بحضور السفير الفلسطيني جامعة عين شمس تفتتح مؤتمر” الحوار القومى الطريق إلى الدولة الفلسطينية

كتبت : سماح احمد "رصــــــد الـــوطــن"   افتتح أ. د.
Article rating: out of 5 with ratings

بحضور السفير الفلسطيني جامعة عين شمس تفتتح مؤتمر” الحوار القومى الطريق إلى الدولة الفلسطينية

كتبت : سماح احمد "رصــــــد الـــوطــن"   افتتح أ. د...
رئيس مجلس الادارة
المدير التنفيذي
اخر الأخبار

التعليم - الجامعات المصرية

بحضور السفير الفلسطيني جامعة عين شمس تفتتح مؤتمر” الحوار القومى الطريق إلى الدولة الفلسطينية

18 مارس، 2018, 11:47 م
123
بحضور السفير الفلسطيني جامعة عين شمس تفتتح مؤتمر” الحوار القومى الطريق إلى الدولة الفلسطينية
طباعة
كتبت : سماح احمد
“رصــــــد الـــوطــن”

 

افتتح أ. د نظمى عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة مؤتمر الحوار القومى الطريق إلى الدولة الفلسطينية بحضور السفير الفلسطيني السيد دياب اللوح ” وأ.د. إبراهيم البحراوي المقرر العلمى للمؤتمر و أ.د. أشرف مؤنس رئيس المؤتمر و مدير مركز بحوث الشرق الأوسط ولفيف من أساتذة الجامعة وممثلي السفارة الفلسطينية

حيث يتزامن إنعقاد المؤتمر مع إحتفال مركز بحوث الشرق الأوسط باليوبيل الذهبي بمرور على 50 عاما على إنشائه.

وفي كلمته الافتتاحية أكد أ.د. نظمى عبد الحميد أهمية إيقاظ الوعى الجمعى بالمخاطر المحيطة بالقضية الفلسطينية ودعم متخذى القرار الفلسطيني و العربى بأفكار عملية مبتكرة لحل المشكلة الفلسطينية بما يتماشى مع الوثائق الدولية .لافتا إلى أن الهدف من إنعقاد هذا المؤتمر إلقاء الضوء على واقع الشعب الفلسطينى فى الضفة الغربية و دراسة الحلول المقترحة لتحركات القضية الفلسطينية فى المحافل الدولية من الأمم المتحدة و المنظمات الحقوقية الدولية لتحقيق إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس

كما تحدث السفير دياب اللوح حول أهمية إستضافة جامعة عريقة مصرية كجامعة عين شمس لمثل هذا المؤتمر والذي يعكس ما تتمتع به مصر من ريادة عربية وقوة دولية .
واستعرض الدور المصرى القوى فى دعم القضية الفلسطينية والمساهمة في لم الشمل العربى وخاصة ما تمر به المنطقة العربية من حروب وخلافات تؤثر بشكل مباشر على الشعب و القضية الفلسطينية حيث تتعرض له هجمات شرسة وتهويد للأرض وبناء مستعمرات جديدة.

وتحدث ا.د. إبراهيم البحراوي مشيراً الى بعض أهداف المؤتمر وهى الاستفادة من الخبرات الفلسطينية حول كيفية التأثير السلمى الإيجابي في الرأى العام والسياسات الإسرائيلية وتقييم التوجهات السياسية الإسرائيلية تجاه حل الدولتين و البدائل تطرحها القوى الإسرائيلية

واوضح أ.د. أشرف مؤنس التسلسل الزمني للقضية الفلسطينية بدءا من وعد بلفور الذى منحت الإمبراطورية الإنجليزية بمقتضاه حق إنشاء وطن لليهود في فلسطين وهو ما يطلق عليه وعد من لا يملك لمن لا يستحق ثم نشوب الحرب العالمية الثانية وتغير بعض موازين القوى حيث تراجعت قوة إنجلترا وتقدمت الولايات المتحدة الأمريكية التى قدمت دعم أكبر للحركة الصهيونية وتهجير اليهود إلى فلسطين حتى وصل فى عام 1948 عدد اليهود في فلسطين ثلاث أضعاف عدد الفلسطينين وفى عام 1967 تم إحتلال ما تبقى من الأراضي الفلسطينية .و فى عام 1995 صدق الكونجرس الأمريكي على نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس ولكن لم يتم تفعيله حتى تولى رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية “الرئيس ترامب” وأعلن منذ شهور نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وهذا يرجع لحاجته لدعم الجمعات الصهيونية وكذلك تراجع الإهتمام بالقضية الفلسطينية بسبب ما تشهده المنطقة من صراعات وحروب .
شهدت فاعليات الجلسة الافتتاحية للمؤتمر عرض تسجيل لكلمة رئيس السلطة الفلسطينية ” محمود عباس أبو مازن ” فى مجلس الأمن الدولي و تأكيده على حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس.

وعقب إنتهاء الجلسة الافتتاحية للمؤتمر توالت الجلسات التي تناقش عدة موضوعات منها (الدور المصرى لدعم الخيارات الفلسطينية لإنجاز حل الدولتين ، الآليات العربية للتأثير في الموقف الإسرائيلي من إقامة الدولة الفلسطينية ، مقترحات مبتكرة فى مجال القانون الدولى لدعم الدولة الفلسطينية ، آليات التأثير العربى فى المجال الدولى من إقامة الدولة الفلسطينية).

 

إرسل لصديق

الوسوم :
  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات