الرئيسية سياحة وسفر تعرف عن حكاية ” بوق الملك توت عنخ امون”

تعرف عن حكاية ” بوق الملك توت عنخ امون”

moda 3968
تعرف عن حكاية ” بوق الملك توت عنخ امون”
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / شيرين إبراهيم
“رصــــد الــــوطــــــن”

هل تعلم أن هذا البوق الشهير أشعل العالم حروباً دامت لسنوات عديدة ؟
أعلم أن الكثير لم يرى او يسمع صوت هذا البوق أو يعرف عنه أى معلومة إلا القليل المهتم بحضارة الفراعنه.
أترك نفسك وتخيل معى أحداث ذلك البوق المشوقة للغاية فسوف تبحر بعقلك وخيالك إلى الماضى السحيق وسوف تتعجب مما تقرأه فهذا المقال من علماء الأثار الحاليين وأثبتوا صحته تماماً
فى عام 1922 أكتشف اللورد كارتر مقبرة الملك الفرعوتى توت عنخ امون فى البر الغربى بالاقصر وهناك عثر على أبواق للملك الصغير وكان اهم الابواق هو البوق الحربي للملك توت عنخ آمون هو واحد من ثلاثة أبواق معروفين لهذا الملك .
والبوق مصنوع من صفائح المعدن المغشاة بالذهب.
ويبلغ طوله حولى50 سم وفوهة البوق على شكل جلبة أسطوانية بحلقة فضية عند النهاية الخارجية ومثبتة فى أنبوب وعلى الوجه الخارجى لطرف البوق المتسع والذى يشبه الجرس يوجد نقش يصور الملك مرتديا التاج الأزرق ويمسك بالصولجان المعقوف .
ويقف الملك أمام تمثال للمعبود بتاح فى هيئة مومياء وكان البوق فى مصر القديمة يسمى ” شينب Sheneb ” وكان يعتبر آلة موسيقية عسكرية .
وأكد الكثير من علماء الاثار الحاليين بأن النفخ فى هذا لبوق معناه قيام للحرب ودليلهم أن من أسباب الحرب العالميه الثانيه فقد نفخ فى بوق توت عنخ آمون سنة 1939 فى المتحف المصرى بالقاهرة وكان يسجل لصالح الإذاعة البريطانية BBC .
وقد ذكر الدكتور زاهى حواس عالم الأثار المصرى ووزير الاثار السابق،في تصريحات سابقة، أن من أسباب قيام ثورة 25 يناير فى مصر هو قيام أحد الأثريين بنفخ بوق الحرب الخاص بالفرعون الصغير ومؤكداً أن الأثريين لديهم أعتقاد راسخ بأن من ينفخ فى هذا البوق فقد يشعل الحرب فوراً أو فى وقت قصير من النفخ فيه .
ولم يكتفى الدكتور زاهى حواس بكشف هذا الغز لهذا البوق فقط وإنما قام بتفنيده لإثبات صحته مستعيناً فى ذلك بأدلة من الماضى حيث قال فى مؤتمر صحفى عقد بالوزارة ” قام أحد الأثريين بالنفخ فى بوق الحرب قبل قيام ثورة 25 يناير بأسبوع واحد وتحديداً خلال زيارة وفد من اليابان للمتحف المصرى والمثير هنا أنه قام بكشف أن أحد الأثريين كان قد نفخ فى البوق نفسه قبل اندلاع حرب 1967 بأيام قليلة وآخر من قام بذلك قبل نشوب حرب الخليج عام 1990 أيضاً !! .
والصوت الوحيد المسجل لبوق توت عنخ امون يرجع لعام 1939 فى المتحف المصرى بالقاهرة لصالح هيئة الإذاعة البريطانية BBC وأثناء النفخ تكسر البوق لقدمه ولكن تم إصلاحه وأمكن تسجيل الصوت بنجاح .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.