الرئيسية أخبار بالصور…المؤتمرالافتتاحي الاول لمهرجان السينما الدولي لذوي الاحتياجات الخاصة بمصر

بالصور…المؤتمرالافتتاحي الاول لمهرجان السينما الدولي لذوي الاحتياجات الخاصة بمصر

moda 1156
بالصور…المؤتمرالافتتاحي الاول لمهرجان السينما الدولي لذوي الاحتياجات الخاصة بمصر
واتساب ماسنجر تلجرام
كتب رضا فتحي بدير
“رصــــــد الــــوطـــن”

اقيم امس يوم السبت الموافق 10/12/2016 مؤتمر تحضيري لمهرجان السينما الدولي لذوي الاحتياجات والذي ترأسته السيناريست التونسية بسمة حمدي، بهدف إلقاء الضوء علي أصحاب المواهب منهم، وهو يعتبر الأول من نوعه في العالم، حسب إدارة المهرجان.

وشارك في المؤتمر سفير الجمهورية التونسية نجيب المنيف، ودكتور فتحي سعد المفوض العام للاتحاد الدولي للمراة الأفريقية، والسيد صلاح مبروك القائم بأعمال دولة ليبيا، وشيماء بوشان ملكة جمال المغرب، والدكتور بشرى شلش أمين عام حزب المحافظين.

إنطلق المؤتمر تقريبًا في السادسة مساء، في وسط تجمع كبير من الضيوف، ووسائل الإعلام المختلفة، كما حضره مجموعة من الشباب والفتيات والأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، والذين قدموا بعض الفقرات الفنية، وارتدت الفتيات فساتين بيضاء وألتف حول أجسادهن شريط مدون عليه عبارة ” ملكة جمال مصر”.

وبدأ المؤتمر بالوقوف لتحية مصر مع سماع النشيد الوطني، ثم تلاوة القرآن الكريم، ثم كلمة رئيس المهرجان، السيناريست بسمة حمدي، والتي أكدت أن الهدف من المهرجان هو الاهتمام بثقافة الدمج وتسليط الضوء علي المبدعين من أصحاب القدرات الخاصة.
وأوضحت حمدي أن المهرجان سينطلق في دورته الأولي من مصر العربية، وستكون تونس هي ضيفة الشرف، والتي ستقام فيها الدورة الثانية، ثم تتعاقب بعدها الدورات في مختلف عواصم البلدان العربية.

وأكدت رئيسة المهرجان، انه بمثابة ملتقي عربي ودولي لتبادل الثقافات، منوهة أن أيام المهرجان السبع سيتخللها فعاليات وورش عمل، وتختتم بتوصيات ترفع لأهل الإختصاص للعمل علي تنفيذها.

وتابعت “نسعي جاهدين أن نكون فاعلين لهذه الشريحة، ونريد أن نقول لهم حلمتهم بكيان يجسد احلامك وآمالكم، وها هو بين ايديكم فحافظوا عليه، واجعلوه مهرجان يليق بنا وبكم، لأننا نريد ان نسمع بكم، ولا نريد ان نسمع عنكم”.

وتوجه “رضا بدير مراسل صدي مصر ” بسؤاله للسيناريست بسمة حمدي، حول وجود داعمين حكوميين لهذا المهرجان، وجاء ردها أنه “حتي الآن نحن سعينا لرعاية وزارة الشباب والرياضة ووزارة الثقافة، وأنا أعلم وأدرك أنهم لن يبخلوا علينا، خصوصًا أننا نقوم بعمل انساني هنا، في عهد سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي يولي اهتمام بشريحة ذوي الاعاقة”.

وعن مواعيد المهرجان ومكان اقامته، أكدت حمدي خلال تصريحاتها لـ”صدي مصر ” أن الدورة الأولي ستكون من 21 فبراير وحتي 27 فبراير في القاهرة، والافتتاح والختام سيكون في نفس الفندق المقام به المؤتمر، مضيفة “سنسعي أن تكون فاعليات المهرجان في وزارة الثقافة”.

وخلال كلمته، أعرب السفير التونسي بالقاهرة نجيب المنيف عن سعادته بحضور مهرجان السينما والفن الدولي لذوي الاعاقة، وأشار أن الإعاقة لا تعوق الشخص من الإبداع والرقي والتقدم، منوهًا علي لأهمية احتضان تلك الفئة والاستفادة من طاقاتهم الإبداعية.

وبدورها رحبت شيماء بوشان ملكة جمال المغرب بالحضور، وأعربت عن ساعدتها بأن تكون ضيفة شرف مهرجان السينما والفن الدولي لذوي الاعاقة، وأن تشارك في هذا الحدث الأول من نوعه في العالم.

وأشارت بوشان، أن ارتباطها بهذا العمل هو أمر إنساني بحت، قبل أن يكون له علاقة بمجال تحركاتها كوصيفة لملكة حسناوات العرب، واستكملت حديثها بالتعريف عن نفسها وقالت “انا شيماء بوشان، 24 عام، مغربية، من الرباط العاصمة، حاصلة علي بكالوريا في علوم الأرض، واستعد لتحضير دراسات عليا”.

وتناوب الحضور كلماتهم، من منظمين المهرجان، وبعض الفقرات الفنية وتسليم شهادات تقدير، ودكتوراة فخرية لبعض الحضور، ودرع المهرجان.

واكد المخرج الليبي سعد المغربي، المدير الفني للمهرجان، أنه سيتم تشكيل لجنة في كل قطر عربي لاستقبال الاعمال الفنية المقدمة من أي مكان في العالم، علي أن تختار من بينها الأصلح ليعرض في المهرجان.

وأوضح المغربي، أن الافلام المشاركة يجب أن تتناول قضايا وموضوعات تخص ذوي الاحتياجات الخاصة، ويفضل الأعمال التي يشارك في تنفيذها أحدهم.

كما سيستقبل المهرجان الي جانب الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة، والاعمال المسرحية، أعمال من الفنانينين التشكيليين، مشيرًا أن المهرجان مستعد لاستقبال ما يصل لـ 1000 عمل فني.

وعن الجوائز، أكدت بسمة حمدي رئيسة المهرجان، أنها ستكون علي شكل تمثال توت عنخ أمون كونه يمثل ذوي الاعاقة علي حد قولها، كما سيكون هناك جوائز ذهبية وفضية وبرونزية للأعمال الفائزة.

ولكن ما تزال هناك العديد من السلبيات التي أحاطت بالمهرجان، منها علي سبيل المثال لا الحصر، الضعف التنظيمي الشديد، والذي تسبب في حالة من الهرج في المكان، جعلته يشبه الأفراح أكثر منه مؤتمر لإطلاق مبادرة هامة كتلك، كما غاب أيضّا عن المهرجان الوجوه الفنية الكبييرة، وايضًا غياب التمثيل الحكومي المصري.

وايضًا بدا أن هناك غياب تنظيمي مستقبلي، وهو ما بدا واضحًا في تصريحات رئيسة المهرجان لـ”رصد الوطن ” التي أكدت فيها أنها تسعي لأن يقام المهرجان في وزارة الثقافة، وهو ما يعني أنه حتي اللحظة التي أطلق فيها المؤتمر، لم يتم تحديد مكان اقامته حتي الان.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.