الرئيسية محافظات اليوم الأول لمهرجان التربية النفسية ببورسعيد يطرح مبادرة ” أخلاقي عنواني ” للحوار المجتمعي

اليوم الأول لمهرجان التربية النفسية ببورسعيد يطرح مبادرة ” أخلاقي عنواني ” للحوار المجتمعي

moda 1115
اليوم الأول لمهرجان التربية النفسية ببورسعيد يطرح مبادرة ” أخلاقي عنواني ” للحوار المجتمعي
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت : منال محمد الغراز
“رصــــد الــــوطـــن”

انطلقت صباح اليوم الاحد 5 فبراير فعاليات مهرجان التربية النفسية برعاية الدكتور ” نبوي باهي ” وكيل وزارة التربية والتعليم ببورسعيد ، والذي يقيمه توجيه التربية النفسية ببورسعيد بعنوان ” معا نحقق اللياقة النفسية ” ، والإشراف العام الاستاذة ” هدي صالح ” مدير عام الخدمات والانشطة ، ومنسق عام المهرجان الاستاذة ” بسنت نجم ” موجه عام التربية النفسية ببورسعيد ، والمنسق الإعلامي الاستاذة ” منال الغراز “، وذلك في قاعة الاجتماعات بمديرية التربية والتعليم ببورسعيد ، وبحضور لفيف من قيادات التربية والتعليم ببورسعيد ، وعدد كبير من الأخصائيين النفسيين في مختلف المراحل التعليمية، وبعض الشخصيات العامة والإعلامية والمهتمين بمجال الصحة النفسية .
بدأ برنامج المهرجان بكلمة افتتاحية للأستاذة ” بسنت نجم ” موجه عام التربية النفسية ومنسق عام المؤتمر حول معني مصطلح ” لياقة نفسية ” الذي يدور حوله عنوان المهرجان وأنه مصطلح يشير الي مستوي معين من مستويات الصحة النفسية يتنافس بين جوانب الشخصية ينتج عن الإنسان والمجتمع بنوع من التفاعل ينتج عنه قدر ملحوظ من الاستقرار النفسي .
اعقب ذلك كلمة للأستاذة ” هدي صالح ” مدير عام الخدمات والانشطة ثمنت فيها علي دور الأخصائي النفسي وكيف يقوم بدوره في تغيير سلوك الطلاب وتوجيه السلبيات الي إيجابيات وبطريقة تساهم في تطوير دور المدرسة نحو بناء وتعليم جيل يعمل علي بناء الوطن ، وطالبت بتقوية العلاقة مع الله لأنها أساس في اللياقة النفسية ،وعدم الاهتمام بصغائر الأمور .
وفي محاضرته التي امتدت لأكثر من ساعتين ونصف وكانت بعنوان ” القوة الايجابية ابدأ انطلق نفذ ” تناول الدكتور “محمد سعد موسي ” قوة النجاح الايجابية التي يجب أن تكون اختيار الحياة وذلك من خلال منصة إنطلاق الحلم التي تشمل الشغف والتركيز والتوقعات الذاتية والتفكير الكبير والمثابرة ، ثم أشار إلي صفات الناجح وهي الشجاعة لمواجهة المخاوف والتوافق مع مصالح الاخري والتعلم من الهزائم واستثمر في التضحيات والعمل علي أن يكون قيمة مايقدمه أكثر من 100% .
وعن كيفية تعظيم الرغبة في النجاح أوضح ” أنها تشمل كتابة الأهداف بالتفصيل وقراءة سير الناجحين في الماضي والحاضر ، وتزويد الثقة ،و وتحمل المسئوليات ،:وتزويد التفكير الإيجابي ، وقهر الخوف ، وأيضا تناول كيفية يتم التخلص من تقمص دور العاجز من خلال ترتيب ومراجعة الأولويات ،وتحد موقع الإنسان من عدم الشكوي والتسويف.
ثم طلب الدكتور ” محمد سعد ” أن يتم التوافق علي مبادرة يتبناها المهرجان تكون برتوكولا للعمل في الفترة المقبلة وتم طرح العديد من الأفكار وتم كتابتها واختيار أصلحها للتنفيذ ، وتم تحديد الأليات التي سوف تبني عليها المبادرة من خلال هدف عام وأهداف إجرائية وجلسات إسترشادية وقد تم التوافق علي مبادرة “أخلاقي عنواني ” تهدف إلي نشر الوعي الأخلاقي في المدارس وخاصة النشء ،وتم التأكيد علي ضرورة مشاركة جميع أفراد المجتمع في تفعيل هذه المبادرة من خلال وضع آلياتها وطرق جعلها مبادرة تنقل المجتمع لطفرة أخلاقية وقيمية متميزة.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.