الرئيسية الشارع المصري ” بمناسبة اليوم العالمى للمرأه ” و ذكرها مع حرب أكتوبر ,,ضد إسرائيل

” بمناسبة اليوم العالمى للمرأه ” و ذكرها مع حرب أكتوبر ,,ضد إسرائيل

fatakat 2057
” بمناسبة اليوم العالمى للمرأه ”  و ذكرها مع حرب أكتوبر  ,,ضد إسرائيل
واتساب ماسنجر تلجرام

رصد الوطن

تحرير سيناء بدايته مع امرأه مصر بامبابة 

الكفاح ضد العدو في سيناء يبدأ بعد الثلاثين ومن “إمبابة”.. نعم هذا ما تؤكده فرحانة، فبعد أن اضطرت علي وقع ضربات الاحتلال إلي الهجرة إلي القاهرة وجدت لنفسها مأوي في مدينة إمبابة وهناك دلتها ابنة عمها علي الطريق الصحيح للجهاد ضد العدو الذي سلب منهم أرضهم وشردهم وشرد أولادهم فكانت بداية رحلات الشتاء والصيف من إمبابة إلي سيناء ومن سيناء إلي إمبابة بعد أن دربها رجال منظمة “سيناء العربية” التي أسسها جهاز المخابرات علي حمل القنابل وطرق تفجيرها وإشعال الفتيل وتفجير الديناميت ونقل الرسائل والأوامر من القيادة إلي رجال المنظمة الذين أنفقوا الغالي والرخيص لكي تعود سيناء حرة.. كانت البداية بالرسائل، فلما نجحت فرحانة في الحفاظ علي سرية رسائلها رغم كل أجهزة تفتيش العدو، كان طبيعياً أن تنتقل إلي المهمة الأرقي التي تبدأ بتوصيل القنابل والمتفجرات مروراً بقيامها هي نفسها بعمليات الرصد والتفجير لدبابات وقطارات مؤن العدو بعد أن رشحها الحاج محمد حمدان الهشة، أحد كبار المجاهدين للانضمام إلي فيالق المجاهدات السيناويات..

كانت سيارة تابعة لجهاز المخابرات تأتي إليها صباحاً وتأخذها للتدريب علي العمليات القتالية، الأمر الذي قد يستغرق مدداً طويلة. وحتي لا تبدأ تساؤلات الجيران كانت “فرحانة” تقول إنها تذهب لشراء وبيع الأقمشة لتوفير احتياجات أبنائها بعد انفصالها عن زوجها، وتقول عن ذلك: كان الجيران يتعاطفون معي ويتولون رعاية أولادي خلال فترة سفري إلي سيناء وفي السويس تحديداً تلقيت القسط الأكبر من التدريب علي فك القنبلة وإشعال الفتيل.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *