الرئيسية التعليم - الجامعات المصرية ” تطوير التعليم ضرورة وطنية ” بمدرسة الورديان الثانوية بنات

” تطوير التعليم ضرورة وطنية ” بمدرسة الورديان الثانوية بنات

moda 1485
” تطوير التعليم ضرورة وطنية ”  بمدرسة الورديان الثانوية بنات
واتساب ماسنجر تلجرام
الاسكندريه / منال المغربى
“رصـــــــــد الــــــــوطــــن”

في اطار الاهتمام بالتعريف بخطة التنمية المستدامة لمصر والتي أعدتها وزارة التخطيط، بمشاركة أكثر من 200 خبير ومتخصص في مجالات التخطيط والاقتصاد القومي والإدارة والسياسات العامة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني وللتعرف علي محاور هذه الاستراتيجية نظم مركز اعلام غرب الاسكندرية ندوة بعنوان ” تطوير التعليم ضرورة وطنية ” بمدرسة الورديان الثانوية بنات وبحضور أ / ايمان عجمى مديرة المدرسة التى رحبت بالحضور وأدار الندوة اماني محمد مسئول الاعلام التنموي وافتتح الندوة مجدي الغريب مدير المركز حيث اكد علي سعى الدولة لتحقيق تنمية شاملة فى شتى المجالات بما يحقق نهضة فى كافة المجالات بالتوازى وان التعليم والبحث العلمى هما قاطرة التنمية المستدامة ، ثم تحدث أ/ أشرف الجبالي ” مدير مكتب جريدة الاهرام المسائي بالاسكندرية ” حيث أوضح ان استراتيجية 2030 تهدف الي رفع مستوي دخل الفرد ورفع معدل الاستثمار بنسبة 30% والقضاء علي الامية والجهل وسيتم ذلك من خلال تنفيذ المشروعات العملاقة التي تساعد علي القضاء علي البطالة و والارتقاء بمستوي التعليم وربط التعليم باحتياجات سوق العمل ، وأنه يقصد بالتنمية المستدامة الارتقاء بحالة المجتمع فى شتى المجالات وهدفها التركيز علي الجانب الانساني والحفاظ علي الاحتياطي للاجيال القادمة ، ولتحقيق التنمية في مصر يجب تطوير التعليم والبحث العلمي والثقافة والفنون مع الارتقاء بمستوي الصحة والقضاء علي العشوائيات وتحويل المجتمع المصري من مجتمع مستهلك الي مجتمع منتج ، وأضاف ا/ اشرف ان الاستراتيجية تنقسم إلى اثني عشر محورًا رئيسيًا، تشمل محور التعليم، والابتكار والمعرفة والبحث العلمي، والعدالة الاجتماعية، والشفافية وكفاءة المؤسسات الحكومية، والتنمية الاقتصادية، والتنمية العمرانية، والطاقة، والثقافة ، والبيئة، والسياسة الداخلية، والأمن القومي والسياسة الخارجية والصحة و أن الهدف العام للاستراتيجية هو بناء مجتمع حديث ومنفتح وديمقراطي ومنتج، وأن تكون مصر ضمن أفضل 30 دولة على مستوى العالم في عام 2030، من حيث مؤشرات التنمية الاقتصادية، ومؤشرات مكافحة الفساد، ومؤشرات التنمية البشرية، ومؤشرات تنافسية الأسواق، ، كما أوضح ان هيكل تطوير رؤية مصر يتضمن تحديد اولويات التنفيذ في المشروع ومتابعة التنفيذ والتقييم وفريق لتنسيق العمل بين الادارات المختلفة وعقد الندوات والاجتماعات وفريق الخبراء لوضع الاهداف وصياغة المقترحات وفريق الاستراتيجية للمتابعة والتقييم المستمر وتحويل المسار وفريق التواصل الاجتماعي لرصد ردود الافعال المختلفة ، كما اكد أ / اشرف الجبالى علي ضرورة تكاتف جميع الجهود لتحقیق الاستراتیجیات وتنفیذھا بغض النظر عن اى تغیرات تشھدھا القیادة السیاسیة، وتمكین المجتمع المدنى والبرلمان من متابعة ومراقبة تنفیذ استراتیجیات الرؤیة لتصل مصر الي المكانة التي تستحقها بين الدول ووقف نزيف الدروس الخصوصية الذى يلتهم اكثر من 22 مليار سنويا وتطوير المنظومة التعليمية من كافة جوانبها وتأكيد الطلبة على ضرورة تنقية المناهج بدلا من الحشو .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.