الرئيسية أخبار اليوم راحة لفراشات معهد البرميير استعدادا لباليه لوركيانا غدا علي مسرح قصر ثقافة بورسعيد

اليوم راحة لفراشات معهد البرميير استعدادا لباليه لوركيانا غدا علي مسرح قصر ثقافة بورسعيد

fatakat 540
اليوم راحة لفراشات معهد البرميير استعدادا لباليه لوركيانا غدا علي مسرح قصر ثقافة بورسعيد
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت :منال محمد الغراز

إنتهت بفضل الله البروفات المكثفة التى أجريت فى مقر معهد ” البريميير ” علي مدار هذا الاسبوع .وتم اعطاء إجازة لهن اليوم الخميس للراحة . انتظارا للعرض المرتقب ‘باليه لوركيانا ” علي مسرح قصر الثقافة ببورسعيد غدا الجمعة في تمام الثامنة مساءا .
وعن يوم الإجازة الذي تم اعطاؤه لفراشات معهد البرميير يقول الدكتور الفنان ” عماد عبد العليم ” مخرج العرض … أن هذا منهج أكاديمي دولى ان يكون هناك يوم راحة بعد التمرين المكثف ، ويترك اليوم الذي يسبق العرض ؛ حتى نترك العقل يتأمل ويستعيد كل الملاحظات والارشادات والتوجيهات التى كنت ابلغها أثناء المجهود البدني ، هذا اليوم يترك للتركيز الذهني وتتذكر كل واحدة منهن الملاحظات الخاصة بها .
واستطرد الدكتور الفنان ” عبد العليم ” قائلا … ثم نلتقى بإذن الرحمن يوم العرض لعمل البروفة النهائية قبل رفع الستار ، وتكون أيضا لها أسلوب مختلف بمعني أنها لا تعتمد على المجهود البدنى قدر ما تركز على تطبيق التوجيهات التى ذكرتها لكل واحدة وتلاشيها فى بروفة المسرح وأيضا تكون بروفة لاحتساب النسب على الفضاء المسرحىوعمل التوازن والإحساس بالكتلة والفراغ على المسرح ، وأماكن الدخول والخروج
وأيضا إضافة الروح الخاصة بكل عمل ولكن ببصمات وشخصيات الفنانات المختلفة .
وعن الروح الجماعية السائدة في العرض يقرر الدكتور “عماد ” هذه الروح فيقول … فنحن روح واحدة فى عدد من الفنانات ، وكما ذكرت فرق ما بين توجيهي لهن فى مسألة روح الرقصة وإحساس الموسيقى
وأداء الفنانة ، فهذة مسألة خاصة بكل واحدة ، ارجو الله ان يكتب لهؤلاء القديرات النجاح ، حيث أن النجاح لهؤلاء الفنانات لا يقتصر فقط على الشكل التقليدى بمعنى أن يصلهن آراء الجمهور بأنهم كانوا ممتازات ، لا فهؤلاء الفنانات لن يصدقن هذا الاستحسان الا أذا احسسن بأنفسهن أولا إنهن كانوا بالفعل ممتازات ، فهن تربين على محاسبة ومعاقبة ومكافأة أنفسهن قبل ان يحاسبهن الجمهور ، حيث تربين على كل حقيقي ، وعلي ممارسة الحق على أنفسهن أولا ، هؤلاء الفنانات من يقترب منهن سيجزم ويقسم أنه رأى وتعامل مع اصدق البشر ، فهؤلاء الفنانات خرجت منهن الكلمات والموضوعات ، دون ان تنطق حرف ….
الصدق فى الصمت …
التصديق عليه عند الكلام …
هؤلاء هن قديرات البرميير ……

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.