جدل في “خطة البرلمان” حول مقترح سحب السيارات من جميع المصالح الحكومية

كتب محمد عبد الله سيد الجعفرى  "رصـــــــــــــد الـــــــــــوطـــن" تباينت آراء.
Article rating: out of 5 with ratings

جدل في “خطة البرلمان” حول مقترح سحب السيارات من جميع المصالح الحكومية

كتب محمد عبد الله سيد الجعفرى  "رصـــــــــــــد الـــــــــــوطـــن" تباينت آراء...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

اخبار عاجلة

جدل في “خطة البرلمان” حول مقترح سحب السيارات من جميع المصالح الحكومية

7 أغسطس، 2018, 6:17 م
282
جدل في “خطة البرلمان” حول مقترح سحب السيارات من جميع المصالح الحكومية
طباعة
كتب محمد عبد الله سيد الجعفرى 
“رصـــــــــــــد الـــــــــــوطـــن”

تباينت آراء أعضاء لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، حول اقتراح النائب عصام الفقي، أمين سر اللجنة، بشأن تفعيل ترشيد الإنفاق الحكومي، والذي يتمثل فى ضرورة سحب السيارات من جميع المصالح الحكومية، سواء وزارات أو محافظات أو مجالس المدن، حيث رأى البعض أن الاقتراح غير مدروس، حيث إن تلك السيارات يستخدمها الموظفون لقضاء مصالح الدولة، مؤكدين أن الباب الرابع من الموازنة، والخاص بتكلفة الإدارة والصيانة والوقود، لا يتعدى الـ40 مليار جنيه، فيما رأي البعض الآخر أن المقترح إيجابي ويهدف إلى توفير النفقات لتسديد الديون، وسد عجز الموازنة العامة للدولة.

وكشف أمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، عن تقدمه باقتراح ببيع السيارات الخاصة بالمصالح الحكومية غير المستخدمة أو التي تستخدم في أمور غير ضرورية في مزاد علني، موضحًا أن الوزراء مخصص لهم من 4 إلى 5 سيارات، والمحافظين كذلك، لذلك لا بد من اقتصارها على سيارة واحدة لكل وزير أو محافظ.

وأضاف الفقي، في مقترحه، أن السيارات المخصصة للمصالح الحكومية تستهلك مبالغ ضخمة في الإنفاق، مشيرًا إلى أن صيانتها تكلف الدولة سنويًّا 15 مليون جنيه، إلى جانب ما تستهلكه من بنزين، ما يكلف الموازنة العامة للدولة.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن بعض المديرين الإداريين في المصالح الحكومية يستخدمون سيارات الحكومة في أغراض شخصية، مطالبًا بأن يستخدموا سياراتهم الخاصة في الذهاب إلى العمل، بدلًا من تخصيص سيارة لهم.

من جانبه رفض ياسر عمر شيبة، وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، اقتراح النائب عصام الفقي، مشيرًا إلي أن تلك السيارات يقضي بها موظفو الدولة مصالحها، مؤكدًا أن المتوفر منها حاليًّا أقل من احتياجاتهم.

وعما ورد بالمقترح أنها تكلف الدولة 50 مليار جنيه تحت بنود صيانة وبنزين وشراء سيارات جديدة، أكد أن الباب الرابع من الموازنة، والخاص بتكلفة الادارة والصيانة والوقود، لا يتعدى الـ40 مليار جنيه.

وتابع: “العربيات دى بتقضي مصالح الدولة، الموظفين مش بيتفسحوا بيها كل وزارة أو جهة أدرى باحتياجاتها”.
بينما أعرب إبراهيم نظير، عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، عن تأييده لمقترح النائب عصام الفقي، مشيرًا إلى أن المقترح إيجابي، ويهدف إلى توفير النفقات لتسديد الديون، وسد عجز الموازنة العامة للدولة، موضحًا أن أعضاء لجنة الخطة والموازنة يستهدفون إيجاد سبل لتقليل عجز الموازنة، والمشاركة في طرح أفكار ومقترحات من شأنها توفير مليارات الجنيهات.
فيما عبر حسن السيد، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، عن رفضه، اقتراح النائب عصام الفقي، أمين سر اللجنة، بشأن تفعيل ترشيد الإنفاق الحكومي، والذي يتمثل فى ضرورة سحب السيارات من جميع المصالح الحكومية سواء وزارات أو محافظات أو مجالس المدن.

وتساءل السيد، في تصريح خاص، لـ”بوابة البرلمان”، عن كيفية تأدية الجهات الحكومية مصالحها دون تلك السيارات، مشيرًا إلى أن الدولة تحدد سنويًّا وسائل الركوب المطلوبة للجهات الحكومية.

وأضاف: “العملية مش ماشية بالمزاج، ده تنظيم، والموازنة العامة للدولة تحدد وسائل الركوب المطلوبة، الدولة لا تحتمل مقترحات وقرارات غير مدروسة”.

إرسل لصديق

الوسوم :
  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات