الرئيسية التعليم - الجامعات المصرية “الوعى يجمع و العلم يرفع و العمل يدفع” شعار تعليم جنوب سيناء فى حب مصر على مائدة اعلام جنوب سيناء .

“الوعى يجمع و العلم يرفع و العمل يدفع” شعار تعليم جنوب سيناء فى حب مصر على مائدة اعلام جنوب سيناء .

moda 1261
“الوعى يجمع و العلم يرفع و العمل يدفع” شعار تعليم جنوب سيناء فى حب مصر على مائدة اعلام جنوب سيناء .
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت/ آيه أحمد كمال
“رصـــــد الــــوطــــن”

نظم مركز لإعلام بطور سيناء، اليوم يومًا “في حب مصر”، بحضور كوكبة من الرموز الدينية الإسلامية والمسيحية والتعليمية.
شهد عرس حب مصر الدكتور عبد الكريم حسين الشاعر، وكيل مديرية التربية والتعليم نائبًا عن محمد عقل وكيل الوزارة وجمال حبيب، مدير عام المنطقة الأزهرية بجنوب سيناء، والشيخ جلال شريف وكيل مديرية الأوقاف نائبًا عن وكيل الوزارة الشيخ إسماعيل الراوي، والقس مينا سعد لوندي، كاهن وراعي كنيسة موسى النبي وماري مرقس بطور سيناء و الشيخ سالم محمد سالم مدير التعليم النوعى بمنطقة الازهر و مها سيد بادارة التخطيط و المشروعات بتعليم جنوب سيناء و عدد من القيادات التنفيذية والشعبية، والإعلاميين والصحفيين، بمشاركة طلاب المدارس من المراحل المختلفة.
أدار الندوة الاستاذ عبدالحميد العزب مدير المجمع الإعلامي، الذي أوضح أن يوم في حب مصر يستهدف تأكيد التأييد المجتمعي للدولة المصرية وقيادتها السياسية في حربها ومكافحتها للإرهاب، الذي يمثل مصدر تهديد للأمن القومي.
من جانبهم أكد المحاضرون أن “حب الوطن ليس بالكلام فقط، وإنما يجب أن يكون أفعالًا، فالبلاد لا تتقدم بالكلام، البلاد تتقدم بالعلم والمثابرة والعمل الجاد المخلص.
و رفع الشاعر شعار مديرية التربية و التعليم فى العمل تحت عنوان ” الوعى يجمع و العلم يرفع و العمل يدفع” به نرتقى بمصرنا الحبيبة.
ووجّه المحاضرون الطلاب المشاركين في الندوة، بضرورة أن يترجم حبهم لبلدهم بشكل إيجابي ملموس على أرض الواقع وأن يكونوا دائما في المناطق الإيجابية التي تدفعهم للأمام وتحيي فيهم الأمل، مؤكدين أن الشباب هم أمل مصر ومستقبلها بما لديهم من المقومات العلمية والثقافية والقدرة على العطاء من أجل مصر خاصة في ظل الظروف الراهنة والتي تواجه فيها تحديات كبيرة تقف حائلًا أمام التقدم والرقي.
وأكد القس مينا اسعد راعى كنيسة طور سيناء انه :” مهما ضرب الارهاب الغاشم لن ينال منا شيئا” مشيرا الى انه بالمحبة والإخوة بين جميع المصريين المسلمين والمسيحيين لن يستطيع الارهاب ان يحدث فرقة بين نسيجى الامة وأوضح انه شعر بالمشاعر الصادقة والإخوة فى توافد الاخوة المسلمين فى عزاء الذين استشهدوا فى تفجير الكنيسة.
و فى ختام اللقاء قدمت المدرسة الصناعية الثانوية بطور سيناء مجموعة متميزة من طلابها فى عروض إلقاء و غناء ابهرت الحاضرين باشراف الاستاذ عزام محمد سليمان و نيرمين أحمد اخصائي الإعلام التربوى بالمدرسة و قدمت المنطقة الأزهرية مجموعة رائعة من موهوبيها حازت فقراتهم على إعجاب الجميع .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.