتحت الندوة بكلمة أكدت فيها على ضرورة تضافر جهود الفرد والمجتمع والجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني مع جهود الدولة حتى يتحقق الأمن .

وقالت غادة مبارك أنها اختارت عدة محاور من شأنها أن ترسخ مفاهيم الأمن العام في المجتمع وأن التعاون والتكامل بين تلك المحاور وغيرها هو أساس الارتقاء والتنمية وكان أول المحاورالتى ناقشتها الندوة هو المحور الأمنى حيث شارك فية كلا من السيد اللواء محمد ربيع الدويك مساعد وزير الدخلية الاسبق والخبير الامنى والسيد اللواء/ محمد طه أحد ابطال حرب 73 أول من رفع علامة النصر وتحدث الدويك عن الجهود العظيمة التى تقوم بها الشرطة المصرية لارساء الأمن والاستقرار الداخلى .

وأضاف أن هذا النجاح لابد أن يتبعه مجموعة من الخطوات لكى يستمر لابد من التطهير حسب نظرية التفاحة الفاسدة فى صندوق التفاح ثم التغير وهو التغير فى نمط واسلوب الادارة داخل المؤسسة ثم التطويروهو تطوير الفكر والاداء وتحديث الاجهزة والتكنيك لتوفير وقت ومجهود كبير تقوم به أبناء الداخلية ولتحقيق قدر اعلى واكبر يشعر به المواطن دون وقوع اى نوع من انواع الظلم عليه .

اشاد اللواء محمد طه بالدور العظيم الذى تقوم به القوات المسلحة ورجالها البواسل فى الحرب على الارهاب فى سيناء وعلى الحدود المصرية واكد ان مصر تتميز بان جيشها شعبا وشعبها كله جيش وان النجاح فى الحرب على الارهاب تتطلب تضافر جهود كل ابناء الشعب المصرى وفى نفس المحور تحدث الدكتور /مدحت ابو السعد ان مصر بتاريخها العظيم وهوية شعبها الفريدة مسئولة عن حماية الحضارة العالمية ونحن امام مسئولية صنعها تاريخنا العظيم واقر بها ديننا الحنيف فى القرآن والسنة ومصر بالتعبير القرآنى تمتلك خزائن الأرض مصر قدمت الأمن والغذاء للعالم بأثره فى أشد الأزمات وجندها هم خير أجناد الارض وان علينا كمصرين رفع راية السلام وإرساء قواعده فى جميع أنحاء العالم ليس فقط على الجبهة الداخلية علينا توعية المصرين وتثقيفهم فى هذا الاتجاه وأكد أبوالسعد أن أقباط مصر غير كل أقباط العالم فهم تحديداً من أوصى بهم رسولنا عليه الصلاة والسلام ووصفهم بأنهم عون لنا في شئون ديننا .

وفى المحور الاقتصادى كانت كلمة الدكتور عفيفي حمودة أستاذ الاقتصاد الزراعي بمركز البحوث الزراعية عن بحث تقدم به حول منظومة دعم رغيف الخبز وكيف يمكن أن يصل الدعم لمستحقيه وليرفع عن كاهل الدولة الكثير من العبء ويتحقق جزء كبير من الأمن الغذائي الذي هو أساس تحقيق الأمن الإجتماعي ، ويتحدث في نفس المحور الدكتور/ مدحت عنيبر عن التوسع الزراعي وزيادة الرقعة الزراعية رأسيا وأفقيا وأثر ذلك في زيادة الإنتاج الزراعي وكيفية رفع إنتاجية الأراضي من المحاصيل حتى نحقق الاكتفاء الذاتي للمحاصيل الأساسية .

وتحدث الدكتور/ أحمد شبل عن تاريخ مصر الزراعي وأوضح أن الفكرة العامة التي تنظر للدول الزراعية على أنها دول فقيرة أو نامية فكرة خاطئة وعارية من الصحة فليس من الصواب أبداً أن نهدر نعمة الأرض والمياه والخبرة حتى نهرب من ذلك التصنيف وأوضح شبل بعض السبل التي يمكن تطبيقها في الزراعة المصرية من شأنها أن تحقق عائداً كبيراً يدر الكثير من العملة الصعبة للبلاد أما نقيب صيادين السويس الأستاذ بكري أبو الحسن فقد تحدث عن ضرورة الاهتمام بالثروة السمكية وتنميتها على غرار ما قام به السيد الرئيس/ عبدالفتاح السيسي من افتتاح المرحلة الأولى من مزرعة قناة السويس وأيضا من المنتظر أن يفتتح المرحلة الأولى من مزرعة كفر الشيخ والتي ستنتج الأصناف السمكية الشعبية التي يتناولها المواطن البسيط وأضاف بكري أن على الصيادين استحداث طرق وأساليب مناسبة للوضع البيئي في مصر ولأنواع الأسماك الموجودة .

وكان ثالث محاور الندوة هو المحور القانوني والذي انقسم إلى شقين : شق قدمه المحامي الشاب/ عمرو ماهر يهتم ويعنى بالأمن الجنائي وسبل تفعيل القوانين واستحداث بعض النصوص القانونية التي من شأنها تحقيق قدر كبير من العدالة والأمن دون إرهاق رجال الأمن أو المواطنين بالجديث عن قانون الطوارئ الذي هو معترف به عالميا في ظل ظروف راهنة تمر بها أي بلد ، واوضح بأن الغرب ومن يتشدقون برفضهم لقانون الطوارئ هم أول من يريدون فرضه في الأساس حتى تكون لهم حجة التدخل بشأن حقوق الإنسان وتلك المكائد التي يبحث عنها الغرب للتدخل في الشئون الداخلية ، بعد ذلك تحدثت المحامية الدكتورة/ داليا نعمان عن ارتباط الأمن الاجتماعي وأمن الأسرة الصغيرة بالأمن عموماً حيث طرحت نعمان فكرتها عن تعديل وتفعيل بعض القوانين التي تخص الأسرة والمرأة المعيلة والمطلقات .

وفى المحور الاقتصادى شارك فيه نخبة من المهتمين بالعمل العام الخدمي والمجتمعي على رأسهم الدكتورة/ إيمان بكري صاحبة مبادرة معاً والتي تحثت عن دور منظمات المجتمع المدني ودورها في توعية المواطنين بحقوقهم وواجباتهم ، تحدثت أيضا الأستاذة/ عبير عبدالقادر رئيس جمعية صبايا مصرية في نفس الإطار ، أما الأستاذ/ عبدالحليم زيتون دارت كلمته حول أوضاع المرأة المعيلة وكيفية مساعدتها على توفير حياة كريمة لأسرتها ، وعن ثقافة إدارة الأزمات تحدثت دكتورة/ زينب الشربيني والأستاذة فريال عفيفي وتحدث دكتور رضا الشناوي عن الأمن الداخلي والسلام المعنوي والنفسسي للمواطن وأثره في تحقيق السلم العام وتحسين أداء المواطن في عمله وعن أهمية تطوير التعليم وإعادة النظر في كل ما يتعلق بالمنظومة التعليمية في كافة مراحلها ، أما الإعلامية الدكتورة سهير شلبي تحدثت عن دور الاعلام الإيجابي في إرساء الاستقرار وشاركها في ذلك الإعلامي إبراهيم عبده .
ثم تحدث مدير الصالون د إبراهيم سالم المغربي عن توفير فرص العمل وطرق القضاء على البطالة بأساليب مبتكرة ومناسبة لمتطلبات السوق وهذا أيضا ما أكد عليه الأستاذ سيد الجمل مشيراً إلى أهمية المبادرات الأهلية في هذا النطاق .

وأختتمت الندوة بتكريم مجموعة من رواد العمل العام والخيري تقديراً لجهودهم ومشاركتهم الفعالة .

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات