” باليه لوركيانا “علي قصر ثقافة بورسعيد ببطلات معهد البريميير للباليه

كتبت : منال محمد الغراز عندما تتحرر الفراشات من خمائلها.
Article rating: 1 out of 5 with 1 ratings

” باليه لوركيانا “علي قصر ثقافة بورسعيد ببطلات معهد البريميير للباليه

كتبت : منال محمد الغراز عندما تتحرر الفراشات من خمائلها...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

فن

” باليه لوركيانا “علي قصر ثقافة بورسعيد ببطلات معهد البريميير للباليه

16 أغسطس، 2016, 4:53 م
886
” باليه لوركيانا “علي قصر ثقافة بورسعيد ببطلات معهد البريميير للباليه
طباعة
كتبت : منال محمد الغراز

عندما تتحرر الفراشات من خمائلها ، وتنطلق نحو الإبداع والتميز ، لتكون كل فراشة بقعة ضوء تتلألأ فتزيد بهاءا علي بهائها لتبهر كل من يشاهدها …. هذا في الواقع وصف بطلات عرض باليه “لوركيانا ” الذي يقدمه البريميير الدكتور ” عماد عبد العليم ” علي قصر ثقافة بورسعيد يوم 26 أغسطس القادم .

11

22
وعن فراشات العرض أو بالأحرى بطلاته يقول الدكتور ” عماد” هن فنانات معهد ” البريميير ” اللائي سيتحملن مسؤلية عرض باليه ” لوركيانا ” ، وهن أبرز العناصر التي
سيعتمد عليهن فى العروض القادمة فى مسئوليات أكبر وهن :
شيروت هيثم
مريم فودة
نغم جمعة
ريتاج جمال
صوفيا هانى
جومانه أشرف
جينا وسيم
جنى حسان
ويضيف الدكتور ” عماد هناك خمس بطلات للعرض هن ” شيروت هيثم ” ، و ” مريم فودة ” ، و” نغم جمعة ” ، و ” ريتاج جمال ” ، و صوفيا هاني ” ، هؤلاء البطلات المتميزات يتقاربن في المستوى الفني ، ويضاف إلى ذلك العلم والفن الذي تعلموه شئ آخر وهو الشخصية الداخلية لكل واحدة منهن وهي التي تميز كل واحدة وتفرقها عن الأخري ، فالفن علم وعمل وشخصية ، وهذا الذي يجعل لكل واحدة منهن مذاقا مختلفا عن الأخرى ، مما يجعل لكل واحدة منهن جمهورا يرى مايفضله فيها كل حسب رؤيته الخاصة ، ولكني اقول تحديدا من الصعب إيجاد الفروق الفردية بينهن إلاالتي ذكرتها عنهن فى البداية فالجميع رائعات ولكن وكما قلت مسبقا الفن علم وعمل وشخصية ، ولكل واحدة شخصية لا تتشابه مع أحد من زميلاتها ، تماما مثل البصمة ، ففراشات معهد ” البريميير ” بصمات غير متشابهات .
ويردف الدكتور ” عماد ” هناك إثنتين من العناصر الأصغر سنا وهما ” جينا وسيم” و ” جنى حسان ” قصدت أن أدمجهما مع من سبقوهما لحدوث التواصل ونقل الخبرة ، هذا بالإضافة إلي عنصر مهم وهو ” جومانة أشرف ” العنصر رقم 8 في بطلات العرض وعلى الرغم من صغر سنها إلا انها تمتلك قدرات سوف توظف فى المستقبل لصالحها ولصالح العمل .

33

والجدير بالذكر أن العرض المنتظر باليه ” لوركيانا ” قام بتأليفه موسيقاه كل من ” ادوارد ماركس ” و “ماركينا ” ، والعرض يروى قصة الفتاة الجميلة “سوليداد” التى تصاب بأزمة نفسية عنيفة بسبب موت حبيبها الشاب وتقرر ان يمتد حزنها للأبد ولكن إستمرارية الحياة تدعوها بشدة لنسيان أحزانها وفى أحد الأيام وأثناء مراقبتها لشروق الشمس تسمع أصوات الشباب المرحة تدعوها لمشاركتهم الرقص والغناء وتتجه إلى ساحة الرقص لتقدم رقصة تعبر فيها عن محاولتها التخلص من الإحساس بالحزن ويبدو من خلال حركاتها إنتصار الحياة وإنهيار الأحزان خاصة بعد أن بدأ قلبها ينبض بالحب من جديد لمصارع الثيران الوسيم ولكن شبح الماضى يطاردها وتقف ذكريات حبها السابق حائلا بينهما فتهرب مختفية وسط الجموع …

إرسل لصديق

الوسوم :
  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات