الرئيسية محافظات تحت عنوان ” سنة أولى تعافى “…وزيرة التضامن الاجتماعى تفتتح عدد من المشروعات بالإسماعيلية

تحت عنوان ” سنة أولى تعافى “…وزيرة التضامن الاجتماعى تفتتح عدد من المشروعات بالإسماعيلية

moda 688
تحت عنوان ” سنة أولى تعافى “…وزيرة التضامن الاجتماعى تفتتح عدد من المشروعات بالإسماعيلية
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت/ داليا وليم
“رصــد الــوطن”

شهدت اليوم وزيره التضامن الاجتماعي غادة والي والسيد اللواء ياسين طاهر محافظ الاسماعيلية الاحتفال بمرور عام على المركز الوطنى لعلاج الادمان بمستشفى الاسماعيلية العسكرى .

و كذلك افتتاح معرضين للمشغولات اليدوية لسيدات المجلس القومى للمرأة و منتجات مركز التأهيل الشامل للمعاقين..

وأكدت الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى و رئيسة مجلس ادارة صندوق مكافحة الادمان والتعاطى على ضرورة تضافر وتكثيف كافة الجهود من جميع الأجهزة التنفيذية ومؤسسات الدولة وتفعيل دور منظمات المجتمع المدنى وكافة شرائح المجتمع من أجل محاربة ومكافحة ظاهرة الادمان والتعاطى التى لاتقل أهمية عن محاربة الارهاب وكافة القضايا القومية والتحديات التى تواجهها مصر فى الوقت الراهن والتى تستهدف النيل من شبابنا الذى يعد الذخيرة الأساسية لبناء مستقبل مصر ..

كما أكدت أن المحور الرئيسى لخطة الاسترتيجية القومية لمكافحة الادمان والتعاطى فى مصر فى الوقت الراهن تتضمن علاج الإدمان والتعاطى وحماية الشباب منها بالتوعية والعلاج والتركيز على مراعاة الجوانب الأمنية المرتبطة بهذه الظاهرة.

وقالت “والى” إن هناك 104 آلاف مريض إدمان استفادوا من خدمات العلاج والتأهيل خلال العام الماضى فى 21 مركزاً علاجياً شريكاً مع الخط الساخن للصندوق «16023» فى 12 محافظة بزيادة تصل إلى 20% بالمقارنة بعام 2016.
وأشارت الى أن الزيادة الملحوظة فى أعداد المستفيدين بخدمات الخط الساخن لعلاج الإدمان خلال العام الماضى واكبتها زيادة فى عدد المراكز العلاجية الشريكة مع الخط الساخن بافتتاح فرعين جديدين لعلاج المرضى بمستشفى العزازى بمحافظة الشرقية ومستشفى شبرا قاص بالغربية بالإضافة إلى افتتاح قسم لعلاج الإناث من الإدمان بمستشفى المعادى العسكرى، لا سيما أن نسبة الإناث وصلت إلى 8% من إجمالى المستفيدين بخدمات الخط الساخن خلال عام 2017 مقارنة بـ4% فقط خلال عام 2016‪.‬

وأوضحت أنه يتم علاج مرضى الإدمان من خلال الخط الساخن للصندوق “16023” بالمجان وفى سرية تامة، وفقا للمعايير الدولية، حيث تم تطوير خدمة العلاج والتأهيل وفقاً للاتجاهات الدولية الحديثة منها الإتاحة وسهولة الوصول للخدمات، “خط مجانى يعمل 24 ساعة على مدار 7 أيام أسبوعياً” حيث استطاع الصندوق تقديم الخدمة لـ104 ألف مريض خلال عام 2017 وحده، عبر 21 مركز شريك تنتشر فى 12 محافظة.

وقالت ” والى” أنه تم توقيع بروتوكول تعاون بين صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى و كلية الطب جامعة عين شمس- مركز الطب النفسى “الدمرداش” بهدف توفير العلاج لمرضى الإدمان المصابين بفيروس نقص المناعة “الإيدز”، إضافة إلى توفير الخدمات العلاجية للحالات الحرجة من مرضى الإدمان.

جاء ذلك خلال الزيارة الميدانية التى قامت بها وزيرة التضامن الاجتماعى على راس وفد من قيادات الوزارة لمحافظة الاسماعيلية وزيارتها لمركز علاج الادمان والمخدرات التابع للقوات المسلحة بقيادة الجيش الثانى الميدانى لحضور مراسم الاحتفال وذلك فى حضوراللواء أركان حرب أشرف حمودة مساعد رئيس أركان الجيش الثانى الميدانى والعقيد طبيب محمد دياب مدير مركز علاج الادمان والتعاطى واللواء طبيب ماجد بهى الدين مستشار الطبى النفسى بجهاز الخدمات الطبية للقوات المساحة واللواء ذكريا الغمرى مساعد وزير الداخلية مدير الادارة العامة لمكافحة المخدرات والدكتور عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن مدير صندوق مكافحة الادمان بالوزارة وعدد من ممثلى مجلس أدارات ناديى الأهلى والاسماعيلى وعدد من المتعافين الذين تم تعافيهم من الادمان.

وكان فى استقبال الوزيرة والوفد المرافق لها السيد اللواء يس طاهر محافظ الاسماعيلية ومحمد عبد السلام الصيرة السكرتير العام للمحافظة والمهندس عبد الله الزغبى السكرتير العام المساعد والعقيد هشام محمد على المستشار العسكرى للاسماعيلية والنواب أشرف عمارة وعصام منسى وأحمد بدران البعلى أعضاء مجلس النواب عن الاسماعيلية وأشرف فؤاد رئيس مركز ومدينة الاسماعيلية والدكتورة كريمة حلمى سويلم وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالاسماعيلية.

وفى مؤتمرا موسعا بمقر المركز أستمعت الوزيرة ومرافقيها الى شرح تفصيلى من العقيد طبيب محمد دياب مدير المركز والذى استعرض خلاله ما تم تنفيذه من أنشطة وخدمات على مدى عام كامل.

وقد أكدت وزيرة التضامن أن المركز الوطنى لعلاج الإدمان التابع للقوات المسلحة بالإسماعيلية صرح طبى كبير،ومنارة اشعاع للامل فى علاج ومكافحة الادمان لاسيما وأنه منذ أن تم تشغيله اعتبارا من شهر أغسطس 2016 تردد عليه مايقرب من 4023 مريض، منهم 845 حالة تم دخولهم المركز وتلقيهم للعلاج حتى الوصول لمرحلة التعافى وأوضحت أن المركز الوطنى لعلاج الإدمان بالإسماعيلية سيكون شعاع نور للمرحلة المقبلة فى مكافحة مصر للإدمان، خاصة أنه يوجد بالمركز ما يقرب من 108 أَسِرّة وعيادات خارجية لمرضى الإدمان، مضيفة أنه أول مركز لعلاج الإدمان بمدن القناة يخدم محافظات الأقليم.

وأشارت إلي أهمية التنسيق مع كافة الوزارات المعنية من أجل الحفاظ على الشباب والقضاء على الإدمان مشيرة الى أن هناك مستشفيات فى الصعيد تم افتتاحها حديثا لعلاج الإدمان، وهناك خطة لدى الوزارة تم من خلالها افتتاح عدد 21 مركزا لعلاج الإدمان فى عدد من المحافظات على مستوى الجمهورية.

وأضافت إن القوات المسلحة المصرية، ساهمت بشكل كبير فى علاج أعداد كبيرة من الشباب من الإدمان.
مؤكدة أن هناك خطة لإجراء التحاليل للمدرسين فى المدارس ، خاصة بتعاطى المخدرات والإدمان، .
كما أكدت إن الإدمان آفة اجتماعية لها آثارها الضارة على الحياة الاجتماعية العامة والخاصة علاوة على الاقتصاد القومى والتنمية.
ومن جهته أشاد اللواء يس طاهر محافظ الاسماعيلية بجهود القوات المسلحة ووزارة التضامن الاجتماعى واسهاماتهما فى دعم المركز وتحقيق المستهدف بالتصدى لقضية الادمان مؤكدا على أن المحافظة بكامل أجهزتها التنفيذية لن تدخر وسعا فى تقديم كافة التسهيلات والتيسيرات اللازمة لخدمة هذا المركز باعتبار أن قضية مواجهة ومكافحة الادمان أحدى القضايا القومية الهامة .

واستكمالا لبرنامج زيارة وزيرة التضامن الاجتماعى لمحافظة الاسماعيلية قامت الوزيرة ومحافظ الاسماعيلية ومرافقيهم من القيادات بجولة ميدانية لزيارة وافتتاح عددا من المشروعات التنموية والخدمية والتى شملت افتتحاح المعرض الثالث للمشغولات اليدوية والحرفية لسيدات فرع المجلس القومى للمرأة برئاسة الدكتورة ماجدة النويشى مقررة الفرع بالاسماعيلية والذى أقيم بمكتبة مصر العامة بمنطقة الشيخ زايد بحى ثالث بالتعاون والتنسيق مع عدد من الجمعيات الأهلية ومؤسسة بكرة لينا.

كما تضمن البرنامج زيارة مقر جمعية المستقبل المتكاملة لرعاية المكفوفين برئاسة المحاسب حسانيين بدان بمنطقة جاردن سيتى بحى ثالث وتفقد أقسام الجمعية والتعرف على أهم ما تقدمه من أنشطة وخدمات اجتماعية لرعاية المكفوفين ..

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.