الرئيسية ثقافة جمعية دار النسر الأدبية تحتفي باليوم العالمي للغة العربية في اتحاد كتاب مصر

جمعية دار النسر الأدبية تحتفي باليوم العالمي للغة العربية في اتحاد كتاب مصر

moda 1396
جمعية دار النسر الأدبية تحتفي باليوم العالمي للغة العربية في اتحاد كتاب مصر
واتساب ماسنجر تلجرام
متابعة/ ممدوح الطنطاوي
“رصـــد الـــــوطــــن”

بالتنسيق مع الإدارة العامة للجمعيات الثقافية وبمقر اتحاد كتاب مصر بالزمالك نظمت جمعية دار النسر الأدبية ندوة حول اليوم العالمي للغة العربية..
بدأت الندوة بكلمة ترحيب للشاعر عاطف الجندي سكرتير عام الاتحاد وأشار فيها إلى أن اتحاد الكتاب بدأ يمارس أنشطته بعيدا عن اللغط ويرحب بالمبدعين ومختلف الكيانات الثقافية وقد بدأت انتخابات فروع الاتحاد وذلك من حسن الطالع بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية ثم شكر الجندي جمعية دار النسر الأدبية لدورها الثقافي الرائد وبعدها ألقى عددا من قصائده التي نالت استحسان الحضور..
وتحت عنوان اللغة العربية بين الإبداع الرقمي والشبكة العنكبوتية قدم الشاعر محمد الشحات محمد ورقة بحثية تناول فيها دور مواقع التواصل الاجتماعي في نشر عبارات من “الفرانكو” ودلالات اللغوية وغيرها مع انتشار أدب أدبيات الشات والنشر الإلكتروني السريع في ظل غياب المتخصصين مما يجعل للثقافة دورا هاما في هذه المرحلة سيما العولمة التي تهدد الهوية الثقافية بسيطرة بعض الثقافات على أخرى مع مراعاة أهمية حوار الثقافات وبث روح المحبة والسلام لمواجهة الإرهاب الفكري وذلك من خلال التفكير الإبداعي وعصرنة التطوير اللغوي ولا يفوتنا أن اللغة العربية هي أغنى لغات العالم وأكثرها انسجاما وتطريبا وتأثيرا كونها كائن حي قادر على العزف والتصوير “فهي لغة القرآن الكريم ولغة الله يوم القيامة” وفي آخر كلمته ألقى الشاعر محمد الشحات محمد من قصائده “صهيل النسر” و “الصمت من وحي الرنين” و”أمل”
ومن جانبه قدم الشاعر د. هشام زغلول ورقة بحثية بعنوان الصورة الذهنية للغة العربية في وسائل اﻹعلام وتجلياتها في التعليم الجامعي ..
وفيها قدم تطوافة عن مجمل اﻷنماط السلبية التي يمكن أن تقدمها الفنون السمعبصرية في تدشين صور ذهنية مشوشة لصورة العربية والقائمين على تدريسها؛ اﻷمر الذي من شأنه أن يجعلها في مرتبة دونية، وما تلبث أن تنسحب تلك الدونية على دارسيها ومدرسيها بدرجات متفاوتة؛ اﻷمر الذي من شأنه أن ينعكس على العملية التعليمية برمتها حين يفقد الدارس شهية الدراسة واﻹيمان بقيمة ما يدرسه ثم ألقى عدة مقتطفات شعرية من إبداعه..
وفي كلمته أكد الدكتور صلاح العزب أن اللغة العربية لغة ديناميكية نجدها قابلة للتغيير والتشكيل من حال إلى حال ليس فقط بحذف حرف أو إضافته إننا بتغيير موضع النقاط وعلامات التشكيل وتضفي هذه الديناميكية قدرا كبيرا من المرونة والثراء وكذا فإن اللغة العربية أبعد ماتكون عن “الصمت”وقرأ بعدها قصيدتيه “صمت” و”صرخة”
ومن جانبه أكد الدكتور محمود عبد الباري على دور التعليم والإعلام والفنون في التسويق للغة العربية والحفاظ عليها
وأشار الدكتور مصطفى القزاز إلى الجهود التي بذلت كي تدخل اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة وكذلك وجوب ترجمات فورية للوثائق والمنشورات إلى العربية وحتى قررت اليونسكو اعتماد اليوم العالمي للغة العربية كأحد العناصر الأساسية في برنامج عملها السنوي..
وأشار القزاز إلى أن اللغة العربية من أقدم اللغات السامية وأكثرها انتشارا وهي من بين اللغات الأربع الأكثر استخداما في الإنترنت وذلك لقدرتها على احتواء الألفاظ من اللغات الأخرى بشروط دقيقة فيها الترادف والأضداد والمشتركات ولتميزها بظاهرة المجاز والطباق والجناس والمقابلة والتشبيه وفنون اللفظ وما تحويه من محسنات”
ثم قدم الشعراء مصطفى البسيوني ونبيل مطر وخالد النسر ومحمد الوكي ونجوى عبدالعال وسعاد عبد الله مساجلة شعرية أثارت الحضور وشاركت فيها السيناريست هناء عمر واختتم اللقاء بعرض لوحات تشكيلية حول اليوم العالمي للغة العربية للفنانة آية يحيى وسلمها الشاعر محمد الشحات محمد ميدالية التميز.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.