الرئيسية التعليم - الجامعات المصرية بالصور…..ملفات ساحنة تضيع مستقبل طالب جامعى

بالصور…..ملفات ساحنة تضيع مستقبل طالب جامعى

moda 5254
بالصور…..ملفات ساحنة تضيع مستقبل طالب جامعى
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت أم كلثوم فهمى

ملف التعليم الجامعى فى مصر هو ملف شائك يحمل العديد من المشكلات ومنها التصحيح الجامعى يشكل أزمة كبيرة وعقدة يمر بها أغلب الطلاب والدارسين فى الجامعات ،ويتوقف هذا على مصداقية التصحيح لنجاح الطالب او التصحيح على الماشى بدون ذمة ولا ضمير فيؤدى لرسوب الطالب فيصبح هو المضار ، فكل ذلك بينتج عنه ضياع عمر و وقت ومجهود وسنين وطموح ومصاريف بسبب تصحيح ظالم ودرجات ظالمة وكل هذا مر بيه الدكتور /عمر حلمى الشريف قبل تخرجة من كليه الطب ، ضاع سنه من عمره فى رجوع وتصحيح اوراقة من جديد فى الجامعات ورفع دعاوى قضائيه واستهرار كامل بالتعليم و باحكام القضاه ، فيصبح الطالب هو المضار ويكون مجبوراً لــ إعادة عام كامل من جديد وضياع سنة من عمره وهى سنة التخرج . ويقص لكم الدكتور /عمر كل ما مر بيه من جامعات ومحاكم لانقاذ ضياع سنه من حياته : “بدايتى من هنا وانا فى سنة التخرج فؤجئت ان جامعتى بعد إعلان النتيجة قامت برسوبى فى اربع مواد ، قدمت طلب تظلم للكليه وتم رفضه من قبل العميد .. وبعد ماتم رفع دعوي قضائيه تدخل بعض الاساتذه الافاضل بحل ودي بعد اعتراف منهم ان ليا درجات لم تضاف…تم عقد اجتماع تحت رعاية رئيس قسم الجراحه ومدير العيادات مع شئون الطلاب وسكرتارية العميد وقالوا بالنص هو اصبح خصم لنا وبالتالي مفيش اي حل الا ما يقوم بالتنازل عن القضيه والتنازل موثق بالشهر العقاري .. وبالتالي كان ردي ان عاوز ورقه موقعه منكم ان اخد حقي بعد التنازل فرفضوا…وبالتالي انا كمان رفضت وكملت القضيه.،ورفعت دعوى قضائية عليهم وكسبت القضية ،وحكمت بتصيح الورق من جديد فى جامعة طنطا ،وبعد حميع إجرءات تصحيح الورق كانت الجامعة قفلت والدور التانى قفل وكان ردهم عليا انك تعيد السنه كلها من جديد ، وكملت معاهم وعيد السنة من جديد واتخرجت 2014 بدلا 2013 . وحاليا ماشى فى قضية التعويض والحكم كان لى والجامعة لم تنفذ الحكم حتى الآن وقامو بالطعن عليه ، باقى لى الجلسه النهائيه للنطق بالحكم للفصل ف الطعن اللي رفعوه وتقرير المفوضين طالع فى صالحي ، وللعلم ايضاً انا اللى كنت بترافع عنى نفسى بعدما فؤجئت إن المحامى الخاصى بى باعنيى ليهم ومنيمنى فى الخط ،فقمت بسحب التوكيل والغاءة وكملت
أنا ،دى قصتى وسنة ضاعت من عمرى بسبب ظلم التصحيح .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.