الرئيسية التعليم - الجامعات المصرية بالصور…مناقشات وتوصيات للنتائج الإقتصادية لحكومة شريف إسماعيل بجامعة عين شمس

بالصور…مناقشات وتوصيات للنتائج الإقتصادية لحكومة شريف إسماعيل بجامعة عين شمس

moda 730
بالصور…مناقشات وتوصيات للنتائج الإقتصادية لحكومة شريف إسماعيل بجامعة عين شمس
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت سماح احمد
“رصـــد الــــوطـــن”

أفتتح ا.د جمال شقرة نائب رئيس مجلس إدارة مركز بحوث الشرق الأوسط والدراسات المستقبلية بجامعة عين شمس المائدة المستديرة بعنوان ” النتائج الاجتماعية لبرنامج الإصلاح الإقتصادي لحكومة شريف إسماعيل ” التى تنظمها المركز و الذى أكد على إن الحكومة المصرية تغلبت على مخططات الرئيس الأمريكي السابق أوباما و كلينتون لخلق شرق أوسط جديد عن طريق نشر ما يسمى بالفوضى الخلاقة.
وأضاف أ.د جمال شقرة إلى أن تلك القرارات الإقتصادية التى وجدتها القيادة السياسية تمثل عقبة أمامها لتحقيق التنمية المستدامة بشكلها الحقيقي ، كان أمامها خيارين إما أن تترك الأوضاع كما هي بعدد من المسكنات الإقتصادية أو التحلى بالشجاعة و الإقدام على ما لم تستطع الحكومات السابقة تنفيذه و مواجهة الشعب بوضعنا الإقتصادي الذي يكاد أن يكون متهالكًا وهو ما فعلته حكومة المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء وفقآ لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي الصارمة نحو إتخاذ كافة الإجراءات و الترتيبات اللازمة لمعالجة الوضع الإقتصادي المُنهار و مصارحة الشعب المصري و العمل على توفير أقصى درجات الحماية للطبقات المتوسطة و الفقيرة حتى نتمكن من العبور بسفينة الوطن إلى بر الأمان.
وأضافت أ.د نجلاء حرب أستاذة الإقتصاد بجامعة الإسكندرية أن حكومة شريف إسماعيل بدأت بالإهتمام بالسياسات النقدية وقيمة الجنيه المصري الذي إنهار بعد إتخاذ قرار تعويم الجنيه الذي جاء متأخرًا، و شددت على أن قرار تعويم الجنيه كان أمر جبري جاء متاخرآ ، هو ما ترتب عليه الكثير من السلبيات ، ومنها على سبيل المثال عدم تأهيل السوق والمستثمريين، لافته إلى أن عجز الموازنة وصل إلي 12% نتيجة للسياسات التي مارستها الحكومات التي سبقت حكومة المهندس شريف إسماعيل، ومن هذه السياسات أستمرار الدعم لبعض السلع التموينية، وزيادة المرتبات وبعض النفقات الغير ضرورة و التى لم تكن موازنة الدولة تتحملها.
وقال د. شريف فياض الباحث فى شئون الإقتصاد وعضو لجنة الإقتصاد بحزب التجمع إنه بغض النظر عما إذا كان توجه الحكومة سلبى أو إيجابي فإن قراراتها متسرعة وغير متقنة وخالية من النظر المتأني للنتائج المترتبة على المسار الاقتصادي أو الاجتماعي.
وأضاف د. شريف فياض أن القرارات تأتى دون دراسة جادة بما يفرض ضرورة محاولة ترميمها فتأتى النتائج محبطة للمواطنين الفقراء كمثال فاضح لهذا التسرع ما ترتب على قرار تعويم الجنيه الذى تصور البعض ضرورى فكانت النتيجة التى لم يهتم أحد بتوقعها بتفاقم الأزمة وارتفاع سعر الصرف وانتقال جنوني للأسعار.
وأوضح د. شريف فياض أن النتائج المترتبة على ارتفاع أسعار ورق الطباعة وضعت كل الطابعين للكتب المدرسية وللصحف فى مأزق يوشك أن يخلق أزمة مجتمعية خانقة، وكذلك ما كان فى أزمة السكر، والأرز والدواجن وغيرها والتى أتت تداعياتها مصحوبة بإرتفاع هائل فى كل الأسعار وفى تسعيرة النقل التى تزيد هي الأخرى من إرهاق مستخدمى النقل الجماعى وزيادة التضخم.
حضر المائدة المستديرة مجموعة كبيرة من خبراء الإقتصاد مثل د. شريف الدمرداش الخبير الاقتصادي ود. خيري أبو العزايم دكتور الاقتصاد السياسي وا.د طارق منصور وكيل كلية الآداب بجامعة عين شمس والأستاذ هاني الحسيني نائب رئيس اللجنة الاقتصادية بحزب التجمع والأستاذ علي عبد الرؤوف الإدريس رئيس اللجنة الاقتصادية بحزب مستقبل وطن ود. مصطفى محمد بدرة أخصائي التمويل والاستثمار والأستاذ هيثم وجيه حامد رئيس قطاع الاستثمار المباشر للبنك العربي الإفريقي الدولي. كما حضر من الفنانين الفنان طارق الدسوقي سفير النوايا الحسنة وعضو اتحاد السلام التابع للأمم المتحدة، والفنان القدير محمود الحديني والفنان سامح الصريطي والفنانة هند عاكف. ولقد استهل ا.د جمال شقرة الحديث بتوجيه الشكر للسادة الحضور وإلقاء كلمة قصيرة حول التحديات الإقتصادية التي تواجهها مصر في الفترة الراهنة والتي دفعت بالحكومة إلى اتخاذ عدد من الإجراءات الاقتصادية العسيرة التي كان لها أثراً عميقاً على مختلف فئات الشعب .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.