الرئيسية حوادث بالصور…تلاعب سائقي الموت يحصد الكثير من الأرواح على طريق قليوب

بالصور…تلاعب سائقي الموت يحصد الكثير من الأرواح على طريق قليوب

moda 2196
بالصور…تلاعب سائقي الموت يحصد الكثير من الأرواح على طريق قليوب
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / ميادة عبدالعال
متابعة مصور / محمد بدوى.

حوادث الطرق في مصر.. مسلسل بلانهاية , فلاتزال حلقاته تعرض كل يوم علي طرقنا .. ولم تكتب بعد نهاية لهذه الدراما المأساوية، فنزيف الاسفلت يحصد الأرواح ويرفع فاتورة الخسائر.

مصائد الموت ..هكذا يمكن ان نسمي الطرق في مصر بعد ارتفاع معدلات حوادث الطرق وارتفاع فاتورة الخسائر البشرية والمادية الناتجة عن هذه الحوادث

مصر من أكبر دول العالم الثالث في حوادث الطرق، فقد بلغت آخر إحصائية عن حوادث الطرق في مصر إلى 7000 حادث طريق بمعدل إصابات 60000 ألف مصاب سنوياً و13000 متوفي جراء نزيف الأسفلت, وتتوالى الحكومات وترحل حكومات ومازلت الأزمة متفاقمة ولا حل لها ويدفع ثمنها المواطن البسيط رب الأسرة المصرية.

 بات  استخدام وسيلة الميكروباص أكثر خطورة مما يتوقع أى شخص من حيث الفوضى والعشوائية التى أصبحت عنوان معظم الميادين والشوارع، إضافة إلى تكدس الركاب ما يعرض المواطنين للموت، وبالتالى أصبحت بحاجة إلى إعادة التنظيم فهناك عقبات تواجه ضباط المرور فى الشارع ومنها تقسيم خطوط السير إلى ثلاث أو أربع محطات وزيادة الأجرة، فضلا على إثارة الفوضى والبلطجة والتلاعب بالأرواح والوقوف فى منتصف الشارع لتحميل الركاب وتغيير المسار فى الشوارع الجانبية.

فلقي  أكثر من 6 أشخاص مصرعهم، وأُصيب أكثر من  20 آخرين، في حادث مروري مروع على طريق قليوب في نطاق قرية رماده.
كان اللواء مجدي عبد العال، مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارًا من المقدم أحمد فاروق، رئيس مباحث مركز شبين القناطر، إخطارًا بوقوع حادث تصادم بين 3 سيارات تويوتا محملة بالركاب، اصطدمت بسيارة نقل عند قرية رمادة على طريق قليوب ـ شبين القناطر.
ولقي 6 أشخاص مصرعهم بينما أصيب 20 آخرين، وتم نقلهم إلى مستشفيات القليوبية، بينما قام رجال المرور بإزالة آثار الحادث، وتسيير حركة المرور، وأشار الدكتور أحمد الأنصاري، رئيس هيئة الإسعاف، إلى أنه تم نقل حالات الوفاة والإصابات إلى مستشفى قليوب المركزي باستخدام 6 سيارات إسعاف.
فيما أوضح الدكتور نصيف الحفناوي وكيل وزارة الصحة بالقليوبية الذي انتقل فور وقوع الحادث إلى المستشفى أنه تم نقل 3 من المصابين إلى معهد ناصر وهم يعانون من كسور بالوجه والفكين وأن جميع الإصابات تتلقى العلاج اللازم بالمستشفى.

يرجع ذلك لتلاعب السائقين على طريق ” واحد اتجاهين”  ، كما إنه لايوجد  أى وحدات مرور على الطريق و مع تأخر شديد فى سيارة الاسعاف من مستشفى قليوب وتركت بعض الحالات بين الحياه والموت وفى النهاية لا يكتب سواء كلمة عزاء للأشخاص المتوفية من قرية كفر طحا

فلابد من  ضرورة تطبيق نصوص قانون المرور الجديد بحسم وحزم ومن يخالف آداب المرور مع أهمية الفحص الدورى للمركبات خاصة القديمة إضافة إلى ضرورة وجود كيان مستقل تتواجد به كوادر مرورية وفنية على مستوى عال من الفكر والتخطيط لحل مشاكل المرور وللقضاء على الاختناقات ومواجهة الزحام والشغب .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.