تركيا تهزم فرنسا 2-0 في تصفيات كأس الأمم الأوروبية

فازت تركيا على فرنسا بطلة العالم 2-0 يوم السبت في.
Article rating: out of 5 with ratings

تركيا تهزم فرنسا 2-0 في تصفيات كأس الأمم الأوروبية

فازت تركيا على فرنسا بطلة العالم 2-0 يوم السبت في...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

اخبار الرياضة

تركيا تهزم فرنسا 2-0 في تصفيات كأس الأمم الأوروبية

14 يونيو، 2019, 11:03 م
158
تركيا تهزم فرنسا 2-0 في تصفيات كأس الأمم الأوروبية
طباعة

فازت تركيا على فرنسا بطلة العالم 2-0 يوم السبت في تصفيات كأس الأمم الأوروبية UEFA  2020لكي تُحافظ على صدارة المجموعةH ، محققة فوزها الثالث في المجموعة. وقد عانت فرنسا بطلة العالم من أول خسارة في التصفيات بالفوز التركي.

وقد أفتتح أيهان التسجيل لتركيا بعد 30 دقيقة، وقد ضاعف جنكيز إيندر النتيجة في الدقيقة الأربعين، لصالح المنتخب التركي تحت قيادة المُدرب سينول غونيس الذي تولى مهمة تدريب المنتخب التركي في فبراير. وقد تمكن الفريق الوطني التركي من تحقيق فوزه الأول على المنتخب الفرنسي فرنسا ليتصدر المجموعة الثامنة برصيد تسع نقاط كاملة من ثلاث مباريات، حيث سجل المنتخب التركي في كل مبارياته 8 أهداف دون رد في المجموع، بينما تحل فرنسا في المركز الثاني من المجموعة H، برصيد ست نقاط.

كما حققت آيسلندا إلى ست نقاط من أصل ثلاث مباريات خاضتها، في المجموعة الثامنة بفوزها على أرضها أمام ألبانيا 1-0 بهدف يوهان بيرج جودموندسون الذي أحرزه في الدقيقة 22. وكانت تركيا في المباراة الأولى قد هزمت ألبانيا بنتيجة 2-0 ، ثم فازت على مولدوفا بنتيجة ثقيلة وهي 4-0.

المراهنات الرياضية في تصفيات أمم أوروبا:

تُعرف كرة القدم بقدرتها على قلب كل الإحتمالات المنطقية في لحظات بسيطة، إن الهدف يُسجل في لازمن، ليقضي على آمال ويُحقق آمال على الجانب الآخر، فكرة القدم لعبة حماسية للاعبيها ومُشجعيها على حدٍ سواء.

يُمكنك القيام بكل هذا دون أن تُغادر منزلك، وتوفر لك البطولات الكُبرى مثل تصفيات أمم أوروبا صفقات كبرى، ورهانات كُبرى يُمكنها أن تحقق لك ربحًا لا يُصدق بشكل سريع للغاية. كما بأمكانك أن تروي شغفك من ألعاب كازينو أون لاين الأخرى مثل: الكرابس، لعبة روليت اون لاين للايفون، البلاك جاك، السلوتس ماكينات القمار. وغيرها من الألعاب المُسلية والتي توفر مال حقيقي.

ديدييه ديشامب يُعلق:

وبعد المباراة أنتقد ديدييه ديشامب مدرب منتخب فرنسا أداء فريقه. وقال لمحطة TF1 الإذاعية “عندما تلعب بمثل هذا المستوى فلن يوجد شيء إيجابي ستُحققه”. “لم نلعب بالطريقة المُثلى ضد فريق لعب بالطريقة التي يحبها.” فبعد أن تسبب الظهير الأيمن بنيامين بافارد ركلة حرة من الناحية اليسرى في الدقيقة 30 للمنتخب التركي، سدد لاعب خط الوسط المهاجم للمنتخب التركي جنكيز آيندر الكرة إلى الجهة الخلفية حيث تم إحراز هدف في مرمى الحارس هوجو لوريس.

جنكيز آيندر يخطف الأنظار:

وكان اللاعب جنكيز آيندر البالغ من العمر 21 عامًا تركيا قد لفت نظره عدة مرات مع فريق روما في دوري الدرجة الأولى الإيطالي. وكانت فرنسا ذات حظٍ سيء خلال المباراة، حيث خسر صامويل أومتييتي مدافع نادي برشلونة، ولاعب خط الوسط في مانشستر يونايتد بول بوغبا الكرة بطريقة غريبة.

وقال ديشامب “لم نكن حاضرين (وهذا) يكون دائمًا سبب الفوز أو الخسارة سواء أكنا أبطال العالم أم لا”.

إيمانويل ماكرون يستنكر فعل المُشجعين الأتراك:

أثناء عزف النشيد الفرنسي، قام المُشجعون الأتراك بإطلاق الصفارات، وكان رد فعل إيمانويل ماكرون بأن وصف هذا الموقف بأنه: “غير مقبول”. وبعد كلمات رئيس الجمهورية الفرنسية، حاول الاتحاد الفرنسي لكرة القدم تهدئة الأمور بإعلانه أنه تلقى اعتذارًا من الاتحاد التركي لكرة القدم. وأكد الاتحاد التركي لكرة القدم أحترامه لفرنسا ونشيدها الوطني، وأن ما حصل من جانب المُشجعين هو”عادة سيئة”. كما أعلنت مارين لوبان أنها تنتظر رد الـ “FIFA وأنها لابد أن تُعاقب الاتحاد التركي لكرة القدم لعدم احترام رمز الدولة الفرنسية”.

نسبة الإستحواذ:

بلغت نسبة إمتلاك الكرة بالنسبة للفرنسيين 64%، ولكن لم يتم تسجيل أي أهداف ضد الفريق التركي، الذي كان يُشجعه مؤيدوه المتحمسون ، ومع ذلك كانت التسديدات على المرمى 4 فقط وهذا هو أدنى رقم لمنتخب فرنسا منذ 23 يونيو 2012 ضد اسبانيا.

لعنة السنوات الفردية تُطارد ديدييه ديشامب:

في عهد ديدييه ديشامب، كان فريق فرنسا يمر في شهر يونيو من السنوات الفردية بأزمات كبيرة، مثلما حدث في جولة أمريكا الجنوبية عام 2013 حيث خسر منتخب فرنسا أمام منتخب أوروغواي 1-0 أمام فريق عديم الخبرة، أو المباراة الكارثية التي خاضها المنتخب الفرنسي ضد ألبانيا في يونيو 2015. وكذلك خسر فريق ديدييه ديشامب مؤخرًا أمام السويد بنتيجة (2-1) في يونيو 2017.

هوغو لوريس يُنقذ فرنسا من مزيدٍ من الأهداف:

صرّح المدرب ديدييه ديشامب أنه لو لم يكن هوجو موجودًا في بعض التسديدات على المرمى، فربما كنا سنُصبح في وضع أكثر إحرجًا”. وكان حارس مرمى توتنهام الوحيد الذي يستحق الإشادة في هذا اللقاء الذي انتهى بهزيمة فرنسا (2-0)، وقد كان حضوره حاسمًا في بعض التسديدات، وتمكن من صد ثلاثة أهداف مؤكدة. ولكن دوره الحاسم لم يسمح له بإنقاذ منتخبه. وفي النهاية تمكن المنتخب التركي من تسجيل هدفين، دون رد.

ديدييه ديشامب يتحمل “نصيبه من المسؤولية” في هزيمة البلوز ضد تركيا:

لم يُنكر المُدرب الفرنسي نصيبه من المسؤولية في الخسارة التي تلقاها مُنتخب البلوز يوم السبت 8 يونيو. “لم نكن حاضرين الليلة”، زقد أعترف اللاعب السابق “بنصيبه من المسؤولية” في هذا الأداء الضعيف للمنتخب الفرنسي. “لدينا الكثير من أوجه القصور، سواء كان ذلك في التحرك بالكرة، أو من دون كرة، وفي الهجوم والدفاع”.

مباراة فرنسا وتركيا هي الأسوأ للمنتخب الفرنسي هذا الموسم:

توحدت الآراء حول أداء البلوز بأن هذه المباراة التي خاضها فريق ديدييه ديشامب في يوم السبت 8 يونيو، هي أسوأ مباراة قدمها المنتخب الفرنسي هذا الموسم.

خمسة مليون متفرج شاهدوا هزيمة البلوز:

كان عدد مُشاهدي المباراة من الجمهور الفرنسي أكقر من 5 مليون، أمام تلفزيوناتهم. لمشاهدة الفريق الفرنسي يواجه تركيا في قونية، ولكن الجمهور لم يجلب الحظ للاعبي المنتخب الذين خسروا 2-0 ، وفقدوا المركز الأول في المجموعة H.

ملاحظات على مباراة فرنسا وتركيا:

كانت الهزيمة مؤلمة بالنسبة للمنتخب الفرنسي، حيث هزمت تركيا 2-0 والتي لعبت على أرضها. ولم تتردد الصحافة في وصف اللاعبين الفرنسيين بأنهم “باهتين” و “لم يكونوا في المباراة”. وقد قالت الصحفة الفرنسية عن هوغو لوريس أنه كان “أفضل لاعب أزرق في قونية”، “وبدونه كان من الممكن أن يعيش فريق فرنسا إذلالًا أكبر”.

طرق الربح في كرة القدم:

ولقد وجدت كرة القدم مجالات للعمل بفضل تنامي شعبيتها في كل أنحاء العالم، فلا يوجد دولة لا تُلعب فيها كرة القدم، ولا يوجد دولة لا تمتلك دوري واحد على الأقل لكرة القدم، أو منتخب وطني، ومن بين المجالات الكثيرة التي أوجدتها كرى القدم: التعليق الرياضي، الصحافة الرياضية، التحليل الرياضي، قنوات البث الرياضية المُشفرة، والكثير من الوظائف ومجالات العمل التي صارت تُدر أموالًا لا يُمكن تخيلها.

ويُمكن أن تكون أنت قد فكرت في تحيول شغفك وحبك لكرة القدم إلى ربحًا، كما يقوم الصحفيون والمحللون الرياضيون بالأمر نفسه، ويُمكننا أن نُخبرك بأن هذا ممكن بسهولة لا تُصدق.

يُمكنك ربح المال من كرة القدم عن طريق المراهنات الرياضية، ويُمكنك عمل المراهنات الرياضية من خلال مواقع المراهنات الكثيرة والمتنوعة على الإنترنت، إنها مواقع موثوقة وآمنة، ويُمكنك فيها المراهنة على البطولات والمباريات التي تختارها، وهي تحتوي على كافة الرياضات المعروفة، ذات الشعبية وغير ذات الشعبية، ولكن الإهتمام الأول بالطبع يذهب إلى الساحرة المستديرة.

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات