تصحيح الخطاب الإعلامي والثقافي والفني والدرامي ضرورة مجتمعية

كتبت.نجلاء علي "رصـــد الــوطن" أقامت «مكتبة مصر العامة» اول أمس.
Article rating: out of 5 with ratings

تصحيح الخطاب الإعلامي والثقافي والفني والدرامي ضرورة مجتمعية

كتبت.نجلاء علي "رصـــد الــوطن" أقامت «مكتبة مصر العامة» اول أمس...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

أخبار

تصحيح الخطاب الإعلامي والثقافي والفني والدرامي ضرورة مجتمعية

23 أكتوبر، 2017, 1:55 م
355
تصحيح الخطاب الإعلامي والثقافي والفني والدرامي ضرورة مجتمعية
طباعة
كتبت.نجلاء علي
“رصـــد الــوطن”

أقامت «مكتبة مصر العامة» اول أمس السبت 21/أكتوبر/2017م, ندوة ثقافية فكرية بالتعاون مع الجمعية المصرية للأدب المقارن برئاسة الأستاذ الدكتور/ علاء عبد الهادي ورئيس اتحاد كتاب مصر.
وكان موضوع الندوة عن الكاتب الكبير الأستاذ/ محفوظ عبد الرحمن «صانع الدراما».
والذي يعد من أبرز أعماله الدرامية والتاريخية «بوابة الحلواني»، و«حليم»، و«سليمان الحلبي»، و«أم كلثوم»، و«عنترة», و«ليلة سقوط غرناطة».

وقد حاز على عدد كبير من الجوائز، داخل مصر وخارجها، أبرزها الجائزة الذهبية من مهرجان الإذاعة والتليفزيون عن مسلسل «أم كلثوم».
وحاضر فيها كل من:

1- الأستاذ الدكتور/ علاء عبد الهادي رئيس جمعية الأدب المقان ورئيس اتحاد كتاب مصر مديراً للندوة والحوار والذي أشاد بجهود الكاتب الكبير الأستاذ محفوظ عبد الرحمن التاريخية والأدبية والفنية والدرامية بصفة خاصة.

2- المخرج محمد فاضل ، والذي تحدث عن أهم أعمال الكاتب الكبير الأستاذ محفوظ عبد الرحمن الدرامية وأهم المسلسلات المشتركة بينهما ، والذي افتتح كلامه بهذه العبارة :«تعتبر كلمة شخص ذو مبادئ منطقبة تماماً على محفوظ عبد الرحمن دون مجاملة, فهو يرفض دائما تقديم عمل تجاري, فهو لا يرضى أن يناقش الأمر أصلاً حتى لو كلفه ذلك الجلوس في المنزل دون عمل, فقد كان يفضل الكتابة لضمير الوطن, وليس للعيش أو كسب المال منذ بداياته, كما كان يرفض أن يقدم ما يطلبه السوق, عملاً بمبدأ الانتشار وحب الشهرة والكسب , كانت اختياراته في الكتابة معروفة ومحسومة لصالح العقل والوجدان المصري».

وطالب المخرج محمد فاضل اتحاد الكتاب بأن يتبنى مخاطبة المسئولين بأن تكون أعمال الكاتب الكبير الأستاذ محفوظ عبد الرحمن على رأس أولوياتهم واهتماماتهم الثقافية.

كما حذر الأستاذ فاضل من تدني مستوى الأعمال الفنية وخصوصاً الدرامية في الفترة الأخيرة والذي ينذر بكارثة أخلاقية ذلك بعد أن توقف دعم الدولة للأعمال الفنية وتركها الأمر للقطاع الخاص وتجار الدعايا الذين صدورا لنا أفكاراً مسمومة تقضي على المجتمع بأكمله.

3- الأستاذة الكبيرة والفنانة القديرة / سميرة عبد العزيز، زوج الكاتب الكبير الأستاذ محفوظ عبد الرحمن والتي تحدثت عن مسيرتها الفنية معه,وعن حياتهم الزوجية.
والتي وصفته بأنه كان إنساناً في كل شيء في أعماله وكتاباته وحتى في حياتهم الزوجية , وأنه كان يهتم بشئون المرأة اهتماماً كبيراً في حياته ومن خلال كتاباته.
كما استنكرت الأعمال الفنية الهابطة والساقطة في الفترة الأخيرة, والتي تنذر بتقويض روابط الأسرة ووصفتها بأنها أعمال تساعد على عقوق الأبناء للآباء وتدمير المجتمع أخلاقياً.

4- الإعلامية والباحثة الدكتورة/ سميرة أبوطالب والتي نالت درجة «الماجستير» عن «الأعمال التليفزيونية التاريخية للكاتب الراحل/ محفوظ عبد الرحمن من جامعة القاهرة, وقدمت للمكتبة العربية ثلاثة إصدارات تتعلق بالكاتب:
الأول: تحت عنوان «عاشق المسرح والتاريخ محفوظ عبد الرحمن في محاوات النقاد». الثاني: «محفوظ عبد الرحمن مقاطع من سيرة ذاتية».

أما الأخير, فجاء تحت عنوان «الخطاب السردي في الدراما التليفزيونية» ،كما طالبت الدكتورة/ سميرة أبوطالب بأن تتبني الجامعة الدراسات النقدية للأعمال الفنية والدرامية حتى يتم تنقية الدراما من الغث والرديء.

وتقدم الباحث والداعية /عمرو حلمي أحمد «إمام وخطيب بوزارة الأوقاف» «باحث دكتوراه جامعة الأزهر «كاتب خواطر إسلامية ووطنية». إلى أعضاء المنصة الموقرة بمقترح: «تصحيح الخطاب الإعلامي والثقافي والفني والدرامي ضرورة مجتمعية».

طالب فيه بأن يكون هناك مشاركة من الأزهر الشريف كمؤسسة علمية تربوية دعوية ثقافية في صياغة الثقافة المصرية وأن يكون هناك دوراً فعالا للأزهر الشريف في تصحيح الخطاب الإعلامي والثقافي والفني والدرامي والذي يعد ضرورة مجتمعية حفاظا على الهوية المصرية.

كما تحدث عن دور الإعلام والثقافة في التأثير في المجتمع إيجاباً وسلباً.
كما نبه على أن الإعلام وخصوصاً في الآونة الأخيرة هو المسئول عن انفلات الأخلاق في المجتمع وتدمير الأسرة وانتهاك مكانة المرآة التي يظهرها الإعلام على أنها وسيلة للمتعة.

كما نوّه على أن الإعلام يلقى على عاتقة المسئولية الكبرى في نشر التطرف والإرهاب. وأكبر دليل على ذلك مسلسل «الجماعة» الجزء الأول والثاني, ففي الجزء الأول يقوم بالدعوة للتطرف عن طريق تقديس حسن البنا مؤسس هذه الجماعة. وفي الجزء الثاني يقدس زينب الغزالي , فبذلك ساهم الإعلام في نشر أفكارهم بعد أن كانت غير معلومة لدى الكثير من الناس لذا كان لا بد من طرح هذا المقترح والله من وراء القصد وهو يهدى السبيل.

 وفي الختام قام الأستاذ الدكتور/ علاء عبد الهادي رئيس جمعية الأدب المقارن ورئيس اتحاد كتاب مصر بتكريم الكاتب الكبير الأستاذ محفوظ عبد الرحمن في شخص زوجته الفنانة القديرة / سميرة عبد العزيز وقدم لها درع اتحاد الكتاب كلمسة وفاء للكاتب الكبير الأستاذ/ محفوظ عبد الرحمن «صانع الدراما».

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات