باليه الاوبرا يجمع الكلاسيكية بالحداثة على المسرح الكبير

كتب : تامر الخطيب فى اطار التطوير الفنى الذى تشهده.
Article rating: out of 5 with ratings

باليه الاوبرا يجمع الكلاسيكية بالحداثة على المسرح الكبير

كتب : تامر الخطيب فى اطار التطوير الفنى الذى تشهده...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

فن

باليه الاوبرا يجمع الكلاسيكية بالحداثة على المسرح الكبير

29 أبريل، 2017, 12:25 ص
398
باليه الاوبرا يجمع الكلاسيكية بالحداثة على المسرح الكبير
طباعة
كتب : تامر الخطيب

فى اطار التطوير الفنى الذى تشهده دار الاوبرا المصرية برئاسة الدكتورة ايناس عبد الدايم تقدم فرقة بالية اوبرا القاهرة تحت اشراف ارمينيا كامل بمشاركة اوركسترا أوبرا القاهرة قيادة المايسترو هشام جبر عرضاً يضم ثلاث باليهات قصيرة هى رقصات نلتقى بها ، لوركيانا وبوليرو من تصميم تيرى مالاندين ، مارك مارك ماناتسكانيان ، موريس بيجار والدكتور عبد المنعم كامل وذلك لمدة اربعة ليالى متتالية تبدأ الثامنة مساء الثلاثاء ، الاربعاء ، الخميس ، الجمعة 2 ، 3 ، 4 ، 5 مايو على المسرح الكبير .
يجمع العرض بين الطابع الكلاسيكى والحديث ويتميز بالابهار الحركى والبصرى حيث يدور باليه رقصات نلتقى بها الذى تم تصميمه على موسيقى للالمانى الشهير يوهان برامز حول  مجموعة من العلاقات الطريفة بين أربعة شباب وأربعة فتيات يحاول كل منهم التعرف على الآخر ويبرز بعض الطبائع النفسية لابطال العرض والتى تنوعت بين الخجل ، التردد ، الغرور ، التهور والجدية  .
أما باليه لوركيانا قام بتأليف موسيقاه كل من إدوارد ماركس  وماركينا ويروي قصة الفتاة الجميلة “سوليداد” التي تصاب بازمة نفسية عنيفة بسبب موت حبيبها الشاب وتقرر أن يمتد حزنها للأبد ولكن استمرارية الحياة تدعوها لتجاوز احزانها وفى احد الايام أثناء مراقبتها لشروق الشمس يترامي إلى مسامعها أصوات الشباب المرحة تدعوها لمشاركتهم الرقص والغناء وتتجه إلى ساحة الرقص لتقدم رقصة تعبر فيها عن محاولتها التخلص من الإحساس بالحزن ويبدو من خلال حركاتها انتصار الحياة خاصة بعد ان بدأ قلبها ينبض بالحب من جديد لمصارع الثيران الوسيم ولكن شبح الماضي يطاردها وتقف ذكريات حبها السابق حائلاً بينهما فتهرب مختفية وسط الجموع .
وباليه بوليرو مستلهم من الرقصة الاسبانية الشهيرة التى تحمل نفس الاسم وتتميز بالمرح والسرعة وضع موسيقاه موريس رافايل مستخدماً هذا الاسم ليوحى بالطابع الاسبانى دون الالتزام بقواعد وروح الرقصة الاصلية ويبدأ بفتاه غجرية ترقص على منصة تشبه الطاولة وتؤدى عليها حركات بطيئة ثم يبدأ دخول العارضين الأخرين بالتدريج حتى يشارك الجميع فى الحركة الراقصة .
الجدير بالذكر ان فرقة بالية اوبرا القاهرة تأسست عام 1966 وكانت تابعة للمعهد العالى للباليه وقدمت أولى عروضها فى نفس العام ، بدأت تقديم عروضها خارج مصر منذ عام 1972 حيث طافت العديد من دول العالم منها روسيا ، بلغاريا ، يوغوسلافيا ، ألمانيا ، فرنسا وتونس ، اصبحت احد الفرق التابعة لدار الاوبرا عام 1991 تحت إشراف المدير الفنى الدكتور عبد المنعم كامل الذى أضاف ليبورتوارها مجموعة من اشهر العروض الكلاسيكية العالمية منها روميو وجولييت ، بحيرة البجع ، كسارة البندق ، جيزيل ، دون كيشوت ، طقوس الربيع ، هاملت ، لوركيانا ، كارمينا بورانا ، بوليرو ، سندريلا ، رقصات نلتقى بها ، وبالرغم من كل شئ .

إرسل لصديق

الوسوم :
  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات