حدوته مصر الحلوه و رحله بأله الزمن…خواطر د/داليا الشطوى

كتبت / هاله العزب "رصـــد الـوطــن" السياحه الداخليه في مصر.
Article rating: out of 5 with ratings

حدوته مصر الحلوه و رحله بأله الزمن…خواطر د/داليا الشطوى

كتبت / هاله العزب "رصـــد الـوطــن" السياحه الداخليه في مصر...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

المرأة

حدوته مصر الحلوه و رحله بأله الزمن…خواطر د/داليا الشطوى

21 يونيو، 2018, 5:49 م
169
حدوته مصر الحلوه و رحله بأله الزمن…خواطر د/داليا الشطوى
طباعة
كتبت / هاله العزب
“رصـــد الـوطــن”

السياحه الداخليه في مصر هى من اسهل و ارجمل و ارخص الاشياء الممتعه في حياتنا  دائما ستجد ما يبهرك و يسعدك و يشعرك بقيمه و قوه وطنك

لذا قامت د/ داليا الشطوى بالكتابه عن اماكن بالرغم من وجودها في بلدنا و بجوارنا ولكن لا نعلم عنها الكثير
والان استمتعوا مع د/داليا الشطوى بالرحله الصغيره كبيره المعنى حيث قالت
كتير بحلم إني ركبت آله الزمن ورجعت ورا بس ورا كتير يعني لعصور الفتوحات الإسلاميه أو عصر المماليك والمغول
المهم في أحد أيام شهر مارس قررت أنا وأصحابي الحلوين ننزل نشوف مصر الحلوة .. مصر التي في خاطري وفي دمي ونرجع بالزمن شويه لورا ومفيش أجمل من فسحه مجمع الأديان في مصر القديمه علشان تشوف جمال مصر وعلى فكرة أرخص رحله في الدنيا لإنها مش هتكلفك غير تذكرة آله الزمن (المترو) والمترو هنا هو الموضع الوحيد اللي يجوز نذكر انه اسمه آله الزمن لإنك مجرد ما هتوصل محطه مارجرس وتخرج من بابها هتحس إحساس شهير وبهير وسمير لما وصلوا معبد الفراعنه ،
تخيل وانت لسه ع الرصيف تلاقي نفسك في مكان مش عادي مدينه مفيهاش عربيات ولا أي مظهر من مظاهر الإزعاج هتلاقي نفسك أمام حصن بابليون اللي بقاله أكتر من ألفين سنه وتحسه مدينه غارقه أو ما شابه وجنبها الكنيسه المعلقه اللي اتبنت على الحصن وسميت المعلقه علشان كده
حصن بابليون ده شاهد على وجود العصر الروماني في القرن السادس قبل الميلاد وزي أي قلعه أو حصن بيتبنى بأسوار تحميه وبيكون في موقع مميز من المدينه علشان يصد الهجوم الخارجي ولما جه عمرو بن العاص مصر من أجل الفتح الإسلامي قام بحصاره لمدّة سبعة أشهر تقريباً إلى أن استسلمت الحامية الرومانيّة المحتمية بالحصن، ودخله المسلمون عام ستمائة وواحد وأربعين للميلاد. وكان سقوط حصن بابليون المنيع هو اللبنة الأولى في بداية الوجود الإسلامي في مصر،وتم الإستقرار على إن الفسطاط هتكون عاصمه الدوله الإسلاميه هناك لإن وقتها كانت الأسكندريه هي العاصمه وسيدنا عمر بن الخطاب خليفه المسلمين وقتها رفض طلب عمرو بن العاص بإنها تظل العاصمه رغم موقعها الإستراتجي خوفا من هجمات الرومان المرتده .
ومن الجميل اللي يخليك عايز ترجع للزمن ده ان سيدنا عمرو بن العاص لما بنى الجامع هناك كان في حوالي سبع كنايس بالفعل ومعبد يهودي فلم يهدمهم أو يحولهم لجوامع بل تركهم وبنى جامع عمرو بن العاص جنبهم
الجوله بقى كانت أول حاجه دخلنا الكنيسه المعلقه وهي جميله أوي ومختلفه وفيها ميكس رائع من الزخارف الإسلاميه والمسيحيه زي مثلا حفر في الخشب للنجمه السداسيه اللي بنلاقيها محفوره في الآرابيسك ووسطها الصليب وهناك هتشوف لوحه عليها رحله العائله المقدسه اللي هي سيدتنا مريم وسيدنا عيسى لما هربوا من اليهود على مصر وقعدوا فتره في كنيسه أبي سرجه في المجمع مستخبين بداخلها ، كمان كنيسه مارجرس جميله وملفته للنظر وأكتر حاجه لفتت نظري فيها آلات التعذيب اللي عذبوا بيها القديس مارجرس وعلى فكره صعبه جدا مجرد ما تشوفها تفتكر اللي قرأته عن محاكم التفتيش في الأندلس وإزاي كانوا بيعذبوا المسلمين بانهم يقطعوهم بعجل مدبب وسلاسل تفسخهم حرفياً ، حاجه تانيه فضلت انا وأصحابي مستغربنها وهي كميه اللوحات اللي بتشكر مارجرجس انه ساعدهم لما ولعوا له الشمع وكتبوا رغباتهم زي ان فلان خرج من السجن أو فلانه اتجوزت فلان فشكرا مارجرس !، كمان دخلنا غار كده كان محبوس فيه مارجرس .
خرجنا من هناك على مقابر اليونانين هناك وجميله جداً برده ،الحارس قال لنا إن الرخام بتاعها كانوا بيجيبوه من بلادهم مخصوص لتكريم موتاهم وهتحس هناك بقى إنك دخلت فيلم أجنبي فالمقابر هنا منحوت فوقها تماثيل من الرخام وشكلها مختلف عليك تماما .
بعدها مشينا للمعبد اليهودي وده له حكايه طريفه حكاها لنا الحارس ، المعبد ده كان أصلا كنيسه وبعدين كانت الكنيسه بتستلف من مُرابي يهودي فقالهم إيه رأيكوا أتنازل عن الدين والضرائب مقابل إني أؤجر منكوا الكنيسه لمده مائه سنه وبعدها ترجع لكوا ووافقت الكنيسه بسبب الديون الكتير اللي عليهم لعزرا المُابي لكنه كعاده اليهود عمل خدعه وهي انه ما كتبش في عقد الإنتفاع التاريخ بالتالي كل ما تخلص المائه سنه بتجدد تاني !!
واختتمنا رحلتنا بالصفاء الروحي ومسجد عمرو بن العاص اللي بيعد أول مسجد في مصر وأفريقيا كلها وهناك ممكن تاخد من على الباب اسدالات خضراء وزرقاء شبه ملابس المغاربه كده علشان حُرمه المسجد وصلينا الظهر وخلصت رحلتنا .

إرسل لصديق

الوسوم :
  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات