بالصور…نقطة بداية لحل مشكلات التعليم”اللقاء الثانى”بإعلام الوادي الجديد

كتبت :مروه جلال "رصـــــد الــوطـن" يستكمل مركز إعلام الخارجة بمحافظة.
Article rating: out of 5 with ratings

بالصور…نقطة بداية لحل مشكلات التعليم”اللقاء الثانى”بإعلام الوادي الجديد

كتبت :مروه جلال "رصـــــد الــوطـن" يستكمل مركز إعلام الخارجة بمحافظة...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

محافظات

بالصور…نقطة بداية لحل مشكلات التعليم”اللقاء الثانى”بإعلام الوادي الجديد

30 أكتوبر، 2017, 8:57 م
330
بالصور…نقطة بداية لحل مشكلات التعليم”اللقاء الثانى”بإعلام الوادي الجديد
طباعة
كتبت :مروه جلال
“رصـــــد الــوطـن”

يستكمل مركز إعلام الخارجة بمحافظة الوادى الجديد التابع للهيئة العامة للإستعلامات بالتعاون مع إدارة الاتصال السياسى بمديرية التربية والتعليم صباح اليوم الاثنين الموافق ٢٠١٧/١٠/٣٠ حملة التوعية بعنوان ( نقطة بداية لحل مشكلات التعليم)وذلك بحضوركل من د/ منتصر صلاح فتحى – أستاذ علم النفس بكلية الآداب ود/ شيماء جاد  استاذ علم النفس بكلية الادآب وفضيلة الشيخ / حمدى فتحى كامل – إمام وخطيب مسجد بالأوقاف و ا/ ربيع أحمد حسن – مديرعام إدارة اعلام وسط الصعيد وا/ أمال عبد المريد – مدير إدارة الإتصال السياسى بمديرية التربية والتعليم وا/ محمود مخلوف – إذاعة الوادى الجديد.

حيث صرح مدير مركز اعلام الخارجة – حمدى محمد كامل أن لقاء اليوم يستهدف طلبة المرحلة الاعدادية والثانوية للتعرف على أهم المشكلات التى تواجههم فى المدرسة أو فى المنزل كما يهدف اللقاء إلى التأكيد على أهمية الانضباط فى السلوك وعودة العلاقة السوية بين الطالب والمعلم وبين الطالب وزميله وكذلك غرس القيم الدينية والمجتمعية و مدى إنعكاسها على العملية التعليمية.

وقد تناول اللقاء عرض بعض المشكلات التى تواجه الطلاب والتى تمثلت فى ( عدم الاهتمام بمادة الدين – التفرقة بين الطلاب – عدم مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب – أخطاء التصحيح فى امتحانات نهاية التيرم- عدم تفهم دور الاخصائي الاجتماعي- عدم التحفيز للأنشطة المتميزة )

كما تطرق اللقاء الى دعوة الدين الاسلامى للتعلم والقراءة وأن العلم لا يقتصر على العلم الشرعى فقط بل يجب أن يشمل جميع العلوم حيث تم التأكيد على ضرورة مراقبة الله فى كل تصرف وسلوك يسلكه الإنسان حتى لايؤذى الآخرين خاصة الاصدقاء والزملاء كما تم التشديد على أن العلم بلا أخلاق لا قيمة له وأن العلم بدون سلوك قويم لا فائدة منه وأوضح كذلك أن السلوك الحسن ينعكس على مظهر الشخص ونظافته وألببسه.

 كما تم توضيح أثر الصراخ على السلوك والذى يترجم الى تحطيم المعنويات والتشكيك فى القدرات وتدمير العلاقات الإنسانية لذلك حذر من الصراخ فى وجه الطفل لمصلحته وقد عدد أسباب العنف المدرسى ومنها ( التدليل الزائد والحرمان والفقر وضعف الرقابة- مزاجية المعلم – تكدس الفصول – عدم مراعاة الفروق الفردية ) ثم تناول أشكال العنف المدرسي والتى تمثلت في ( الشجار – التمرد- التخريب- الاعتداءات الجنسية – الاعتداءات على الممتلكات العامة )

وقد أختتم اللقاء بالتأكيد على دور التنشئة الأسرية فى التقليل من ظاهرة العنف وعودة العلاقة السوية بين الطالب والمعلم.

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات